محاور المشاهير عدنان الكاتب يحاور عارضة الأزياء Kate Moss التي تعاونت مع "ميسيكا" لتصميم مجموعة مجوهرات فاخرة

فاليري ميسيكا مع الزميل عدنان الكاتب

فاليري ميسيكا مع الزميل عدنان الكاتب

مع فاليري ميسيكا

مع فاليري ميسيكا

حوار: عدنان الكاتب Adnan Alkateb

مجوهرات راقية بعيني أيقونة الموضة Kate Moss: فاليري نجحت في ترجمة ذوقي بلغة ميسيكا الجمالية

بشخصيتها العفوية والهادئة، وأناقتها الفريدة التي تعبر الأجيال والأنماط والصيحات، تركت العارضة البريطانية الأيقونية "كيت موس" Kate Moss بصمة أبدية في عالم الموضة. واليوم، تحمل أسلوبها المتحرر إلى عالم المجوهرات الراقية، لتصمم بالتعاون مع مبدعة الماس "فاليري ميسيكا" Valérie Messika مؤسسة دار "ميسيكا" الفرنسية ومديرتها الفنية مجموعة مجوهرات فاخرة تنسجم مع حاجات المرأة المعاصرة دون المساومة على هوية الدار وقيمها. عن هذه المجوهرات الفنية الحالمة ومصادر إلهامها وتجربة تصميمها، تحدثنا إلى العارضة العالمية "كيت موس" التي تشاركنا أيضا نظرتها إلى المجوهرات الراقية ونصائحها في تنسيقها.

تهدف فاليري ميسيكا في كل تصاميمها إلى ابتكار قطع تتّسم بالحجم والحركة والانسيابية المرهفة

ما الذي دفعك إلى التعاون مع "فاليري ميسيكا"؟

لأنها موهوبة جدا، وتتميز بأسلوبها العصري المفعم بالشباب. وفهمت تماما حاجات المرأة التي تريد ارتداء الماس بتصميم حديث ومريح.

كيف كانت تجربة التصميم معها وكيف أسهمتِ في ابتكار المجموعة، وما كان دورك؟

التقينا للمرة الأولى في باريس، وانسجمنا منذ البداية! بعد التحدّث عن ولعنا المشترك بالمجوهرات، قرّرنا أن نتعاون في تصميم مجموعة معا. جلبتُ معي علبة مجوهراتي إلى أوّل اجتماع لمناقشة التصاميم، كي ترى المجوهرات التي تعجبني وتتعرّف إلى ذوقي البوهيمي. التقينا أكثر من مرّة وجها لوجه، إلى جانب الاجتماعات عبر الإنترنت، وتبادلنا لوحات الأفكار. وقد نجحت "فاليري" في ترجمة ذوقي بلغة "ميسيكا" الجمالية.

ما التحدّي الأكبر الذي واجهكما خلال ابتكار هذه المجموعة؟

الاستلهام من مجوهراتي القديمة الطراز وتحويلها إلى تصاميم عصرية تعجب امرأة "ميسيكا".

كم من الوقت استغرق تصميم المجموعة؟

اجتمعنا مرّات عديدة على مدى بضعة أشهر. سأقول إن العملية الإبداعية استغرقت عاما واحدا على الأقل من تبادل الأفكار. وابتُكرت القطع في مشغل الدار الباريسي الخاص بالمجوهرات الراقية.

ما كانت مصادر إلهامك لدى تصميم هذه المجموعة؟

استوحيت هذه المجموعة من ذوقي الانتقائي، ومن القطع الموجودة في علبة مجوهراتي، ومن ثقافات وحقب مختلفة أحبها مثل العشرينيات والسبعينيات. وكان من المدهش أن أرى تصوّري الإبداعي يبصر النور، وتصاميمي تتجلّى على أرض الواقع بروعة!

هل أنت من الذين يجارون صيحات المجوهرات، أم تعتقدين أنّ المجوهرات إكسسوار لا يفقد رونقه مع مرور الزمن؟

لا أتبع الصيحات الرائجة. أبدّل مجوهراتي كثيرا، بحسب الموسم. أضع القطع الفردية الكبيرة شتاء والقطع الناعمة الرقيقة صيفا. كما أعتمد مقاربة مستوحاة أكثر من السبعينيات لدى تنسيق إطلالتي الصيفية مع طبقات من العقود الطويلة والأساور المتعددة؛ فيما أختار القطع اللافتة والبارزة أكثر في الشتاء، مثل الأقراط الكبيرة.

أختار مجوهراتي بحسب مزاجي والمناسبة

مع فاليري ميسيكا

أنت أيقونة في عيون أجيال من النساء. ما الحكمة التي اكتسبتها خلال العمل في هذا القطاع الإبداعي؟

تعلّمت أن أثق بحدسي.

ما المناسبة المثالية لارتداء هذه المجوهرات؟

أختار مجوهراتي بحسب مزاجي والمناسبة، لذلك تتغير خياراتي باستمرار.

ما القطعة المفضّلة لديك في المجموعة؟

عقد "دايموند كراش" Diamond Krush الرائع، وسوار "آرت ديكو" Art DeKo الذهبي المرصّع بأحجار الماس المستطيلة، وخاتم "آيكونيك" IconiK.

كيف تصفين المجموعة بثلاث كلمات؟

بوهيمية، خالدة، انتقائية.

ما أهمّ مواصفات المجوهرات الراقية؟

نوعية الأحجار ومصدرها مهمان جدا. أنا على يقين بأنّ "ميسيكا" تختار بدقة وعناية كل ألماسة لجمالها الطبيعي، بفضل خبرتها الطويلة في مجال الماس. وقد وقّعت الدار على برنامج "عملية كمبرلي"، الذي يقضي بتقطيع كل أحجار الماس على يد مصادر شرعية، وفقا لضمانات خطّية من المورّدين. الراحة أيضا مهمّة جدا بالنسبة إليّ، إذ أحتاج أن أشعر بالحرية. تهدف "فاليري ميسيكا" في كل تصاميمها إلى ابتكار قطع تتّسم بالحجم والحركة والانسيابية المرهفة. الراحة أساسية لنا.

لا أحبّ القواعد بل التمرّد عليها 

هل تفضّلين قصة محدّدة من قصّات الماس؟ ولماذا؟

ليس لدي قصة واحدة مفضّلة، لكنني أحب القصتين المستطيلة والزمرّدية، والأحجار الدائرية المقطوعة على شكل وردة. يسرنّي أننا استطعنا إدخال القَصة المستطيلة في بعض الأطقم، مثل طقم "كاي-ليس" K-Lace.

من المرأة التي ترتدي مجوهرات "ميسيكا" الراقية برأيك؟

المرأة العصرية التي تحرّك مشاعرها الأمور الجميلة.

هل من نصيحة تقدّمينها إلى من تريد تنسيق مجوهراتها الراقية؟

نسّقيها بأسلوب بسيط بعيد عن التكلف. أحبّ مثلا وضع الماس مع سروال قصير من الدنيم وتي-شيرت.

عند تنسيق إطلالتك للظهور على السجادة الحمراء، ما مدى أهمية المجوهرات؟

أعيرها الكثير من الأهميّة، فقطعة مجوهرات واحدة كفيلة بإنجاح الإطلالة.

في هذه المجموعة، ما أسلوب الأزياء الذي يليق بكل طقم؟

طقم "كولور" Kolor المرصّع بحجر المالاكيت الأخضر مستوحى من بعض المجوهرات الهندية التي أملكها، ولذا فهو يناسب الستايل البوهيمي على طريقة "تاليثا غيتي". وتليق الشراريب البوهيمية والأساور المرصّعة بأحجار الماس المستطيلة بالإطلالات
المسائية. أتخيّل أنّ طقم "سوفيستيكايت" SophistiKate مثالي لغداء طويل على الشاطئ، وأنّ الخلخال تحديدا سيبدو رائعا مع زي السباحة. أمّا طقم "كاي-ليس" K-Lace ، بأناقته وبساطته، فمثالي للسهرات، وأتصوّره مع فستان أسود قصير.

ماذا عن المجوهرات التي رافقت لحظات محفورة في ذاكرتك؟

القطع التي تلقّيتها كهدية أو أهديتها إلى نفسي في لحظات مهمّة في حياتي، مثل ولادة ابنتي.

التقط المصوّر "نيكولاي فون بيسمارك" Nikolai Von Bismarck صورا جميلة لك بهذه المجوهرات. كيف كانت تجربة التصوير معه؟ ومن أين استلهمتما الأفكار؟

أحبّ العمل معه، فلديه نظرة ثاقبة ويعرف ما يريد. أشعر بالراحة عند الوقوف أمام كاميرته. وقد استوحينا الصور من فيلم للممثّلة "رومي شنايدر" Romy Schneider.

تتمحور مجموعة "موف" Move الأيقونية حول أحجار الألماس المتحرّكة. ماذا تعني لك هذه المجموعة؟

أحبّ التلاعب بالأشياء، فكيف إذا كان ذلك ممكنا مع أحجار الألماس.

امرأتان ملهمتان وإبداع يتخطى كل التوقعات

"كيت موس" جامعة المجوهرات الشغوفة، و"فاليري ميسيكا" مبتكرة المجوهرات الراقية التي غيّرت بحريتها الإبداعية قواعد الألماس ألهمتا بعضهما في رحلة سيطر عليها المرح. كل شيء بدأ بعلبة مجوهرات "كيت"، التي بدت ألوانها وتصاميمها الكبيرة
ومصادر إلهامها الآتية من حول العالم بعيدة كل البعد عن عالم مجوهرات "ميسيكا"؛ والتحدي الأكبر كان في إيجاد نقطة لقاء إبداعية تجسّد قيم الدار وأسلوب "كيت". النتيجة "ميسيكا باي كيت موس" Messika by Kate Moss مجموعة فاخرة تعيد بجرأة كتابة مفاهيم المجوهرات العصرية، وتنسج خيوط ترف متحرر، عبر الدمج بين أناقة "موس" الأسطورية وخبرة "ميسيكا" الواسعة في عالم الماس. وكان من البديهي أن تكون "كيت موس" وجه الحملة الإعلانية الخاصة بالمجموعة التي شاركت في تصميمها، فتألقت بعدسة المصور الأسترالي "كريس كولز" أمام خلفية مدينة باريس، عاصمة الموضة والمجوهرات والترف.

تحية إلى أنوثة عصرية: تضم المجموعة مجوهرات راقية عصرية تستطيعين الاستمتاع بارتدائها يوميا بحسب مزاجك وإطلالتك. وتتألف من عدّة أطقم مختلفة الأنماط والألوان والأجواء وغنية بالقطع الحديثة مثل الخواتم التي تمتد على ثلاثة أصابع، والأقراط المطوقة للأذن، وأساور الذراع، وحلق الأنف، والعقود الضيقة. يسيطر الماس على أطقم المجموعة المختلفة، فيرفرف كالريش، أو يلتف في عقدة ترسم الحرف الأول من اسم "كيت"، أو يصبح وشما يعانق البشرة، أو يحملنا إلى حقبة الآرت ديكو التي تعشقها "موس"، أو يتألق في قطع عصرية غرافيكية. لكن الأحجار الملونة لم تغب عن هذه السمفونية الماسية، فكرّست مصممتا المجموعة طقما للألوان المشرقة مع أحجار الملكيت وعرق اللؤلؤ والفيروز.