مجوهرات لا تنسى..تألقت بها جميلات العائلة المالكة السويدية في حفل جوائز نوبل على مر السنين

مجوهرات لا تنسى.. تألقن بها جميلات العائلة المالكة السويدية في حفل جوائز نوبل على مر السنين

مجوهرات لا تنسى.. تألقن بها جميلات العائلة المالكة السويدية في حفل جوائز نوبل على مر السنين

الملكة سيلفيا تألقت بتاج

الملكة سيلفيا تألقت بتاج"Queen Sofia's Tiara " في حفل جوائز نوبل عام 2019

زينت الأميرة فيكتوريا رأسها في حفل جائزة نوبل العام الماضي بتاج

زينت الأميرة فيكتوريا رأسها في حفل جائزة نوبل العام الماضي بتاج " Baden Fringe Tiara"

ولية عهد السويد تتألق بطاقم

ولية عهد السويد تتألق بطاقم "Bernadotte Emerald Suite  "

الأميرة فيكتوريا ترتدي بروش الزمرد في حفل توزيع جوائز نوبل عام 2012

الأميرة فيكتوريا ترتدي بروش الزمرد في حفل توزيع جوائز نوبل عام 2012

الأميرة صوفيا تتزين بتاجها الماسي في حفل توزيع جوائز نوبل العام الماضي

الأميرة صوفيا تتزين بتاجها الماسي في حفل توزيع جوائز نوبل العام الماضي

الأميرة مادلين ترتدي تاج

الأميرة مادلين ترتدي تاج" Swedish Aquamarine Kokoshnik tiara" في حفل جائزة نوبل العام الماضي

اختارات الأميرة مادلين تاج 

اختارات الأميرة مادلين تاج "the Connaught Diamond Tiara " لإطلالتها في حفل جوائز نوبل عام 2016

أعلنت مؤسسة نوبل أنها ستلغي المأدبة الرسمية التي تقيمها سنويا في ديسمبر للفائزين بجوائزها في ستوكهولم للمرة الأولى منذ عام 1956، بسبب انتشار وباء فيروس كورونا، والتي كان يحضرها الفائزين مع أفراد العائلة الملكية السويدية.

وهذا ما يعني أننا لن نرى مجوهرات جميلات العائلة المالكة السويدية هذا العام، وفيما يلي نتذكر أفخم القطع التي تألقن بها في حفل توزيع جوائز نوبل على مر السنين.

الملكة سيلفيا

تألقت الملكة سيلفيا ملكة السويد، في حفل توزيع جوائز نوبل عام 2019، بتاجها المفضل "Queen Sofia's Tiara "، والذي يعود تاريخه إلى الملكة صوفيا ملكة السويد، وتم صنعه عام 1860، وهو مرصع بالألماس الفاخر ويرمز إلى أقاليم البلاد التسعة.

الأميرة فيكتوريا

زينت الأميرة فيكتوريا ولية عهد السويد وابنة الملك كارل السادس عشر غوستاف، رأسها في حفل جائزة نوبل العام الماضي، بتاج " Baden Fringe Tiara"، ذو التصميم الملفت والجريء.

 ويعود تاريخ التاج إلى عام 1880، إذ حصلت عليه فيكتوريا ملكة السويد، حينذاك كهدية من والديها عند زواجها من الملك غوستاف الخامس، وهو يتميز بتصميم رائع من الذهب والألماس، وتختاره الأميرة في العديد من المناسبات الرسمية.

ولية عهد السويد تتألق بطاقم "Bernadotte Emerald Suite  "

أما في عام 2012، وأثناء حضور حفل توزيع جوائز نوبل، تألقت الأميرة ببروش الزمرد المحاط بالألماس في شعرها، كما اختارات طاقم "Bernadotte Emerald Suite  "، وهو من أهم مجوهرات سيدات العائلة المالكة السويدية فهو طاقم الزمرد الرئيسي لديهن وتعود ملكيته إلى الملك كارل يوهان ملك السويد في القرن الـ19.

الأميرة فيكتوريا ترتدي بروش الزمرد في حفل توزيع جوائز نوبل عام 2012

 الأميرة مادلين

تألقت الأميرة مادلين ابنة الملكة سيلفيا والملك كارل السادس عشر غوستاف، ملك السويد، في حفل توزيع جائزة نوبل العام الماضي، بتاج" Swedish Aquamarine Kokoshnik tiara "، الرائع، وهو يجمع ما بين الذهب الأبيض وألماس وحجر الأكوامارين الذي يخطف الأنظار.

ويعود تاريخ هذا التاج إلى عام 1929، وصنع بطلب من الملك كارل غوستاف لزوجته الملكة مارغريت وهو مرصع بأحجار الأكوامارين البيضاوية الفاخرة، ويتمتع بتصميم Kokoshnik" ".

وفي احتفال توزيع جوائز نوبل عام 2016، اختارت الأميرة السويدية الجميلة مادلين، الإطلالة بتاج "the Connaught Diamond Tiara " الذي يعود إلى عام 1905 وقد صنع كهدية للأميرة مارغريت جدة الأميرة مادلين، عند زواجها وهو يحمل أناقة الألماس والذهب الابيض ومن توقيع دار مجوهرات "E. Wolff and Co."

الأميرة صوفيا

اختارت الأميرة صوفيا، زوجة الأمير كارل فيليب، تاجها الماسي الذي صمم خصيصا لها بمناسبة عٌرسها، لتتألق به في حفل توزيع جوائز نوبل العام الماضي، وكان التاج هدية من والدي زوجها الملك كارل السادس عشر غوستاف والملكة سيلفيا.

وأعيد صنع التاج من قلادة الزمرد التي كانت مِلك الملكة سيلفيا، والتي أعطاها لها أمير من تايلاند، وهو الآن تاج الأميرة صوفيا الشخصي، لذا رأيناها بعد ذلك غيرت في تصميم الأحجار المستخدمة في التاج، وقامت باستبدال الزمرد بأحجار أخرى وهي اللؤلؤ أو اليقوت أو الألماس.