Audemars Piguet تعيد إحياء إصدارها التاريخي

ساعة Audemars Piguet الجديدة

ساعة Audemars Piguet الجديدة

ساعة Audemars Piguet الجديدة

ساعة Audemars Piguet الجديدة

ساعة Audemars Piguet الجديدة

ساعة Audemars Piguet الجديدة

ساعة Audemars Piguet الجديدة

ساعة Audemars Piguet الجديدة

ساعة Audemars Piguet الجديدة

ساعة Audemars Piguet الجديدة

تقوم دار "أوديمارس بيغيه" Audemars Piguet السويسرية للساعات الفاخرة بإعادة إحياء أحد أهم ابتكاراتها التي تعود للعام 1943. ويقول رئيس قسم التعقيدات الساعاتية لدى الدار مايكل فريدمان: "لا يشكّل ذلك إعادة إصدار تاريخيّ، وإنما إعادة إتقان معاصر لإحدى ابتكاراتنا الماضية".

كرونوغراف عصري ومتطور

يقوم الكرونوغراف في ساعات [Re]master01 الجديدة ذاتيّ التعبئة من الدار بإدخال الخصائص الجمالية للماضي إلى الحاضر، إذ قامت الدار بتجسيد إحدى ساعات المعصم النادرة بكرونوغراف مع أحدث تقنية المصنع وتصميم ميناء يعزّز وضوح القراءة.

وتعدّ ساعات المعصم الكلاسيكية بكرونوغراف من بين الساعات الأكثر ندرة في العالم مع 307 وحدات فقط تمّ تصنيعها بين ثلاثينيات وخمسينيات القرن الماضي. ويقوم هذا المشروع الأوّل لإعادة الإتقان بإبراز إبداع المصنع خلال حقبة الحرب العالمية الثانية المضطربة والانتقاليّة. ويذكّر هذا الإصدار المحدود من 500 قطعة بخصائص التصميم الفريدة للغاية لكرونوغراف المعصم الأصلي من عام 1943 مع علبته الثنائية من الفولاذ والذهب الورديّ المعزّزرة باللون العنبريّ. ومن خلال الدمج بين تصميم منتصف القرن العشرين وتكنولوجيا الساعات المعاصرة، يشير كرونوغراف الساعات الجديدة إلى مزيج الإرث والتفكير السبّاق الذي يستمرّ بتغذية ساعات الدار.

تصميم أنيق ذو لونين

تتميّز الساعة بعلبة مستديرة وأجزاء ناتئة يرتبط بها السوار مصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ، يعزّزها إطار وأزرار ضبط على شكل زيتونة وتاج مشطوب من الذهب الوردي عيار 18 قيراطاً. تُبرز الأجزاء الناتئة من علبة الساعة التي يرتبط بها السوار على شكل دمعة الانحناء المتناغم للعلبة ثنائية اللون، في حين يوفّر الإطار فائق الرقّة رؤية واضحة عن عمل الميناء الدقيق. كما تمّ صقل العلبة يدوياً بدقّة.

يتمّ استكمال الخصائص الجمالية ثنائية اللون للعلبة بميناء مصقول أملس ذهبيّ اللون تعزّزه علامات سوداء لتحديد الساعات، وعقارب للساعات والدقائق والثواني من الذهب الورديّ، وعقارب كرونوغراف زرقاء، ووظيفة التاكيميتر للقياس باللون الأزرق، إلا أن قطر الساعة الكبير الذي يبلغ 40 ملم يضمن قراءة أكثر وضوحاً تتناسب مع الاستعمال المعاصر.

كما يضفي السوار لمسة أنيقة وهو بني فاتح اللون، مصنوع من جلد العجل ومدروز يدوياً. وتأتي الساعة أيضاً مع سوار إضافيّ من جلد التمساح باللون البنيّ الداكن. وبدورها تضفي عقارب الكرونوغراف باللون الأزرق لمسة مرهفة على الميناء ذي اللون الذهبيّ الذي يعزّزه إطار من الذهب الوردي عيار 18 قيراطاً.