مهدي راجان مديراً إقليمياً لـ IWC Schaffhausen بمنطقة الشرق الأوسط والهند الشرقية وأفريقيا

دار IWC Schaffhausen تعين مهدي راجان مديراً إقليمياً لها في منطقة الشرق الأوسط والهند الشرقية وأفريقيا

دار IWC Schaffhausen تعين مهدي راجان مديراً إقليمياً لها في منطقة الشرق الأوسط والهند الشرقية وأفريقيا

أعلنت دار أي دبليو سي IWC Schaffhausen للساعات السويسرية الراقية عن تعيين السيد مهدي راجان مديراً إقليمياً جديداً لمنطقة الشرق الأوسط والهند الشرقية وأفريقيا. أكمل مهدي راجان هذا العام 7 سنوات من العمل مع مجموعة ريشمون حيث التحق بدار أي دبليو سي شافهاوزن عام 2013 وكان له منذ ذلك التاريخ دور كبير في تطور الدار وتوسعها في المنطقة.

يمتلك مهدي راجان أكثر من 10 سنوات من الخبرة في قطاع المنتجات الفاخرة. بدأ مسيرته المهنية في عام 2007 في باريس ، حيث اكتسب خبرة لدى بعض العلامات التجارية الفاخرة الرائدة في العالم والأكثر شهرة. بعد تجربته المتمرسة في هذا المجال، اتخذ قرار الانتقال إلى الشرق الأوسط في عام 2009 وانضم إلى مجموعة ريشمون. في عام 2013 ، انضم إلى عائلة أي دبليو سي شافهاوزن - الشرق الأوسط ، الهند وأفريقيا حيث ساعدت معرفته الواسعة في مجال المنتجات الفاخرة  وصناعة الساعات في تعزيز حضور الدار في عالم اللوكس في هذه البقعة من العالم. سيتولى مهدي راجان، في منصبه الجديد كمدير إقليمي للدار، مسؤولية تطوير الخطة الإستراتيجية لتوسع الدار ونموها في هذه المنطقة.  

وفي معرض حديثه عن منصبه الجديد في دار أي دبليو سي IWC ، علق مهدي راجان قائلاً: "إن الاحتفال بالذكرى السنوية الـ 150 لتأسيس دار أي دبليو سي هذا العام يمثل علامة فارقة ناجحة للشركة، وأشعر بالفخر لأنني قد مُنحت الفرصة لقيادة العلامة التجارية لإنجازات أكبر وأكثر أهمية ونحن ندخل في مرحلة مفصلية من النمو والتوسع. تعتبر هذه المنطقة سوقًا أساسيًا بالنسبة لنا، وأتطلع إلى تنمية العمل هنا على مدار السنوات القادمة مع فريق عمل الدار ".

مع التركيز الواضح على التكنولوجيا والتطوير ، قامت دار الساعات السويسرية أي دبليو سي شافهاوزن IWC Schaffhausen بإنتاج ساعات قيمة دائمة منذ عام 1868. اكتسبت الدار سمعة دولية تعتمد على شغف الحلول المبتكرة والبراعة التقنية. واحدة من العلامات التجارية الرائدة في العالم في قطاع الساعات الفاخرة ، تبتدع أي دبليو سي أروع الإبتكارات التي تجمع بين الدقة الفائقة والتصميم الحصري. بصفتها شركة مسؤولة إيكولوجياً واجتماعياً، تلتزم أي دبليو سي بالإنتاج المستدام ، وتدعم المؤسسات في جميع أنحاء العالم في عملها مع الأطفال والشباب ، وتحافظ على شراكات مع المنظمات المكرسة لحماية البيئة.