ساعة Hublot مزيج استثنائي بين الفنّ وصناعة الساعات بأرقى المواد

ساعة Hublot

ساعة Hublot

تفاصيل فاخرة ومميزة

تفاصيل فاخرة ومميزة

 التحالف الفنّي والتكنولوجي بين ريشار أورلينسكي وهوبلو نجم عن ساعة هوبلو الجديدة

التحالف الفنّي والتكنولوجي بين ريشار أورلينسكي وهوبلو نجم عن ساعة هوبلو الجديدة

"كلاسيك فيوجن أورلينسكي" Classic Fusion Orlinski

تتحلّى أحدث مجموعة من ساعات "كلاسيك فيوجن أورلينسكي" Classic Fusion Orlinski من دار "هوبلو" Hublot بالميّزات الجمالية التي تطبع أسلوب الفنان ريشار أورلينسكي، بما في ذلك قرصها المتعدد الوجيهات، كما أنّها توظّف عنصرَي النور والظلّ.

صُمّمت هذه الساعات، البالغ قطر علبتها 40 مم، للأشخاص الذين يفضّلون الساعات الأرقى على الإطلاق، وهي تتوفّر في إصدار من التيتانيوم وآخر من ذهب كينغ غولد، كما أنّها أقرب إلى قطعة مجوهرات فنية مرصّعة بحبّات ألماس بتقطيع بريليانت.

جرى ابتكار ما لا يقلّ عن ستّ ساعات "كلاسيك فيوجن أورلينسكي" Classic Fusion Orlinski في إطار التحالف الفنّي والتكنولوجي بين ريشار أورلينسكي وهوبلو، بعد ساعتَي آروفيوجن كرونوغراف وتوربيّون. وبناء على طلب النحّات، صُمّمت هذه التشكيلة وصُنّعت بحجم أصغر لإرضاء عملاء جدد.

وتجسيدًا للثنيات التي تميّز أعماله الضخمة في معظمها، تمّ تصغير الأطراف والحواف المشطوبة والوجيهات بدقّة فائقة لإحداث تأثيرات عاكسة على القرص، أمّا الحزام المبسّط المصنوع من المطّاط باللون الأسود غير اللامع فيحدث تباينًا لافتًا للنظر، حيث يبرز بشكل أكبر في الموديلات الأربعة ذات العلب المرصّعة بالألماس، والتي تبدو أقرب إلى مجوهرات.