BELL & ROSS  تطرح ساعة NEW BR 03-93 GMT

BELL & ROSS  تطرح ساعة NEW BR 03-93 GMT

BELL & ROSS  تطرح ساعة NEW BR 03-93 GMT

BELL & ROSS  تطرح ساعة NEW BR 03-93 GMT

BELL & ROSS  تطرح ساعة NEW BR 03-93 GMT

BELL & ROSS  تطرح ساعة NEW BR 03-93 GMT

BELL & ROSS  تطرح ساعة NEW BR 03-93 GMT

BELL & ROSS  تطرح ساعة NEW BR 03-93 GMT

BELL & ROSS  تطرح ساعة NEW BR 03-93 GMT

في سياق الحديث عن علم الزمن وصناعة الساعات، تم تطوير، ولأول مرة، وظيفة GMT لتأتي ملبية لاحتياجات ومتطلبات الملاحة الجوية واللذين يعملون في حقل الطيران وخاصةً الطيارين. يُستخدم مصطلحGMT  وهو اختصار معتمد للإشارة إلى منطقة زمنية ثانية ولكن ليس بالضرورة من غرينتش Greenwich. وقد انتشر هذا المصطلح منذ ذلك الحين وأصبح استخدامه شائعاً في الوقت الحاضر ومألوفاً من قبل المسافرين.

جعلت Bell & Ross من الملاحة الجوية، وخاصة ما يتطلبه الطيران من أدوات، تخصصًا لها. تصاميمها غالبًا ما تأتي ملبية ومتطابقة للمواصفات التي ابتكرها المستخدمون المحترفون.

في العام 2007، أطلقت العلامة التجارية ابتكارها الأول لأداة GMT، BR 03-51 GMT TITANIUM. إبتكار يتضمن ميزتين في خدمة المسافر لمسافات طويلة: منطقة زمنية ثانية وتاريخ كبير لسهولة القراءة المثلى. يؤدي استخدام المواد العالية التقنية مثل التيتانيوم المصقول لهيكل الساعة وألياف الكربون للمينا إلى التحسين من أداء الساعة. تم إصدار نسخة كربونية لاحقًا في العام 2013.

تم اختيار هذه الميّزات لتجهيز سلسلة ساعات Vintage لاحقًا. تبعًا لساعة BR V2-93 GMT 24H التي تم إطلاقها في العام 2018، أكملت Bell & Ross مجموعتها من الساعات التي تستهدف الأفراد العصريين الدائمين السفر- سواء المحترفين أو المدنيين - بحثًا عن ساعة أنيقة وعملية.

ساعة BR V2-93 GMT Blue - التي تم إطلاقها في العام 2020 والتي تم اختيارها من قبل طيّاري الخطوط الجوية الفرنسية - مينا الساعة مزين بتصميم شعاعي بلون أزرق معدني كإشارة إلى عالم السفر الجوي والرحلات الطويلة عبر المحيط الأطلسي، في حين تم تصميم عقرب الثقل المتوازن بمهارة على شكل طائرة.

يعتبر العام 2021 عام تعزيز الروابط مع أعمالها الأساسية وشغفها الأول، الطيران. إنه أيضًا العام الذي تعيد فيه علامة Bell & Ross التفكير في أداة GMT وتطلق إصدارًا جديدًا.

وفاءً لطرازها المربع الرئيسي الأيقوني، وحفاظاً عليه، تأتي ساعة BR 03-93 GMT الجديدة لتحل مكان الإصدار الحالي. ساعة أعيد تصميمها لتصبح أكثر حداثة، وأكثر عملانية، وأكثر قابلية للقراءة. تعود "ساعة الأداة" هذه إلى الأساسيات من حيث التصميم والشكل وهي عنوان لكلمتين رئيسيتين: الوظيفة والوضوح.

أداة لا غنى عنها للطيّارين وحليفة للرحالة والمغامرين، لكنها على قدر كبير من الإفادة أيضًا لأولئك الذين يختبرون حاليًا ويهتمون بتتبع مناطق زمنية متعددة في وقت واحد. بالتأكيد مفيدة عند السفر بين مناطق زمنية مختلفة، إنها وظيفة ذات أداء يستحق التجربة خاصة إذا كان نشاطك يحدث في مناطق زمنية مختلفة. إنها أداة مراقبة مفيدة للغاية في العمل عن بُعد، والرغبة في البقاء متزامنًا مع مكتب خارجي، أو عندما تحتاج إلى جدولة اجتماعات عبر مناطق زمنية.

كل الفخر في وضوح القراءة والوظيفة

يتناقض مينا الساعة الأسود الشعاعي مع الأرقام والمؤشرات البيضاء الكبيرة المضاءة بتألق ضوئي ذاتي "photoluminescent". التقنية لنظام الألوان هذا متأصلة في الحمض النووي لعلامة Bell & Ross، إنه انعكاس للألوان المستخدمة في أدوات الملاحة الجويّة على متن الطائرات. إذ يسيطر اللون الأسود على مقصورات القيادة مانعاً الانعكاسات، ويأتي الأبيض بوضوحه ضامناً القراءة المثلى.

 يختلف هذا الإصدار المُحدّث الجديد في نواح كثيرة عن سابقه. تؤمن ساعة BR 03-93 GMT الجديدة وتضمن قراءة الوقت بوضوح في ثلاثة مواقع مختلفة حول العالم.

NEW BR 03-93 GMT

ساعة BR 03-93 GMT هي أداة تستهدف المسافرين العصريين والرجال العمليين المنشغلين جداً الذين يبحثون عن ساعة أساسية يثقون بها. مثل كل ساعة من ساعاتBell & Ross ، تتماشى هذه الساعة تمامًا وتعكس فلسفة العلامة التجارية: "الشكل يتبع الوظيفة".

تتناسب ساعة BR 03-93 GMT مع أسلوب حياة الرجال المميزين للقرن الحادي والعشرين، مزينة بحزام جلدي أسود لمظهر أنيق وحزام نسيج صناعي أسود لإضفاء لمسة رياضية غير رسمية.