المديرة الإبداعية لـ" Akillis" لـ"هي": أحب أن أمزج بين التصميم والمعنى

رصاصات متعددة بتصميم مميز لسوار لليد

رصاصات متعددة بتصميم مميز لسوار لليد

أقراط بالذهب الأبيض

أقراط بالذهب الأبيض

قرط أذن من الذهب الوردي

قرط أذن من الذهب الوردي

عقد بالذهب الأبيض والألماس

عقد بالذهب الأبيض والألماس

خاتم خطوبة أو زواج من الذهب الوردي

خاتم خطوبة أو زواج من الذهب الوردي

أقراط من الذهب الأبيض والالماس

أقراط من الذهب الأبيض والالماس

كارولين غاسبارد Caroline Gaspard

كارولين غاسبارد Caroline Gaspard

عقد مميز من تصميم الرصاصة بعدة الألوان

عقد مميز من تصميم الرصاصة بعدة الألوان

خاتم بتصميم

خاتم بتصميم "البازل" بالذهب الأبيض

أزالت دار أكيليس Akillis الفرنسية الشهيرة الستار عن مجموعتها الجديدة من المجوهرات الفاخرة والتي تتضمن تصاميم معدّلة من المجموعة القديمة إضافة الى تصاميم جديدة مبتكرة ومصنوع يدوياً في مدينة ليون الفرنسية. لفتتنا التصاميم التي لا يمكننا أن نغضّ النظر عنها بمجوهرات عصرية مبتكرة من تصميم المؤسسة والمديرة الإبداعية للدار كارولين غاسبارد Caroline Gaspard التي أبهرت عشاق المجوهرات بفرادة التصاميم التي قدّمتها، فكان لنا معها هذا اللقاء المميز.

 

قبل أن نتكلم عن أي تصميم وعن مجموعتك الجديدة، أخبرينا أكثر عن روحية التصميم التي تمتلكينها في مجموعاتك من المجوهرات؟

أعتبر أن تصميم المجوهرات طريقة في التعبير عن النفس، لأنني عندما كنت طالبة قمت بدراسة حول سبب شراء الناس للأغراض الفخمة، فوجدت أنها الطريقة التي يحب الناس أن يعبرون فيها عن أنفسهم وإن كانت أي سيدة تريد أن تجذب الانتباه فتتألق بمجوهرات فخمة وأنيقة.

 

كيف تعبّر تصاميمك عن كل سيّدة؟

لكل قطعة صممتها معنى خاص، إذا كنت ترتدين أن ترسلي رسالة انك فتاة حقيقة هادئة يمكنك أن ترتدي مجموعة البازل puzzle، وإذا كنت ترتدين أن تكوني الفتاة المشاكسة، فتاة جيمس بوند James Bond الشهير يمكنك أن ترتدي مجموعة الرصاص Bullets بألوانها المتعددة لترضي كافة الأذواق من الذهب الوردي الى الذهب الأصفر والأبيض والأسود المرصع بالألماس. وما تقدّمه المجموعة من جديد هي تصاميم الـBullets المعدة بمادة التيتانيوم الفريدة والتي تناسب أيضاً الرجال.

وكما نعلم في الخليج إن الرجال لا يمكنهم أن يرتدوا الذهب لذلك ونزولاً عند رغباتهم طوّرنا المجموعة المعدة من التيتانيوم، وهي تحصد إعجاباً واسعاً.

وإذا كانت تريد المرأة أن تشد الانتباه فيمكنها أن ترتدي تصميم تارغت Target الذي أخذ الكثير من النجاح، ويمكنك أن تلاحظي مجموعة البايتون Python التي لا تعتمد على رأس وذنب الأفعى كباقي التصاميم التي شاهدناها بل شكل الأفعى وليس الرسمة وهو بنظري تصميم نقي للغاية.

بالنهاية طريقة اختيار المجوهرات تعود الى الرسالة التي تريد كل سيّدة أن ترسلها عن نفسها، وهذه كانت إحدى الأفكار التي ألهمتني، كما أني أحب أن أمزج بين التصميم والمعنى.

 

إذاً أنت  تتوجهين الى كافة أنواع النساء ؟

أجل، بالطبع. لأنني أظن أن في امرأة واحدة يمكن أن يتواجد عدة نساء مختلفات. وبرأيي كل سيدة لها ذوقها في المجوهرات ويمكنها أن تغيّر مظهرها من يوم الى آخر ويمكنها ان تختار بين الكلاسيكي والعصري في آن واحد.

 

ما هي النفحة الجديدة التي تعتبرين نفسك مميزة بها وقدّمتيها للمرأة في العام 2017؟

قدمت للمرأة وسيلة وطريقة جديدة مميزة مبتكرة جداً لتعبّر بها عن نفسها وعما تحب من خلال المجوهرات بين التيتانيوم والذهب والألماس. وأرى أن المرأة يمكنها أن تعتبر أن المجوهرات اليوم ليست أكسسواراً كما كان أجدادنا يرتدونه خلال المناسبات فحسب، بل هي معدّة لتتألق بها يومياً.

 

لديك محال في كل أنحاء العالم، هل تعتبرين أن تصاميمك الفريدة والبعيدة عن المتداول ستجذب كل أنواع النساء في كل البلدان؟

أعتبر أن كل امرأة في العالم يمكنها أن تجد شيئاً مميزاً قريباً الى قلبها في هذه المجموعة التي أقدمها في أكيليس، بسبب الستايل المختلف والروح المختلفة والتنوع بين التصاميم وتعددها.

 

كيف ترين السوق في الشرق الأوسط وخاصة في دبي؟ وهل تعتبرين أنك ترضين ذوق المرأة العربية؟

السوق في الشرق الأوسط كان صعباً بعض الشيء، لكنني أعتبر أن هناك فرصاً كثيرة للتميّز به فالمرأة العربية أصبحت أكثر جرأة في ارتداء القطع الأيقونية والتصاميم الغريبة والمبتكرة، وألاحظ أنها تريد أن تكون متميزة وفريدة أكثر فأكثر عن غيرها، ما يخلق فرصاً كثيرة لنا.

 

كيف ترين "أكيليس" بعد 10 سنوات من تأسيسها؟

كان لنا كم هائل من العمل، و كل مجموعة جديدة تأتي أفضل بكثير من سابقتها، أنا فخورة جداً بكل  مجموعة صممّتها نظراً الى الجودة والدقة التي نقدّمها من التفاصيل الصغيرة المصنوعة يدوياً في فرنسا، إذ نمتلك ورشة عمل كبيرة في ليون حيث يعمل ما يقارب 200 شخص لإنتاج أفضل المواد لأفضل العلامات الفرنسية في المجوهرات.