كارتييه تطلق ساعة باشا دو كارتييه رسميا

 رامي مالك، ويلو سميث، تْروي سيفان، مايزي ويليامز، جاكسون وانغ

رامي مالك، ويلو سميث، تْروي سيفان، مايزي ويليامز، جاكسون وانغ

كارتييه تطلق ساعة باشا دو كارتييه رسميا

كارتييه تطلق ساعة باشا دو كارتييه رسميا

تلمّ كارتييه شمل مجتمعٍ من الشخصيات الفريدة التي تغيّر قواعد النجاح عبر شقّ مسارات جديدة واستثنائية ومتنوّعة للإبداع، بمناسبة إطلاق ساعة "باشا" الجديدة.

من اليسار إلى اليمين: رامي مالك، ويلو سميث، تْروي سيفان، مايزي ويليامز، جاكسون وانغ.

لطالما جذبت ساعة "باشا" اهتمام كلّ من يبحث عن رؤية أوسع للعالم. فإنّ رموزها المميّزة وتصميمها الاستثنائي مثالٌ عن اتّساع أفق التفكير – وهذا ما يتشاركه جيلٌ جديدٌ من المواهب التي تُحافظ على تفرّدها، على غرار الممثلة الإنجليزية مايزي ويليامز التي يبرز دورها في العديد من المشاريع التعاونية، أو الممثل رامي مالك الذي ينجذب إلى أدوار معقّدة وآسرة بعيدًا عن المعايير التقليدية لهوليوود.

وهنالك شخصيات ملفتة – أمثال الفنان تْروي سيفان والفنانة ويلو سميث – تتسلّح بالشجاعة لتُثبِت نفسها، وتثق بإبداعها وتفنّنها، أو تؤمن بالطموح لتوحيد الشباب وتعزيز التواصل فيما بينهم، كما يتّضح من نجاح المغنّي الصيني جاكسون وانغ.

وقد قال أرنود كاريز، مدير التسويق والاتصالات الدولية لدى كارتييه: "منذ ابتكارها في الثمانينيّات، جسّدت ساعة "باشا" فكرة معيّنة عن النجاح الذي ارتبط مباشرةً بتصميمها المنفتح وقوّة أدائها وتباينها الغرافيكي. إنّها فكرة ريادية لا يحدّها زمن، تلاقي إعجاب الجيل الجديد من المبدعين اليوم. ويعود نجاح أولئك السفراء الجدد لساعة باشا إلى أوجه الاختلاف فيما بينهم وإبداعاتهم وتواصلهم ومواهبهم المتعدّدة وسخائهم."

ستصدر ساعة "باشا دو كارتييه" في الصين في 1 يوليو، ثمّ في كافة أنحاء العالم في 4 سبتمبر، وتتوفر بقطر 35 مم أو 41 مم، مصنوعة من الستيل والذهب ومرصّعة بالماس ومتميّزة بحركتها الهيكلية.