نائبة الرئيس التنفيذي لدار Damiani لـ "هي": جدّي كان سيّد الأحجار

نائبة الرئيس التنفيذي لدار Damiani  سيلفيا دامياني

نائبة الرئيس التنفيذي لدار Damiani سيلفيا دامياني

سلسلة من Damiani

سلسلة من Damiani

إسوارة بأحجار سوداء من Damiani

إسوارة بأحجار سوداء من Damiani

أقراط بأحجار سوداء من Damiani

أقراط بأحجار سوداء من Damiani

إسوارة بأحجار بيضاء من Damiani

إسوارة بأحجار بيضاء من Damiani

أقراط بأحجار بيضاء من Damiani

أقراط بأحجار بيضاء من Damiani

سلسلة من Damiani

سلسلة من Damiani

أقراط من Damiani

أقراط من Damiani

سلسلة من Damiani

سلسلة من Damiani

أقراط طويلة من Damiani

أقراط طويلة من Damiani

إسوارة بأحجار خضراء من Damiani

إسوارة بأحجار خضراء من Damiani

إسوارة بأحجار زرقاء من Damiani

إسوارة بأحجار زرقاء من Damiani

نائبة الرئيس التنفيذي لدار Damiani  سيلفيا دامياني

نائبة الرئيس التنفيذي لدار Damiani سيلفيا دامياني

تُعتبر دار "دامياني" Damiani من بين قلّة من العلامات التجارية العالمية التي لا تزال تدار مباشرة من قبل أحفاد مؤسسها. دار المجوهرات لاإيطالية، التي أسسها الجد إنريكو دامياني عام 1924 ، تحظى بسجل حافل من الجوائز المرموقة، حيث نالت 18 جائزة في دورات حفل "دايموندز إنترنا شيونال أواردز"، والذي يُعدُّ بمنزلة جائزة الأوسكار بالنسبة لقطاع المجوهرات العالمية، إضافة إلى ارتباط اسمها عالميا بالجودة في التصميم والحرفية العالية التي يلمسها عشاق المجوهرات في مجموعاتها المختلفة. تكشف لنا عن تاريخها ومشاريعها بكل شغف وفخر حفيدة المؤسس ونائبة الرئيس التنفيذي" سيلفيا دامياني" Silvia Damiani التي خصت مجلة "هي" بهذا اللقاء.

 

ماذا تعني لك مدينة دبي؟

المرة الأولى التي زرت فيها مدينة دبي كانت منذ نحو 13 عاما. أتذكر تماما أنّ ابني كان صغيرا في السن، وقد أمضى وقتا مميزا. أحببت دبي كثيرا، فقررت شراء شقة هنا، لنسكن فيها كلما زرنا هذه المدينة المميزة. أولاد أخي أيضا يعشقون دبي ويزورونها من حين إلى آخر.

أُسست الدار في مدينة فالينزا الإيطالية التي تشتهر كثيرا بابتكار أفخم المجوهرات.

أسس جدي الدار في عام 1924 في مدينة فالينزا. نختار الأحجار الثمينة المقطوعة بدقة وتفانٍ، مع الحرص على اختيار أفضل أنواع الأحجار. جدي كان سيّد الأحجار، وعلّمنا كيفية اختيار الأحجار الأرقى والأنسب والمقطعة بشكل مثالي. بعض الأشخاص لا يعيرون اهتماما كبيرا لكيفية قصّ المجوهرات، وهذا الأمر خاطئ جدا لأسباب عديدة، أبرزها أنه إذا لم تُقصّ الحجارة بشكل متناسق، فإن هذا يؤثر بوجه مباشر في بريق الحجر. طبعا مدينة فالينزا هي المدينة الأهم في صناعة المجوهرات. مجموعة "إل في إم إيتش" LVMH افتتحت معملا لصناعة المجوهرات في هذه المدينة إلى جانب معملنا العام الفائت، إذ إنّ خيرة الخبرات واليد الحرفية متوفرة هنا. نحن فخورون كثيرا لأننا ما زلنا متشبّثين ومتمسّكين بمكان تأسيس الدار.

كيف تصفين العمل مع أخويك؟

إنه فعلا ممتع جدا. لدي تأثير كبير في مختلف التصاميم والقرارات لكوني المرأة الوحيدة في العائلة. أبي كان يعشق عمله ونقل لنا هذا العشق. كما كان لديه حلم ونحن نسعى إلى متابعة مسيرته وتحقيق أحلامه. نشعر كأننا خُلقنا لنفعل ما فعله. لدينا مسؤولية كبيرة، لكننا ننظر إلى هذه المسؤولية كأنها فخر لنا.

إلى أي مدى تتدخلين في مختلف نواحي العمل؟

أحرص على المشاركة في مختلف مراحل العمل، كما أدير أيضا شركة فينيني لصناعة قطع الزجاج الفاخر، وهذه الشركة تأخذ أيضا حيزا كبيرا من وقتي.

أخبرينا أكثر عن وجود الدار في منطقة الشرق الأوسط.

في السنوات الأخيرة قررنا التركيز أكثر على سوق الشرق الأوسط. ونحن موجودون حاليا في دبي مول، بحيث افتتحنا متجر الدار منذ نحو عام. قريبا سنكشف عن توسّع الدار وافتتاح متاجر جديدة في المنطقة.

مبارك إطلاق تصاميم جديدة ضمن مجموعة  D Sideالشهيرة التي صمّمها "براد بيت" عام 2000 . ما الجديد في هذه التصاميم؟

عندما صمم براد بيت خاتم الزواج عام 2000 لجنيفير أنيستون، أراد أن يبتكر تصميما مختلفا وبسيطا وذا تفاصيل مميزة. فكرة وضع الماس في جوانب عديدة من الخاتم تتطلّب حرفية استثنائية، وتجعل هذه المجموعة مطلوبة من الرجال والنساء على حدّ سواء. بعد مرور 18عاما على ابتكار هذه المجموعة، لا تزال من المجموعات الأكثر طلبا. والتقنية التي اعتمدناها طبّقناها أيضا على أزرار أكمام قمصان الرجال، وعلى العقود البسيطة. أما في المجموعة الأخيرة، فقد أدخلنا مواد جديدة مثل الأونيكس التي تكمّل إطلالة ومجوهرات المرأة. كما حرصنا على ابتكار تصاميم أنيقة مثالية للمرأة التي تسافر كثيرا.

ما التصاميم الأكثر مبيعا في متجر دبي؟

من اللافت أنّ التصاميم الأكثر مبيعا في دبي هي نفسها الأكثر مبيعا في مختلف أنحاء العالم، وأبرزها تصاميم مجموعة "بيل إيبوك" Belle Epoque ، إضافة إلى مجموعة "دي سايد" D Side و"دي أيكون" D  Iconومجموعة "إيدن"Eden ، ولدينا أيضا مجموعة " سبيكي دي لونا" Spicchi Di Luna . إلى ذلك طرحنا مجموعة خاصة مستوحاة من الأحصنة التي تُعتبر جزءا

لا يتجزّأ من تاريخ وحضارة الإمارات والخليج.

كيف تختلف الدار عن غيرها من دور المجوهرات الأخرى؟

نحن مختصون في ابتكار المجوهرات، ولذلك نحرص على تقديم مجموعات متنوّعة تلبي مختلف الأذواق، من القطع الراقية التي يمكن التزيّن بها بشكل يومي، إلى قطع فاخرة جدا تلائم المناسبات المسائية الفاخرة. ونفخر بكل مجموعة Master Piece نطرحها كل عام. كما نبتكر أيضا قطعا محدودة الكمية. فعلى سبيل المثال، في الذكرى ال 90 لتأسيس الدار، ابتكرنا مجموعة خاصة من 100 قطعة حصرية.

هل ابتكرتم قطعا خاصة لمنطقة الخليج؟

نحن حاليا نقدّم خدمة التصميم حسب الطلب، إلا أننا نسعى إلى طرح مجموعات خاصة بمنطقة الشرق الأوسط قريبا.

برأيك ما سر عشق المرأة لحجارة الماس الأبيض بشكل خاص؟

أعتقد أنّ الأحجار الكريمة الأخرى مثل الزمرد والياقوت الأزرق رائعة جدا، ولكن تنسيقها مع الأزياء يأخذ البعض من الوقت. أما القطع المزدانة بالأحجار الماسية البيضاء، فهي تتلاءم مع مختلف الأزياء والإطلالات، ما جعلها من الأحجار المفضّلة للمرأة.

هل لديك مجموعة مجوهرات مفضّلة؟

طبعا. القطع الأقرب إلى قلبي هي القطع التي أهداها إلي والدي ووالدتي. والخاتم الذي أتزيّن به الآن يمنحني سعادة كبيرة، فهو يعني لي الكثير، فهو هدية خاصة من والدتي.

الكثير من المشهورات تزيّنَّ بتصاميمDamiani . كيف تتعاملون معهنّ؟

في بعض الأحيان يتواصل فريق عمل المشهورات معنا بطلب خاص منهنّ، وفي أحيان أخرى نتواصل معهنّ. تيلدا سوينتون" Tilda Swinton فازت بجائزة الأوسكار، وهي تتزيّن بمجوهرات Damiani ، وقد سُعدنا كثيرا بهذا الأمر. ونحرص على إنشاء علاقات طويلة الأمد مع النجمات العالميات، وعلى تصميم قطع خاصة لهنّ.