Audemars Piguet تطلق جديد  Royal Oak Offshore Diver لعُشاق المغامرة

 ساعة Royal Oak Offshore Diver الجديدة مُجهّزة لعُشاق المغامرة

ساعة Royal Oak Offshore Diver الجديدة مُجهّزة لعُشاق المغامرة

تصدِرُ الشركة السويسرية المُصنّعة للساعات الفاخرة، أوديمار بيغه  Audemars Piguet، ثلاث ساعات جديدة من ساعة "رويال أوك أوفشور دايڤر" Royal Oak Offshore Diver ذات القطر 42 مم والمصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ. تؤدي هذه الطرازات الجديدة عملها بفضل الحركة الجديدة كاليبر 4308، وتناسب أعنف المغامرات أكان ذلك داخل أو خارج الماء. الساعات الثلاث باللون الكاكي أو الأزرق أو الرمادي، ويتميّز الميناء الجديد بجمالياتٍ جديدة، وقد جُهِّزَ السوار بنظام تبديلٍ جديد لإضفاء لمسةٍ أخرى من الأناقة على نشاطك في رياضة الغوص.

آليةٌ لأداءٍ مثالي

تعمل الموديلات الثلاثة الجديدة من ساعة "رويال أوك أوفشور دايڤر" بفضل حركةٍ أوتوماتيكيةٍ جديدة مع مؤشر إلى الثواني ومؤشر قافز للتاريخ. إنها الحركة – كاليبر 4308 المجهزة بميكانيكية ضبط مسجلة كبراءة اختراع والتي توفر الاستقرار والدقة عند ضبط وظيفة الساعة. ويتم تشغيل مقياس الغوص الموجود على الحلقة الدوّارة الداخلية على الميناء بواسطة آلية تدوير باتجاه واحد مرتبطة بالتاج الذي يتوضع عند موقع الساعة 10. يكشفُ غطاء الهيكل الخلفي المصنوع من الكريستال السافيري عن تقنيات التشطيب الراقية على الحركة – كاليبر 4308، مثل قطاعات جنيف "كوت دو جنيف" و"الصقل الخطي الناعم" بالإضافة إلى "الدوائر المتداخلة"، كما يكشف الغطاء الشفاف عن الكتلة المتذبذبة الجديدة التي تقوم بالتعبئة الأوتوماتيكية والمصنوعة من الذهب الوردي المُسوّد عيار 22 قيراط.

تُعتَبَرُ ساعة "رويال أوك أوفشور دايڤر" مناسبةً بامتياز للاستكشاف تحت الماء حتى عمق 300 متر، وللمغامرات الخارجية على اليابسة، وبفضل احتياطي الطاقة البالغة مدته 60 ساعة، يمكن للساعة أن تتكيّف بسهولة مع بضع أيامٍ من الراحة بين رحلتين استكشافيتين.

أحزمة رياضية قابلة للتبديل

مع إطلاق ساعة "رويال أوك أوفشور دايڤر" الجديدة، يطلِقُ المصنع أيضاً نظاماً مبتكراً للحزام القابل للتبديل لأحدث الساعات التي انضمَت إلى مجموعة "رويال أوك أوفشور". ستُتيح سهولة وكفاءة هذا النظام الجديد لمقتني الساعة الجديدة أن يقوم بتبديل الحزام والمشبك بنفسه بواسطة نقرةٍ سريعة ومن ثم تحريرها.

تتوفر الأحزمة المطاطية بألوان الأخضر والأزرق والرمادي والأسود لموديلات دايڤر الجديدة، فضلاً عن ثلاثة أحزمةٍ جلدية مشغولة من جلد العجل بألوان البيج والبني والأسود لمزيدٍ من المغامرات على اليابسة

رؤيةٌ ووضوحٌ مثاليان في الأعماق

تُقدم ساعة "رويال أوك أوفشور دايڤر" الجديدة باللون الكاكي أو الأزرق أو الرمادي علامات ساعات جديدة مشطوفة الأوجه ومقطوعة بقياسين مختلفين للارتقاء بالوضوح والمقروئية. تُشير علامات الساعات الطويلة إلى أرباع الساعة (باستثناء علامة 15 دقيقة التي استُبدِلَت بنافذة التاريخ)، بينما تُستَخدَم علامات الساعة القصيرة مربعة الشكل للإشارة إلى فواصل خمس دقائق، وتمنح طبقة المادة المُضيئة على كلّ من علامات الساعات وعقارب رويال أوك رؤية مثاليةً في الظلام. تضم الطرازات الثلاثة شعار أوديمار بيغه الذهبي AP بحجمٍ أكبر والمثبت على الميناء ليحل محل التوقيع التقليدي الطويل.

الكاكي الريادي

يكتمل مظهر الهيكل المصنوع من الفولاذ المقاوم للصدأ في ساعة الطراز الكاكي مع وجود تاجين، الأول عند موقع الساعة 3 والآخر عند موقع الساعة 10، وقد صُنِعا من السيراميك الأسود. من خلال تناوبِ نوعين من الصقل، الساتاني الخطي الناعم واللامع، على هيكل الساعة يرتسمُ إطارٌ راقٍ يحيط بالميناء الكاكي اللون المزدان بنمط التقطيعات المربعة المميّز بقياسٍ كبير "ميغا تابيسري" كما يزدان بعلامات ساعاتٍ مثبتةٍ عليه وعقارب مصنوعة جميعاً من الذهب الوردي عيار 18 قيراط. أما حلقة مقياس الغوص السوداء الدوّارة فيكتمل مظهرها مع قوس 15 دقيقة بلون البيج ومع الأرقام العربية من نفس اللون، وتأتي الحشية بظلال اللون الكاكي الأخضر أسفل الطوق ثماني الأضلاع لتُضفيَ لمسةً رياضية على المظهر العام للساعة. حزامُ الساعة الأصلي باللون الكاكي، ملائمٌ للمغامرات الخارجية، ومصحوبٌ بحزام مطاطي أسود إضافي.

الأزرق الداكن

تُجسد ساعة "رويال أوك أوفشور دايڤر" باللون الأزرق الداكن وظيفة الساعة تحت سطح الماء، حيث يغتني ميناؤها الذي يزدان بنمط التقطيعات المربعة المميز بقياس كبير "ميغا تابيسري" بعلاماتِ ساعاتٍ مثبتةٍ عليه وعقارب من الذهب الأبيض مع طبقةٍ من مادة تُضيء في ظروف الظلام. وبالمثل، تزدهي حلقة مقياس الغوص السوداء بأرقام عربية بيضاء وقوس 15 دقيقة باللون الأبيض أيضاً. يَبرُزُ هذا التباين اللوني أكثر فأكثر مع هيكل الساعة المصنوع من الفولاذ المقاوم للصدأ الذي يكتمل مظهره مع تاجين من السيراميك الأسود، وقد أجرِيَت التشطيبات النهائية جميعُها يدوياً من الصقل الساتاني الخطي الناعم إلى الصقل اللامع وصولاً إلى شطف الحواف. وتأتي الحشية الزرقاء المرئية والحزام المطاطي الأزرق القابل للتبديل ليعززا من الجماليات البحرية لهذه الساعة. هناك أيضاً حزامٌ إضافي من المطاط الأسود يترافق مع الحزام الأصلي.

الرمادي العريق

تستحضرُ ساعة "رويال أوك أوفشور دايڤر" بظلال اللون الرمادي لمسةً أنيقةً عابرةً للزمن بالإضافة إلى الطابع الرياضي لهذا الطراز. كلا التاجين من السيراميك الرمادي ويتكاملان جمالياً مع الهيكل المصنوع من الفولاذ المقاوم للصدأ، وفي تناغم من نمط التقطيعات المربعة المميّز بقياس كبير "ميغا تابيسري" على الميناء الرمادي، وبتناسقٍ مع لون الحزام القابل للتبديل. تُضفي علامات الساعات المصنوعة من الذهب الأبيض والعقارب مزيداً من الضياء على الميناء، بينما يتبايَن مقياس الغوص الدوّار بلونه الأزرق مع الأرقام العربية البيضاء وقوس 15 دقيقة ذي اللون الأبيض مُضفياً لمسةً لونيةً جميلة. تتعزز لمسة اللون الأزرق هذه برصانة الحشية الزرقاء المرئية أسفل الطوق ثماني الأضلاع، ويكتمل هذا الطراز مع الحزام المطاطي الأزرق الإضافي.