مدير دار Mikimoto للؤلؤ والمجوهرات لـ"هي": موجودون في السوق الخليجي منذ الستينيات

الرئيس التنفيذي ومسؤول قسم المبيعات “ياسوهيكو هاشيموتو” Yasuhiko Hashimoto

الرئيس التنفيذي ومسؤول قسم المبيعات “ياسوهيكو هاشيموتو” Yasuhiko Hashimoto

لآلئ دار

لآلئ دار "ميكيموتو"

المؤسس

المؤسس "كوكيشي ميكيموتو" Kokichi Mikimoto

بوتيك الدار في دبي مول

بوتيك الدار في دبي مول

"ياغوراما" والتي تتجزأ الى قطع عديدة

مؤسس الدار

مؤسس الدار "كوكيشي ميكيموتو" Kokichi Mikimoto

قطعة

قطعة "ياغوراما"Yaguruma

من مجموعة Jeux de Rubans للدار

من مجموعة Jeux de Rubans للدار

من مجموعة Jeux de Rubans للدار

من مجموعة Jeux de Rubans للدار

من مجموعة Jeux de Rubans للدار

من مجموعة Jeux de Rubans للدار

من مجموعة Jeux de Rubans للدار

من مجموعة Jeux de Rubans للدار

مايا صباح Maya Sabbah

هم صنّاع اللؤلؤ، فبداية اللؤلؤ كانت على أيديهم. طالما ما كان "كوكيشي ميكيموتو" Kokichi Mikimoto المؤسس الياباني يفكر في تزيين المرأة بحبات اللؤلؤ الفريدة وبالفعل نجح بسبب طموحه عبر زراعة أول لؤلؤة في العالم. وعلى يديه بدأت زراعة اللؤلؤ وإنتاجها وتصميمها بأجمل التصاميم الفاخرة، لنصل اليوم إلى دار "ميكيموتو" Mikimoto العريقة الشهيرة بتصاميم مجوهرات اللؤلؤ من عقود متلألئة فاخرة إلى أساور وخواتم و أقراط تسحر الأنظار.

قصة الدار قصة تاريخية ابتدأت منذ عام 1893 ، وها هي اليوم على عرش اللآلىء، حاضرة وموجودة في الخليج العربي منذ الستينيات، ولها مكانتها الخاصة وزبائنها المميزون.

"هي" التقت بمدير ونائب الرئيس التنفيذي ومسؤول قسم المبيعات "ياسوهيكو شيموتو" Yasuhiko Hashimoto الذي جاء من اليابان لبضعة أيام، وشاركنا رؤية الدار ومشاريعهم المستقبلية.

مؤسس الدار كان يسمى "ملك اللؤلؤ". أخبِرنا باختصار عن تاريخ الدار.

عام 1893 ، نجح مؤسس الدار "كوكيشي ميكيموتو Kokichim Mikimoto “في إنشاء أول لؤلؤة مستنبتة في العالم. ومنذ ذلك الحين، ولأكثر من قرن من الزمان، واصلنا تقديم المجوهرات ذات الجودة الاستثنائية. نحن من العلامات القليلة في العالم التي تتميز بنظام متكامل من الإنتاج إلى المبيعات التي تمكننا من ضمان مراقبة الجودة، والجمع بين براعة رائعة وتصاميم عصرية متطورة.

هدفنا المستمر هو الحفاظ على حلم مؤسس الدار "كوكيشي ميكيموتو" Kokichi Mikimoto بتزيين أعناق جميع النساء حول العالم باللآلئ، وقد أكسبنا ذلك سمعة مميزة بصفتنا صنّاع مجوهرات يابانيين. "ميكيموتو" Mikimoto هي الدار اليابانية للمجوهرات الراقية مقرها الأساسي في اليابان وموجودة في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك باريس ونيويورك ولندن وبكين وهونغ كونغ وسنغافورة وتايلاند.

السيّد "ميكيموتو" Mikimoto كان أوّل من زرع اللؤلؤ، كيف أثر ابتكاره في العالم؟

أثّر ابتكار "كوكيشي ميكيموتو" Kokichi Mikimoto في صناعة المجوهرات من اللؤلؤ وأحدث تغييرا جذريا في تاريخ المجوهرات والأزياء، إذ نادرا ما كان يُرتدى اللؤلؤ بسبب قلة وجوده. فأصبحت قلادة اللؤلؤ "الأرستقراطية" حلم المؤسس منذ صغره، وتابع حلمه الخاص حتى جعل تلك التطلعات واقعا لملايين النساء من جميع الطبقات في جميع أنحاء العالم.

ماذا يعني لكم وجودكم في سوق الشرق الأوسط وخاصة في دبي؟

نحن موجودون في الإمارات منذ منتصف الستينيات، درسنا منذ ذلك الوقت رؤية المنطقة واحتياجاتها ووجودنا في هذا الوقت المبكر أكسبنا أيضا علاقات متينة مع شخصيات مهمة من المواطنين، وتوطدت علاقاتنا مع أهم الموزعين، ما يعني أن العلامة حاضرة في أفضل المواقع في دبي، ما يتيح لنا التواصل مع أهم الزبائن والسياح.

ما الذي يميّزكم عن غيركم؟

حققنا على مدى 125 عاما أعلى مستويات الجودة عبر عملية متكاملة تماما تبدأ من إنتاج المواد الخام إلى التصميم والإبداع ثم إلى المبيعات. يمكن القول: إن هذه العملية فريدة ونادرا ما تطبقها دور المجوهرات بأكملها. إضافة إلى ذلك تصاميمنا فريدة من نوعها، لأنها تجمع بين تقنيات المجوهرات التقليدية التي تعلّمها موظفو "ميكيموتو" Mikimoto  الذين أُرسلوا إلى أوروبا عام 1920 ، وبين الذوق والحس الياباني الذي ميّزنا على مر السنين، والذي جعل أسلوبنا فريدا من نوعه.

هل يمكنك أن تخبرنا عن القطع الأيقونية الفريدة للدار؟

من أبرز القطع الأيقونية للدار "ياغوراما" Yaguruma، وهي حزام مقطع، عُرِض للمرة الأولى عام 1937 في المعرض العالمي World Expositiom، تصميم القطعة الفريدة والمميزة إضافة إلى حرفيتها الرائعة جعلا منها تحفة فريدة مثّلت صناعة المجوهرات اليابانية، وذلك عبر فرادة تصميم هذه القطعة التي يمكن تفكيكها وتحويلها إلى أقراط وخواتم ودبابيس شعر، إذ شكلّت ثورة في عالم المجوهرات.

أعطي لهذه القطعة اسم "ياغوراما"Yaguruma ، ما يعني عجلات من السهام، نظرا لتصميمها الشعاعي من الماس والياقوت واللؤلؤ وحبّة اللؤلؤ الوسطية .Akoya بعد المعرض العالمي، بيعت هذه التحفة في متجر الدار في باريس، واختفت عن أنظار الجمهور لفترة طويلة، وبقيت قطعة وهمية عبارة عن رسوم توضيحية، ثم عادت إلى الظهور في مزاد في الخارج في عام 1989 لتعود إلى محفوظات جزيرة "ميكيموتو" Mikimoto بعد أكثر من نصف قرن.

يمكن ملاحظة تصميم "ياغوراما" Yaguruma عبر ديكور البوتيك هنا في دبي مول من خلال الشكل الحديث لهذه التحفة على السقف على السجادة الوسطية. كما أن الجدران مبطنة بشكل فريد من نوع Nishijin ori ، وهي نسيج ياباني تقليدي منسوج بحرفية ودقة يضم موجات ورذاذ البحر.

ومن القطع الأيقونية أيضا عقد للنجمة الراحلة "مارلين مونرو" التي سافرت إلى اليابان مع زوجها السابق جو ديماجيو الذي أهداها عقدا من اللؤلؤ ارتدته حتى بعد طلاقها منه، لأنه بحسب قولها يذكرها بأيام سعيدة. أما العقد اليوم، فهو موجود في متحف "ميكيموتو Mikomoto الخاص بالمجوهرات الفاخرة.

ما مشاريعكم المستقبلية؟

"ميكيموتوMikimoto هي الشركة الرائدة في مجال مجوهرات اللؤلؤ. هدفنا المستقبلي هو أن نصبح معروفين ليس فقط باللؤلؤ، بل أيضا بجميع أنواع الأحجار الكريمة والشهيرة عالميا.

أخبِرنا أكثر عن تعاونكم مع دار "داماس" Damas.

بدأ التعاون منذ 18 عاما، وبسبب نجاح هذا التعاون ارتأينا أن ننتقل الى مستوى آخر عبر افتتاح المتجر الوحيد ل"ميكيموتو" Mikimoto  في المنطقة والموجود هنا في دبي. دار "داماس" Damas دعمت دار "ميكيموتو" Mikimoto عبر السنين، وساعدتنا في بناء علاقة وطيدة مع زبائن المنطقة.