ساعة  Breguet Classique 9065 من عرق اللؤلؤ التاهيتي المعزز للأحلام

ساعة Breguet Classique 9065 من عرق اللؤلؤ التاهيتي المعزز للأحلام

ساعة Breguet Classique 9065 من عرق اللؤلؤ التاهيتي المعزز للأحلام

ساعة Breguet Classique 9065 من عرق اللؤلؤ التاهيتي المعزز للأحلام

ساعة Breguet Classique 9065 من عرق اللؤلؤ التاهيتي المعزز للأحلام

أناقة معززة تقدمها ساعة  Breguet Classique 9065 للسيدات، بتصاميم استثنائية ومواد فاخرة كعرق اللؤلؤ التاهيتي المزين ببريق من اللون الأحمر وجواهر الألماس.

تضيف النسخة الجديدة من ساعة 9065 Classique فخامة استثنائية لمجموعة ساعات بريغيه Breguet ، حيث تم تصميم قرصها للمرة الأولى على الإطلاق بعرق اللؤلؤ التاهيتي المشرق. يعزز اللون الأحمر القرمزي فخامة الساعة متناغما مع لون الياقوت النابض بالحياة والموجود على التاج، وتتميز الساعة بقلبها القرمزي الدقيق والمحاط بالذهب على عقرب الثواني، يظهر التاريخ بأرقام كريمية عبر نافذة من الجارنيت، بينما يتألق الحزام من الساتان الأحمر اللامع ليعزز أناقة الساعة الفاخرة. وللمزيد من الفخامة، تمت إحاطة العلبة المصممة من الذهب الوردي الفاخر بـ88 قطعة من الألماس اللامع. يتميز الطراز الحصري بإيقاع آلية ميكانيكية ذاتية الملء تقوم بالوظائف الأساسية مع احتياطي الطاقة لمدة 38 ساعة.

تم إطلاق ساعة بريغيه Breguet  من طراز 9065 Classique بعرق الؤلؤ التاهيتي في مجموعة حصرية من 28 ساعة مرقمة في مجموعة مختارة من متاجرها.

تستمد مجموعة  Breguet’s Classique إلهامها من ساعات دار بريغيه Breguet  الأكثر كلاسيكية، والتي يعود تاريخها إلى القرن الثامن عشر. منذ ذلك الحين، باتت القطع الإستثنائية من بريغيه Breguet ، والمدعومة بالموثوقية الميكانيكية، من أكثر الساعات جذبا ألهم سيدات أوروبا وأكثرهن شهرة وقوة: الملكة ماري أنطوانيت، وكارولين بونابرت - شقيقة نابليون - وحتى الإمبراطورة جوزيفين وماري لويز. واستمرت دار بريغيه Breguet   بالحفاظ على تميزها رغم مرور السنوات، حيث كانت الساعة المفضلة لدى العديد من الملكات مثل ماريا كريستينا- ملكة إسبانيا، وفيكتوريا- ملكة إنجلترا، وحتى آنا جولد- دوقة تاليران.

تمثل ساعة بريغيه 3023، التي بيعت عام 1817 لدوقة ولينغتون والمعروضة اليوم في متحف اللوفر، نموذج بريغيه الكلاسيكي الخالد الذي استمر حتى إصدار نموذج 9065 Classique ، وتعزز الأيادي ذات الرؤوس المفتوحة، التي تم تصميمها عام 1783، قابلية القراءة. وبالمثل، فإن استخدام تقنية  powdered tracing  تجعل أكثر وضوحا. ويمكن رؤية آلية 591 A ذاتية الملء في علبة من الذهب الوردي الأرقام العربية في ساعات بريغيه Breguet الرقيق مع جوانب مخددة، عبر العلبة الخلفية المصنوعة من كريستال الياقوت. يتم تمييز رقم الطراز على العلبة الخلفية إلى جانب الرقم الفردي للساعة، والتي يمكن للمالك إضافتها إلى سجالت دار بريغيه Breguet - التي يتم الإحتفاظ بها بشكل مستمر منذ العام 1780.

تعزز ساعة 9065 Classique أناقة مرتديها وتعيد إلى الذاكرة أبيات الشاعرة كونستانس دي سالم في أشعارها والتي تجسد األمسيات التي أمضتها في صحبة األصدقاء من المؤلفين والفنانين والعلماء والسياسيين - وصانع الساعات أبراهام لويس بريغيه Breguet .