النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

هل ترتدي كاميلا باركر التاج الإمبراطوري عند تتويج الملك تشارلز الثالث على العرش؟

لتاج الماسي الإمبراطوري The Imperial State Crown من أشهر مجوهرات التاج الملكي البريطاني
1 / 7
لتاج الماسي الإمبراطوري The Imperial State Crown من أشهر مجوهرات التاج الملكي البريطاني
الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا الراحلة
2 / 7
الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا الراحلة
التاج الماسي الإمبراطوري The Imperial State Crown
3 / 7
التاج الماسي الإمبراطوري The Imperial State Crown
الملكة إليزابيث الراحلة ترتدي التاج الماسي الإمبراطوري The Imperial State Crown
4 / 7
الملكة إليزابيث الراحلة ترتدي التاج الماسي الإمبراطوري The Imperial State Crown
كاميلا باركر ملكة بريطانيا القرينة
5 / 7
كاميلا باركر ملكة بريطانيا القرينة
هل ترتدي كاميلا باركر التاج الإمبراطوري عند تتويج الملك تشارلز الثالث على العرش؟
6 / 7
هل ترتدي كاميلا باركر التاج الإمبراطوري عند تتويج الملك تشارلز الثالث على العرش؟
الملك جورج السادس يؤتدي التاج الماسي الإمبراطوري The Imperial State Crown في حفل تتويجه
7 / 7
الملك جورج السادس يؤتدي التاج الماسي الإمبراطوري The Imperial State Crown في حفل تتويجه

في اللحظة التي توفيت فيها الملكة إليزابيث الثانية انتقل العرش على الفور وبدون مراسم لولي العهد تشارلز، أمير ويلز السابق، لكن هناك عددا من الخطوات التقليدية، التي يجب أن يمر بها حتى يتوج ملكا.

وتٌعتبر أهم خطوة في عملية انتقال العرش هي مراسم التتويج، عندما يُتوج تشارلز الثالث رسميا.

هل ترتدي كاميلا باركر التاج الإمبراطوري عند تتويج الملك تشارلز الثالث على العرش؟
هل ترتدي كاميلا باركر التاج الإمبراطوري عند تتويج الملك تشارلز الثالث على العرش؟

وبسبب الترتيبات الضرورية الكبيرة لهذه الخطوة من غير المحتمل أن تجري بعد فترة وجيزة من تولي تشارلز، فقد تولت الملكة إليزابيث الثانية العرش في فبراير عام 1952 لكنها لم تتوج حتى يونيو من عام 1953.

ولكن هل ترتدي كاميلا باركر التاج الماسي الإمبراطوري The Imperial State Crown عند تتويج الملك تشارلز الثالث على العرش؟.

الملكة إليزابيث الراحلة ترتدي التاج الماسي الإمبراطوري The Imperial State Crown
الملكة إليزابيث الراحلة ترتدي التاج الماسي الإمبراطوري The Imperial State Crown

يتكون التاج الماسي الإمبراطوري The Imperial State Crown من إطار ذهبي مذهل به ثقوب عديدة، ومُثبَّت بها 3 أحجار كبيرة جدًا، ومُرصَّع بـ 2868 ماسة مثبتة على إطار من الفضة، وأحجار ملونة بحواف من الذهب، بالإضافة إلى 17 حجرا من الياقوت و11 من الزمرد الأخضر و269 لؤلؤة، ويٌقدر وزن التاج الأكثر شهرة في تيجان العائلة المالكة البريطانية بحوالي 3 أرطال.

ويعد التاج الماسي الإمبراطوري The Imperial State Crown الأفخم والأغلى في العالم وهو يمثل علامة مميزة للملكة إليزابيث ملكة بريطانيا الراحلة حيث أنه زين رأسها في أغلب المناسبات الرسمية.

الملك جورج السادس يؤتدي التاج الماسي الإمبراطوري The Imperial State Crown في حفل تتويجه
الملك جورج السادس يؤتدي التاج الماسي الإمبراطوري The Imperial State Crown في حفل تتويجه

وفي عام 1905 اكتٌشفت أكبر ماسة في العالم والتي لا تزال هكذا حتى الآن في جنوب أفريقيا كانت القطعة تسمى كولينان، وكانت تزن أكثر من 3000 قيراط، وبعد عامين أٌهديت الماسة للملك إدوارد السابع في عيد ميلاده.

قٌطعت الماسة كبيرة الحجم إلى عدد من القطع الماسية واحدة منهم كولينان 2 أو النجم الثاني لأفريقيا، وهي تقع في وسط التاج الإمبراطوري.

التاج الماسي الإمبراطوري The Imperial State Crown
التاج الماسي الإمبراطوري The Imperial State Crown 

صنع تاج الدولة الإمبراطوري في الأصل، لتتويج الملك جورج السادس عام 1937، واعتمد تصميمه على التاج الذي كانت ترتديه الملكة فيكتوريا في عام 1838، وهو يضم عددا من الأحجار الكريمة الثمينة للغاية.

ومن أجل تتويج الراحلة إليزابيث الثانية في عام 1953، خضع التاج الإمبراطوري The Imperial State Crown لإعادة تصميم لجعله أخف وزنا وأكثر أنوثة، حيث كانت الملكة الشابة تبلغ من العمر 27 عامًا فقط في ذلك الوقت. وبالتالي، هناك اختلافات بين التصميم الذي استخدمه جورج السادس وابنته الراحلة.

الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا الراحلة
الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا الراحلة

ويمثل تاج الدولة الإمبراطوري، أو كما كان يعرف سابقا باسم تاج القديس إدوارد، أهم تيجان مجموعة المجوهرات الملكية التي تٌعرف باسم جواهر التاج Crown Jewels التي تتألف من 140 قطعة ملكية للمناسبات الخاصة، معظمها شعارات وأثواب يرتديها الملوك والملكات البريطانيون أثناء التتويج، محفوظة جميعها في برج لندن.

الصور من AFP والانستقرام

×