من جيل إلى جيل.. مجوهرات العائلة المالكة البريطانية إرث له تاريخ

مجوهرات العائلة المالكة البريطانية إرث له تاريخ

مجوهرات العائلة المالكة البريطانية إرث له تاريخ

بروش الأمير ألبرت ذو الفص الياقوتي

بروش الأمير ألبرت ذو الفص الياقوتي

تاج إكليل الدولة

تاج إكليل الدولة "The State Diadem"

عقد زفاف الملكة ألكسندرا الذي أهداه لها الأمير ألبرت

عقد زفاف الملكة ألكسندرا الذي أهداه لها الأمير ألبرت

بروش الملكة فيكتوريا إرث التاج الملكي البريطاني

بروش الملكة فيكتوريا إرث التاج الملكي البريطاني

خاتم خطوبة كاميلا باركر

خاتم خطوبة كاميلا باركر

خاتم خطوبة كاميلا باركر إرث من الملكة إليزابيث الأم

خاتم خطوبة كاميلا باركر إرث من الملكة إليزابيث الأم

خاتم الأميرة ديانا من الياقوت والألماس

خاتم الأميرة ديانا من الياقوت والألماس

كيت ميدلتون ترتدي خاتم زواج الأميرة ديانا ذو الفص الياقوتي

كيت ميدلتون ترتدي خاتم زواج الأميرة ديانا ذو الفص الياقوتي

تعتبر مجوهرات العائلة المالكة البريطاني، إرث تاريخي ينتقل من جيل إلى جيل، فقيمته الحقيقية ليست في ثمنها الباهظ، ولكن في قيمته التاريخية العريقة، التي تحمل كل منها عبق الملكات والأميرات التي تزين بها، فكأن لكل قطعة حكاية.

بروش الأمير ألبرت

تعشق الملكة إليزابيث الثانية، بروش الأمير ألبرت فهو من قطع المجوهرات التي توارثتها سيدات العائلة المالكة البريطانية عبر الزمان، إذ أهدى الأمير ألبرت لزوجته الملكة فيكتوريا بروش عبارة عن ياقوتة زرقاء ضخمة تحيط بها 12 قطعة من الألماس في يوم زفافهما، وكتبت في وصيتها أن هذه القطعة إرث للتاج الملكي البريطاني، مما يعني أن القطعة يجب أن ترتديها الملكات المستقبليات.

 وبالفعل تألقت به الملكات الأربعة وزوجات الملك منذ ذلك الحين إلى الآن، وهم الملكة ألكسندرا والملكة ماري تك والملكة إليزابيث الأم والملكة إليزابيث الثانية.

تاج إكليل الدولة "The State Diadem"

يرجع تاريخ تاج إكليل الدولة " The State Diadem"إلى عام 1820، حيث صٌمم خصيصًا لمراسم تتويج الملك جورج الرابع ملكًا على عرش بريطانيا، وقد توارثته الأجيال فيما بعد حتى وصل إلى الملكة  إليزابيث الثانية، وأصبح التاج من ضمن قطع مجوهراتها المميزة، وهو مكون من 13 ألف ماسة، وأكثر من 170 جوهرة نادرة، ويزن حوالي 325 قيراط.

خاتم خطوبة كاميلا باركر

قدم ولي عهد بريطانيا خاتم الخطوبة لدوقة كورنوال، عندما أعلن قصر كلارنس هاوس، عن زواج الأمير تشارلز وحبيبته كاميلا، في عام 2005، والذي كان إرثًا من العائلة المالكة البريطانية، وقال المؤرخين الملكيين حينذاك إنه من قطع مجوهرات الملكة إليزابيث الأم.

يتميز خاتم خطوبة كاميلا باركر، بأسلوب الآرت ديكو، ويتزين بماسة كبيرة بحجم خمسة قيراط في المنتصف، ومُحاطة بثلاث ماسات على كلا الجانبين، وهو لم يكن خاتم خطوبة الملكة الأم، ولكنها شوهدت به وهي ترتديه في مناسبات مختلفة في الثمانينيات.

عقد زفاف الملكة ألكسندرا

قدم الأمير ألبرت لزوجته الأميرة ألكسندرا، قلادة هدية لحفل زفافهما، ثم انتقلت القطعة الرائعة إلى الملكة الأم، التي كانت ترتديها في كثير من الأحيان حتى وفاتها في عام 2002، وبعد ذلك تم نقلها إلى الملكة إليزابيث الثانية، وبقيا العقد بعيدًا عن الأنظار لعدة سنوات، حتى ارتدته كيت ميدلتون في 2018.

خاتم خطوبة كيت ميدلتون

خاتم الأميرة ديانا من الياقوت والألماس

من أشهر مجوهرات كيت ميدلتون، والتي تعتبر إرث من العائلة المالكة البريطانية، هو خاتم زفافها ذات فص الياقوت الأزرق، الذي قدمه لها الأمير ويليام للزواج منها في أكتوبر 2010، والذي يعود ملكيته إلى والدته الأميرة الراحلة ديانا، وكان الأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا قدمه لها عام 1981، بمناسبة خطبتهما، وبعد وفاة أميرة ويلز، عاد الخاتم إلى أبنائها ليقدمه ابنها الأكبر إلى دوقة كامبريدج فيما بعد.

ويتكون الخاتم من الياقوت ذو 12 قيراطا وهو مرصع بـ 14 قطعة من الألماس، ويحمل توقيع علامة المجوهرات جيرارد " Garrard".

كيت ميدلتون ترتدي خاتم زواج الأميرة ديانا ذو الفص الياقوتي