الشيخة مريم آل نهيان لـ "هي": أؤمن بالمجوهرات النابضة بالروح والتي تلازم المرأة وتربطنا بأسلافنا

مجوهرات MKS من تصميم الشيخة مريم بنت خليفة بن سيف آل نهيان

مجوهرات MKS من تصميم الشيخة مريم بنت خليفة بن سيف آل نهيان

خاتم من مجوهرات MKS مجموعة Sea Signs

خاتم من مجوهرات MKS مجموعة Sea Signs

اللؤلؤ من أبرز الأحجار المستخدمة في تصاميم MKS

اللؤلؤ من أبرز الأحجار المستخدمة في تصاميم MKS

تصاميم رائعة لمجوهرات باللؤلؤ من تصميم الشيخة مريم بنت خليفة آل نهيان

تصاميم رائعة لمجوهرات باللؤلؤ من تصميم الشيخة مريم بنت خليفة آل نهيان

اسوارة من مجوهرات MKS مجموعة Promised Knots

اسوارة من مجوهرات MKS مجموعة Promised Knots

سلسال من مجوهرات MKS مجموعة Sea Signs

سلسال من مجوهرات MKS مجموعة Sea Signs

خاتم من مجوهرات MKS مجموعة Sea Signs

خاتم من مجوهرات MKS مجموعة Sea Signs

أقراط  من مجوهرات MKS مجموعة Sea Signs

أقراط من مجوهرات MKS مجموعة Sea Signs

سلسال من مجوهرات MKS مجموعة Promised Knots

سلسال من مجوهرات MKS مجموعة Promised Knots

تشاركنا الشيخة مريم بنت خليفة بن سيف آل نهيان شغفها بتصميم المجوهرات المصنوعة يدويا عبر لقاء ممتع تحدثنا فيه عن البدايات وعن اللؤلؤ الذي يزين مجموعاتها والذي يشكل جزءا مهما من تراث الإمارات والخليج العربي. كما تحدثنا عن الدروس والتحديات والعبر من زمن كورونا الذي يمر به العالم أجمع.

مالذي جعلك تدخلين عالم تصميم المجوهرات وكيف كانت البداية؟

لطالما آمنتُ بأنّ المجوهرات لا يجب أن تقتصر على إضفاء الرونق إلى إطلالة المرأة، لذلك أردتُ ابتكار علامة تُخلّد أهمّ اللحظات في حياة المرأة من خلال مجوهرات تحتفي بالأماكن والأشخاص الأعزّ إلى قلبها، فضلاً عن أحلى اللحظات. كما أتى تأسيس العلامة ليُشكّل نوعاً من مناصرة للمرأة ويترك بصمة في المنطقة بصفتي سيّدة أعمال إماراتية. يسرّني أن ألهم المرأة الإماراتية، والمرأة في الخليج عموماً، وأساعدها على تمكين نفسها. فالمجوهرات تُتيح لكِ التعريف عن نفسكِ أمام العالم بأسلوبكِ الخاص، ورواية حكاية حياتك. تحمل دلالات خاصة بالنسبة إليكِ، وتعُبّر عمّا يخالجكِ من مشاعر وأحاسيس. المجوهرات الأولى التي صمّمتها كانت عبارة عن طقم مؤلّف من أربع قطع يُمكن تنسيقها بطرق مختلفة، وهو طقم Little Hearts الذي طرحته عام 2013 عند إطلاق مجوهرات MKS.  تتميّز مجموعة Little Hearts برموز مصمّمة يدوياً من الذهب البرّاق، لا تفقد رونقها مع مرور الزمن. لكل رمز في هذه المجموعة دلالة تخاطب الروح وتكسب قلب كل من يقع نظره عليها.

يوجد انعكاس جميل لثقافة الإمارات في تصاميم مجوهراتك، خاصة من خلال اللؤلؤ الذي تعتز به منطقة الخليج العربي .. هل لك أن تحدثينا عن ذلك؟

والد جدّي أحمد بن خليفة العتيبة (طيّب الله ثراه) كان أحد أشهر تجّار اللآلئ في دولة الإمارات. أدخلنا اللآلئ في معظم تصاميمنا تكريماً لمغامرات غوّاصي اللؤلؤ وتجّاره الإماراتيين، ولِما جمعوه من كنوز. تُخلّد مجموعة Promise Knots ومجموعة Sea Signs تاريخ عائلتي كما تاريخ وطننا الحبيب. عندما خاض غوّاصو اللؤلؤ عباب البحار، اعتادوا استخدام البوصلة والاقتداء بالنجوم لتحديد موقعهم. تستمدّ مجموعة  Sea Signs الوحي من البوصلة، وتزدان بالألماس البرّاق كالنجوم التي كان يستهدي بها غوّاصو اللؤلؤ، لتذكّر المرأة بأن تلاحق أحلامها دائماً وألا تتوقّف أبداً عن إيجاد سحرها الخاص. تستمدّ مجموعة Promise Knots الوحي من الحبل الذي كان يستخدمه غوّاصو اللؤلؤ لصيد المحار، وتُدخل مجوهرات MKS حبلاً بسيطاً مجدولاً يدوياً على تصاميم المجموعة، يزخر بالرسائل المليئة بالمشاعر التي تكتنزها هذه التميمة الثمينة في قعر البِحار.

بعد ما يقارب 7 سنوات من إطلاق علامة MKS .. كيف تصفين رحلتك؟

لم يكن المشوار سهلاً، فتأسيس أي مشروع لا يخلو من التحديات، وقد تعلّمت الكثير خلال هذه السنوات السبع. هذا الخطر يترتّب على كل شخص يحاول تحقيق أحلامه. الأهمّ هو عدم الاستسلام واستخلاص العِبر من كل محاولة غير ناجحة.

ما أبرز التحديات التي واجهتك في تصميم المجوهرات؟

التحدّي الأصعب بالنسبة إلي لم يكن إيجاد التصميم بحدّ ذاته، بل إيجاد فريق العمل المناسب.

كيف أثرت أزمة كورونا على مختلف جوانب حياتك ومالدروس التي تعملتها من هذه الجائحة؟

العالم كما نعرفه قد تغيّر في الأشهر الماضية، لا بل انقلب رأساً على عقب من بعض النواحي. حتّى أنّ بعض الأمور البسيطة التي كانت من المُسلّمات باتت اليوم بعيدة عن متناولنا جميعاً. عندما يتقلّب العالم من حولنا بهذه الوتيرة، من البديهي أن ينتاب الكثير منّا الخوف والقلق والتوتّر والارتباك. وبما أنّ الأخبار السيئة والعاجلة تنهال علينا من كل حدب وصوب على مدار الساعة حول جائحة كورونا، يصعب علينا إيجاد بصيص أمل في العتمة. الأمر ليس بالسهل دائماً، لكن إذا ركّزنا على الإيجابيات، مهما كانت ضئيلة، في بحر من السلبية، نُزيح عن كاهلنا عبئاً كبيراً لنُدرك مدى صلابة إرادتنا وعزيمتنا.

نلاحظ تنوعا لافتا في مجموعات MKS من حيث التصاميم وكذلك الأسعار مما يجعلها خيارا مميز حتى للميزانيات الصغيرة .. هل لك أن تخبرينا عن هذا الأمر؟

يهمّنا جداً أن نُتيح المجوهرات الفاخرة بأسعار قريبة من المتناول، لكن ذلك لا يعني أنّنا نساوم على جودة الحرفية والإتقان في التصميم. فعشّاق المجوهرات أصحاب الذوق الرفيع يتميّزون بعين ثاقبة. هذا وتروي كل قطعة من مجوهراتنا حكاية ما. كل قطعة لها دلالة تزيدها جمالاً. المسألة ليست مسألة أكسسوارات جميلة، بل هناك عمق يزيد المجوهرات رونقاً. كل مجوهراتي مصمّمة يدوياً هنا في دولة الإمارات. أنا أؤمن بالمجوهرات التي تلازم المرأة، التي تنبض بالروح وتربطنا بأسلافنا. كل قطعة تُبصر النور على يد أهمّ الحرفيّين لتعكس فصلاً مميّزاً من فصول حياتنا. تستعين مجوهرات MKS بأجود أنواع الذهب عيار 18 قيراط وأثمن الأحجار الكريمة لنفح الروح في التصاميم بأسلوب مُلهم بكل ما للكلمة من معنى. وكي تُخبرينا قصّتكِ بأدقّ التفاصيل، بإمكانكِ إضفاء لمساتك الشخصية على التصاميم مع مرور الفصول في حياتكِ.

ما وصفة النجاح بنظرك؟

برأيي أنّ المفتاح الأهمّ للنجاح يكمن في الصبر والتفاني. لا مفرّ من مواجهة المشاكل والصعاب خلال مشواركِ. غالباً ما يستسلم المرء عند الإخفاق، في حين أنّ النجاح لا يأتي بتجنّب الفشل، بل بالتعلّم من الأخطاء والتكيّف معها.

ما نصيحتك للشابات المقبلات على عالم تصميم المجوهرات؟

لا تتوقّفي يوماً عن التعلّم! أشدّد كثيراً على هذه النقطة. لا يوجد وصفة واحدة للنجاح، بل عليكِ بالعمل الجهيد والمثابرة. ثقي بتصاميمكِ وبنفسكِ.

مالذي تحلمين بتحقيقه؟

لدي الكثير من الأحلام التي أودّ تحقيقها. في الواقع، تحقّق أحد أحلامي مؤخراً. يُسرّني أن أعلن أنّنا أطلقنا أول شراكة لبيع تصاميمنا بالجملة خارج دولة الإمارات، فمجوهرات MKS متوفّرة اليوم في الرياض في المملكة العربية السعودية. يُمكن زيارة موقع www.mksjewellery.com الإلكتروني ومتابعة رحلتنا وحكاياتنا، على أمل أن تُلهمكِ على السعي إلى تحقيق أحلامكِ.