باريس، كما تُشاهَد من الرقم 26.. مجموعة أشبه بالحلم من Boucheron

خاتم

خاتم

أقراط feuilles de laurier

أقراط feuilles de laurier

أقراط nuri

أقراط nuri

أقراط من الألماس

أقراط من الألماس

خاتم damier cabochon

خاتم damier cabochon

خاتم duo taille emeraude

خاتم duo taille emeraude

خاتم taille emeraude

خاتم taille emeraude

خاتم taille emeraude

خاتم taille emeraude

ساعة feuilles dacanthe tourbillon

ساعة feuilles dacanthe tourbillon

ساعة feuilles dacanthe tourbillon

ساعة feuilles dacanthe tourbillon

عقد colonne dacanthe

عقد colonne dacanthe

عقد maillons

عقد maillons

عقد طويل arcades

عقد طويل arcades

عقد طويل verriere

عقد طويل verriere

انها نزهة جميلة مستوحاة من باريس ، بهندستها المعمارية وثقافتها، حيث تستكشف مجموعة بوشرون Boucheronباريس، كما تُشاهَد من الرقم 26، PARIS, AS SEEN FROM NUMBER 26الجديدة من المجوهرات الراقية الفضاءات الهندسية، والمشاهد، والارتفاعات فترقى بعض القطع إلى ارتفاعات خلابة في انعكاس للعاصمة المترامية، مثل هذه المجموعة المصنوعة على صورة القصر الكبير كما يمكن رؤيته من الأعلى. بينما القطع الأخرى ثابتة بإحكام على الأرض، إذ تلتقط وتعكس الضوء، أو الشكل، أو الزينة. فعلى سبيل المثال، تُصوَّر الأحجار التي ترصف ساحة فاندوم Place Vendôme بنمط من الأحجار الكريمة، وهو مذهل ومألوف معاً. ولكن قبل كل شيء، إنه عنوان "ساحة فاندوم 26"، قلب دار بوشرون،الذي شكّل مصدر الإلهام في صياغة مجوهراتسريالية بقدر ما هي بديهية، غامضة تماماً مع أنهاواضحة في آن. تماماً مثل باريس.

في نهاية عام 2018، وبعد 18 شهرًا من العمل ، فتحت دار عائلة بوشرونBoucheronأبوابهعند "26، ساحة فاندوم" 26 Place Vendôme بعدما  خضع لتجديد كامل. وبعد بضعة أشهر، وصلت مجموعة المجوهرات الراقيةالجديدة كما لو كانت تكملة رائعةللمبنى، مثل الحجر الأخير، حيث سلطت الضوء على تاريخ الدارورغبتها في الابتكار.

تحتفل المجموعة بالجذور الباريسية لدار بوشرونBoucheronمن خلال تقديم منظور جديد للمدينة. وكما هي الحال في الحلم، أو الخيال، فقد تحوّلت المدينة كلياً، تخلصت من الأفكار النمطية،وتحوّلت إلى صورتها المثالية من خلال المزايا الرفيعةللمجوهرات الراقية. هنا، يصبح نمط حجارة ساحة فاندوم أخفّ وطأة، ويتحوّلالعمود إلى شرابة من اللؤلؤ، صيغت بمهارة لتكون جامدة ومرنة في آن.

هذه المجموعة الجديدة من المجوهرات الراقية مألوفة وشبيهة بالحلم في نفس الوقت. حاضرة بشدّة ولكن مختلفة، باريسية ولكن عالمية أيضاً، تسطع من خلالها المرونة والأنوثة. بعد عامين ونصف من البحوث، هي أيضاًتكشف الستار عن أول حجر كريم من ابتكار دار بوشرون.

هذه المجموعة الجديدة من المجوهرات الراقية تعكس التاريخ والإبداع، وتجسّد باريس وغيرها من الأماكن، لتكون منتهى التأكيد على رغبة بوشرون في الإبداع بحرية، بحيث يمكن للمرأة ارتداء المجوهرات تماما كما تريد.