جاكي كينيدي تتألّق بساعة Piaget في فيلم جديد عنها

جاكي كينيدي تتألّق بساعة Piaget في فيلم جديد عنها من بطولة ناتالي بورتمان

جاكي كينيدي تتألّق بساعة Piaget في فيلم جديد عنها من بطولة ناتالي بورتمان

إن جاكي كينيدي من السيدات الأولى الأكثر شعبية وتصويراً في القرن العشرين. يُعتبر فيلم "جاكي" التي تلعب بطولته الممثلّة ناتالي بورتمان بدور زوجة الرئيس جون كينيدي، صورة حاسمة عن المرأة المشهورة والغامضة كذلك انعكاس للإيمان، التاريخ، الأسطورة والفقدان.

عُرفت جاكي لإطلالاتها وأكسسوارتها الأنيقة، فظهرت شخصيتها في الفيلم الجديد مرتدية ساعة بياجيه الذهبية وقطع مجوهرات راقية بتوقيع الدار السويسرية.

مازجاً ما بين الخيال والواقع، يرسم "جاكي" للمخرج بابلو لارين صورة حيّة للسيدة الأولى. تترافق الصورة المعمّقة وجاكي كينيدي على مدى أربعة أيام بدءًا من الفترة التي تسبق عملية الإغتيال في 22 تشرين الثاني 1963. وتماشياً مع أسلوبها المميّز ومقاربة لارين الدقيقة، تبرز الساعة الاستثنائية التي ارتدتها جاكي كينيدي خلال تلك الحقبة في مشاهد معينة من الفيلم. كما يظهر روبرت كينيدي، الأخ الأصغر للرئيس الذي يؤدي دوره الممثل بيتر سارسجارد، مرتدياً ساعة بياجيه  Piaget كلاسيكية تعكس مفهوم الأناقة في تلك الفترة.

تتميّز الساعة بميناء أخصر بيضاوي الشكل ومرصّع بالماس والتورمالين الأخضر، إضافة الى سوار ناعم مصنوع من خيوط ذهبية ومزدان بديكور "بالاس" الشهير من بياجيه. تجسّد الساعة التي امتلكتها جاكي كينيدي فيما مضى عصر بياجيه الذهبي وذلك من خلال الصياغة الراقية للذهب والأحجار الملوّنة. أصبحت الساعة جزءًا من تراث الدار السويسرية. وقد أُطلقت عام 2014 مجموعة تتضمّن إبداعات عدّة مستوحاة من هذه الساعة الرائعة. تزامناً مع الإطلاق العالمي للفيلم الجديد، ستتولّى دار بياجيه انتاج طبعة خاصة من هذه الساعة مع ميناء مصنوع من الحجر الصلب.