"أوليس ناردين" تطلق ثلاثة إصدارات جديدة من مجموعة "دايفر" مع بداية موسم الشتاء

"أوليس ناردين" تطلق ثلاثة إصدارات جديدة من مجموعة "دايفر"

"أوليس ناردين" تطلق ثلاثة إصدارات جديدة من مجموعة "دايفر""أوليس ناردين" تطلق ثلاثة إصدارات جديدة من مجموعة "دايفر"

"أوليس ناردين" تطلق ثلاثة إصدارات جديدة من مجموعة "دايفر"

ساعات اوليس ناردين لخريف 2020، بمناسبة حلول موسم الشتاء، أطلقت "أوليس ناردين"، علامة الساعات السويسرية الفاخرة ثلاثة إصدارات جديدة من مجموعة "دايفر" الأسطورية. فبعد أن طرحت العلامة نموذجيّ "دايفر إكس" و"ليدي دايفر" خلال نوفمبر 2019، تكشف الدار في الوقت الحالي عن أحدث ابتكاراتها من ساعات "دايفر" ضمن 3 إبداعات جريئة وجديدة كليّاً من نماذج كرونوجراف قطر 44 ملم، يتميز إحداها بهيكل يجمع بين التيتانيوم واللون الأسود، ويتألّق الآخر بعلبة من الذهب الوردي وتفاصيل مشرقة بأزرق "أوليس ناردين"، أمّا الثالث، "همرهيد شارك"، فيجمع بين التيتانيوم وتدرجات الأزرق والأحمر، ومنقوش بأرقام تسلسل خاصة تحاكي قرش المطرقة. وتستكمل هذه النماذج إبداعات "أوليس ناردين" من مجموعة "دايفر" وتعزز من مكانتها الرائدة في مجال تصنيع الساعات المستوحاة من عالم البحار، وتكرس قدرتها على المضي قدماً نحو الأمام.

وفي إطار تعليقه، صرّح باتريك برونو، الرئيس التنفيذي لدى "أوليس ناردين": "بعد استكمال فصل كامل من الإبداع والابتكار، تطالعنا ساعات "دايفر" برؤية فنيّة جديدة كلّياً عبر نماذج خلّابة سيتم طرحها قريباً في المتاجر. وقد استغرق إعادة تصميم المجموعة عاماً بأكمله، حيث أطلقنا نموذجي "دايفر 44 ملم" و"دايفر 42 ملم" في عام 2018، تلاه إصدارين مميزين لساعات "دايفر إكس" و’ليدي دايفر" تم الكشف عنهما في الشهر الماضي. والآن، نعمل على طرح 3 ابتكارات جذابة من نماذج "دايفر كرونوجراف". وقد أظهر فريق تصميم "أوليس ناردين" ذكاءً ومهارةً فائقةً في إعادة صياغة كافة القطع الخاصة بمجموعة "دايفر" بكافة تفاصيلها البارزة في جميع الساعات، خاصةً المشبك بالدبوس، والصفيحة الأحادية التي تعكس شعار "أوليس ناردين" على الحزام، إضافة إلى حلقة الإطار المقلوبة مع هيكل مقعّر قابل للدوارن، والزجاجة المحدّبة من كريستال الياقوت".

 

 حان وقت الحماس والغوص في أعماق البحار!

نموذج "همرهيد شارك" محدود الإصدار من ساعات "دايفر كرونوجراف 44 ملم".

يبرز الإصدار المحدود من ساعات ’همرهيد شارك‘ كنجم وحيد في مجموعة ’دايفر‘ الجديدة، حيث يتميّز بقوّة لافتة وتصميم مذهل.

وتأتي تسمية هذا النموذج تيمّناً بأسماك قرش المطرقة التي تتفرّد بجسم استثنائي له رأس كالمطرقة، وتُعدّ من أشرس الحيوانات التي تستعمل رؤوسها الغريبة لتحسين قدرتها في العثور على الفرائس. ويتميّز هذا الإصدار المحدود بـ 300 قطعة فقط بنقش محفور لسمكة قرش المطرقة على الغطاء الخلفي للعلبة، في إشارة ذكيّة لنموذجين قديمين من ذات الفئة، ’دايفر جريت وايت 44 ملم‘ و’دايفر بلو شارك 42 ملم‘. وخلف رسمة القرش التي تُظهر فمه الكبير المفتوح على أنياب مفترسة، تظهر شبكة محفورة بإتقان شديد، ما يعزّز من الحضور الجامح لهذا الحيوان ويضفي على التصميم مزيداً من الأناقة الذكورية. وفي إصدارها الجديد، يظهر القرش أيضاً في رسم جرافيكي يعكس شكله الأمامي وليس الجانبي، الأمر الذي يمنح التصميم مزيداً من الجرأة. وقد طوّرت العلامة على مدى بضع سنوات إصداراتها الشهيرة من موديل "همرهيد" المتألّق باللونين الأزرق والأحمر، لتتابع بذلك إخلاصها لتقاليد "أوليس ناريدين" فيما يتعلّق بقرش المطرقة، حيث تم تدعيم الكرونوجراف الجديد بحركيّة UN-150 الأوتوماتيكية الخاصة بالعلامة مع ميزان سليكون واحتياطي طاقة يبلغ 48 ساعةً. بينما يشرق اللون الأحمر بلمسات فريدة نجدها في كل مكان، انطلاقاً من الحدّ الداخلي لحلقة الإطار، وصولاً إلى عقرب الثواني في الكرونوجراف، وأزرار التشغيل والتوقف وإعادة الضبط، كما يظهر رسم منقوش باللون الأحمر لسمكة قرش المطرقة على الحزام المطاطي عند موضع الساعة رقم 12. وتظهر ايضاً أرقام محفورة بالأحمر على الصفيحة الجانبية للعلبة.

نموذج "دايفر كرونوجراف 44 ملم" من التيتانيوم مع تفاصيل باللون الأسود

يتميّز هذا النموذج بهيكل من التيتانيوم يشكّل العلبة والغطاء الخلفي المعزّز بكريستال الياقوت وحلقة الإطار والصفيحة التي تُظهر شعار العلامة على الحزام، بينما تزدان حلقة الإطار بغطاء من المطاط الأسود. أمّا في مقدّمة الساعة، فيبرز عقرب الثواني المركزي باللون الأحمر. وتحمل الساعة جميع العناصر المصمّمة للغواصين، والتي نجدها في كريستال الياقوت فائق المقاومة والتاج الملولب ومؤشر الصفر المطلي بمادة سوبرلومينوفا في حلقة الإطار الدوارة، إضافة إلى حلقة الإطار المقلوبة التي تسهّل عملية القراءة في الأعماق ومقاومة الماء التي تصل إلى 300 متر. كما تتنوّع أنماط الأحزمة الموجودة في هذا النموذج بين المطاط أو المعدن أو القماش المحاك وفق هيكل لولبيّ مرصوص.

 

 نموذج "دايفر كرونوجراف 44 ملم" من الذهب الوردي مع تفاصيل باللون الأزرق

تم ابتكار العديد من أجزاء الساعة من الذهب الوردي بدرجة نقاء 5N، وتتضمّن العلبة والغطاء الخلفي وحلقة الإطار والصفيحة التي تُظهر شعار العلامة على الحزام. أمّا العقارب وشعار المرساة الخاص بالعلامة ومؤشرات حلقة الإطار، فقد تمّ تلوينها أيضاً بالذهب الوردي. وتحمل الساعة جميع العناصر المصمّمة للغواصين، والتي نجدها في كريستال الياقوت فائق المقاومة والتاج الملولب ومؤشر الصفر المطلي بمادة سوبرلومينوفا في حلقة الإطار الدوارة، إضافة إلى حلقة الإطار المقلوبة التي تسهّل عملية القراءة في الأعماق ومقاومة الماء التي تصل إلى 300 متر. كما تتنوّع أنماط الأحزمة الموجودة في هذا النموذج بين المطاط أو المعدن أو القماش المحاك وفق هيكل لولبيّ مرصوص.