بقطعة مجوهرات عمرها 100 عام.. الأميرة بياتريس تتألق بتاج زفاف جدتها في يوم عٌرسها

بقطعة مجوهرات عمرها 100 عام.. الأميرة بياتريس تتألق بتاج زفاف جدتها في يوم عٌرسها

بقطعة مجوهرات عمرها 100 عام.. الأميرة بياتريس تتألق بتاج زفاف جدتها في يوم عٌرسها

الملكة إليزابيث وزوجها الأمير فيليب مع حفيدتهما الأميرة بياتريس وزوجها رجل الأعمال الإيطالي إدواردو مابيلي موزي

الملكة إليزابيث وزوجها الأمير فيليب مع حفيدتهما الأميرة بياتريس وزوجها رجل الأعمال الإيطالي إدواردو مابيلي موزي

الأميرة بياتريس وزوجها رجل الأعمال الإيطالي إدواردو مابيلي موزي

الأميرة بياتريس وزوجها رجل الأعمال الإيطالي إدواردو مابيلي موزي

الأميرة بياتريس ترتدي  تاج

الأميرة بياتريس ترتدي تاج " Mary's Fringe Tiara"

الأميرة بياتريس ترتدي فستان يعود إلى جدتها الملكة إليزابيث الثانية

الأميرة بياتريس ترتدي فستان يعود إلى جدتها الملكة إليزابيث الثانية

الملكة إليزابيث الثانية والأمير فيليب دوق إدنبرة في حفل زواجهما

الملكة إليزابيث الثانية والأمير فيليب دوق إدنبرة في حفل زواجهما

الأميرة بياتربس تستعير تاج زفاف جدتها الملكة إليزابيث الثانية

الأميرة بياتربس تستعير تاج زفاف جدتها الملكة إليزابيث الثانية

 تاج

تاج " Mary's Fringe Tiara"

الأميرة آن تتألق بتاج

الأميرة آن تتألق بتاج " Mary's Fringe Tiara"

مجوهرات الاميرة بياتريس في يوم زفافها الملكي، تاج الزفاف الملكي من قطع المجوهرات التي تشغل بال العروس دائما، ومنذ إعلان عن خطوبة الأميرة بياتريس ورجل الأعمال الإيطالي إدواردو مابيلي موزي، ونحن نتسأل عن أي تاج سترتدي، فهل ستظهر بتاج حفل زفاف والدتها أم ستختار آخر؟، إلى أن طلت علينا بتاج زفاف جدتها الملكة إليزابيث الثانية الذي يرجع عمره إلى 100 عام.

الأميرة بياتريس تتألق بتاج زفاف جدتها في يوم عرسها

تزينت الأميرة بياتريس، ابنة الأمير أندرو دوق يورق وابن الملكة إليزابيث الثاية ملكة بريطانيا، بتاج جدتها " Mary's Fringe Tiara"، الذي ارتدته الملكة إليزابيث الثانية في حفل زفافها عندما تزوجت الأمير فيليب دوق إدنبرة عام 1947.

و يرجع تاج " Mary's Fringe Tiara" إلى الملكة ماري جدة الملكة إليزابيث، وهو مصنع من الألماس المرصع بالذهب والفضة، وتم تصميمه من قبل دار المجوهرات جيرارد " Garrard" في عام 1919، ويتكون من 47 قطعة ألماس منفصلة لكنها مربوطة ببعضها من خلال دبابيس من الألماس الأصغر حجما.
ولم يكن الألماس الذي صنع منه التاج جديدًا، ولكنه كان جزءًا من من قلادة أعطتها الملكة فيكتوريا للملكة ماري عام 1893، وتعتبره الملكة إليزابيث الثانية إرثا عزيزا عليها، لذلك ارتدته في حفل زفافها.

 وأقرضت الملكة إليزابيث الثانية تاج " Mary's Fringe Tiara" لعروستين من سيدات عائلتها المالكة، المرة الأولى كانت في حفل زفاف ابنتها الأميرة آن عندما تزوجت من مارك فيليبس في عام 1973، أما المرة الثانية، فأعارته لحفيدتها الأميرة بياتريس، لتتألق به في يوم عٌرسها الذي طال انتظاره.

قصة تاج " Mary's Fringe Tiara"

 ارتدت الملكة إليزابيث الثانية في حفل زفافها عام 1947، تاج " Mary's Fringe Tiara"، ولهذا التاج قصة مربكة، إذ  كُسر تاج العروس عن طريق الخطأ قبل دقائق من ارتدائه، واضطرت الشرطة إلى الإسراع بأخذه إلى ورشة جواهرجي القصر، حيث سارع إلى إصلاحه وإرجاعه إليها مرة أخرى.

وتألقت الأميرة بياتريس، في يوم عٌرسها بفستان زفاف أنيق تعود موضته إلى الأربعينيات من القرن الماضي، ويرجع أيضا إلى الملكة إليزابيث الثانية وهو من تصميم نورمان هارتنيل " Norman Hartnell"، ولكنها أجرت عليه بعض التعديلات الطفيفة.

ومن الجدير بالذكر، أن الأميرة بياتريس احتفلت بزواجها من رجل الأعمال الإيطالي إدواردو مابيلي موزي، في عٌرس عائلي صغير يوم الجمعة الماضية في قلعة وندسور، وكان حفل زفافهما من المقرر أن يٌعقد في 29 مايو الماضي، في قصر سانت جيمس، ولكن تم تأجيله بسبب انتشار فيروس كورونا