كيت ميدلتون أم كاميلا باركر.. من ترث قطع مجوهرات الملكة إليزابيث؟

كيت ميدلتون أم كاميلا باركر.. من ترث قطع مجوهرات الملكة إليزابيث؟

كيت ميدلتون أم كاميلا باركر.. من ترث قطع مجوهرات الملكة إليزابيث؟

الملكة إليزابيث الثانية

الملكة إليزابيث الثانية

بروش

بروش " The Fern Brooch" وهو من مجموعة الملكة إليزابيث الشخصية

قلادة

قلادة "الملك نظام" ترتديها كلا من الملكة إليزابيث الثانية وكيت ميدلتون

كاميلا باركر دوقة كورنوال

كاميلا باركر دوقة كورنوال

كيت ميدلتون دوقة كامبريدج

كيت ميدلتون دوقة كامبريدج

الملكة إليزابيث الثانية بمجوهرات التاج الملكي

الملكة إليزابيث الثانية بمجوهرات التاج الملكي

تقتني الملكة إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا أشهر قطع المجوهرات في العالم، وتنقسم مجوهراتها إلى مجموعتين، الأولى هي القطع الملكية والتي تستطيع سيدات العائلة المالكة البريطانية استعارتها منها في المناسبات الرسمية الهامة، والثانية هي مجموعة الملكة الشخصية.

ولكن من ترث قطع مجوهرات إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا، كيت ميدلتون أم كاميلا باركر؟

كيت ميدلتون أم كاميلا باركر

لا أحد يعلم من ستكون الوريثة المستقبلية لمجوهرات التاج الملكي البريطاني، إذ أن في حالة تولي الأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا العرش، ستكون كاميلا باركر دوقة كورنوال، هي الملكة القرينة، وبذلك ستكون من نصيبها.

ولكن إذا أصبح الأمير ويليام دوق كامبريدج، هو الملك المستقبلي، ستصبح كيت ميدلتون هي الملكة المستقبلية، وستحصل على مجوهرات التاج الملكي.

وتشير التقارير إلى أن صاحبة الجلالة ستختار من ترث مجموعتها الشخصية بالطريقة المدروسة نفسها التي تنتقي بها مجوهراتها لتناسب الأحداث والمناسبات التي تظهر بها دائما، وهو ما ظهر بشكل واضح في آخر خطابين لها في اختيارتها للبروشين الذي تألقت بهما.

مجوهرات الملكة الشخصية

الملكة إليزابيث الثانية

تقول خبيرة المجوهرات الملكية إيلي كاي "Ella Kay"، أن معظم القطع الفاخرة التي ترتديها الملكة إليزابيث الثانية، هي جزء من مجموعتها الشخصية، مما يعني أنها غير مرتبطة بالإرث الملكي، وقد تورثها لمن تشاء.

كما يٌرجح الخبراء الملكيين، بعد أن منحت الملكة إليزابيث الثانية، لكيت ميدلتون، وسام العائلة الملكية، وهو أعلى تكريم يمكن أن تعطيه لأحد أفراد عائلتها، إنها قد تعطي لها إرث من مجموعتها الشخصية.

مجوهرات الملكة الشخصية التي اعارتها لكيت ميدلتون

بروش " The Fern Brooch"

ظهرت كيت بهذا البروش على شكل نبات السرخس " The Fern Brooch " عام 2014، خلال رحلتها إلى نيوزيلندا بصحبة الأمير ويليام.

ويعود تاريخ هذا البروش إلى عام 1953، عندما زارت الملكة إليزابيث نيوزيلندا في أول جولة ملكية لها، وقد أهدته إليها امرأة محلية أرادت التعبير عن شكرها لملكتها، ولم تعِره الملكة إلى أي شخص قبل كيت ميدلتون.

قلادة "الملك نظام"

أهدى الملك نظام، ملك "حيدر آباد" بالهند، الملكة إليزابيث الثانية، هذه القلادة من كارتييه بمناسبة زواجها، وهو مكون من 38 ماسة لامعة بالإضافة إلى 13 ماسة بقطع الزمرد على شكل الكمثرى.

وظلت قلادة "الملك نظام" في صندوق مجوهرات الملكة إليزابيث، حتى اختارته كيت ميدلتون، لإطلالة ملكية في معرض الصور الوطني " National Portrait Gallery" عام 2014.

ما هي مجوهرات التاج الملكي؟

تتألف مجوهرات التاج الملكي البريطاني من مجموعة من الحُليٍّ التي يملكها ملوك وملكات إنجلترا، وتتضمن تيجان وصولجانات وبعض الأشياء الأخرى المستعملة أثناء حفلات التتويج.

وتحفظ المجوهرات في بيت المجوهرات في برج لندن، وهي معروضة على الجمهور بشكل دائم، لكنها محروسة جيدًا من الحرائق والسرقات، وهي مصوغة بطريقة لامثيل لها، وذات قيمة تاريخية كبيرة لايمكن تعويضها، لذلك فإنها لاتقدر بثمن.