بوتيك NINETY للمنتجات الفاخرة المملوكة مسبقًا يفتح أبوابه في "ماونت ستريت"

بوتيك NINETY  للمنتجات الفاخرة المملوكة مسبقًا يفتح أبوابه في

بوتيك NINETY  للمنتجات الفاخرة المملوكة مسبقًا يفتح أبوابه في "ماونت ستريت"

بوتيك NINETY  للمنتجات الفاخرة المملوكة مسبقًا يفتح أبوابه في

بوتيك NINETY  للمنتجات الفاخرة المملوكة مسبقًا يفتح أبوابه في "ماونت ستريت"

بوتيك NINETY  للمنتجات الفاخرة المملوكة مسبقًا يفتح أبوابه في

بوتيك NINETY  للمنتجات الفاخرة المملوكة مسبقًا يفتح أبوابه في "ماونت ستريت"

بوتيك NINETY  للمنتجات الفاخرة المملوكة مسبقًا يفتح أبوابه في

بوتيك NINETY  للمنتجات الفاخرة المملوكة مسبقًا يفتح أبوابه في "ماونت ستريت"

بوتيك NINETY  للمنتجات الفاخرة المملوكة مسبقًا يفتح أبوابه في

بوتيك NINETY  للمنتجات الفاخرة المملوكة مسبقًا يفتح أبوابه في "ماونت ستريت"

يُعتبر بوتيك "ناينتي" NINETY نموذجًا مبتكرًا للتسوق الراقي يقع في قلب مايفير بالعاصمة البريطانية لندن، ويجسّد علاقة متجددة بين المنتَج والخبرة، بهدف الجمع بين الخدمة المثالية التخصصية وأندر الساعات والمجوهرات المطلوبة من جامعي القطع الفنية. تعود ملكية المشروع لبيتر هاريسون وتديره ابنته تيلي وشريك أعمالها وخبير المجوهرات بن كليري. وقد صمّم الاثنان على الابتعاد عن نهج المبيعات التقليدي سعيًا منهما إلى إقامة علاقات مشتركة طويلة الأمد مع عملائهما، بحيث لا يقتصر البوتيك على كونه وجهة للباحثين عن ساعات ريتشارد ميل Richard Mille الفاخرة ومجوهراتها الراقية المملوكة مسبقًا، ولكن يخدم عملاءه بوصفه مصدرًا متخصصًا ومرجعًا موثوقًا به لتلبية متطلبات العملاء في سوق المنتجات الفاخرة.

ويشكّل البوتيك الواقع في أرقى شوارع التسوّق اللندنية انعكاسًا جليًا لهذا النهج المتميز، ويتجنّب بتصميمه جميع المعايير التقليدية، مبتعدًا عنها نحو تجربة مريحة وغامرة للعملاء. وقد صُمّمت خزائن العرض الصغيرة فيه بطريقة جميلة، استُعيض فيها عن المعروضات الكثيرة بأعداد محدودة من أرفع القطع جودة، والتي وُزّعت في جميع أنحاء المتجر في سلسلة من المساحات الخاصة والحميمة، فيما يغمر المكانَ شعورٌ بالحميمية وكأنه إحدى الشقق الفاخرة في مايفير، لا متجرًا للبيع بالتجزئة. وعلى حدّ تعبير الجهة التي تقف وراء التصميم الفريد للبوتيك، "ستوديوهات بي إيه دي" B.A.D Studios، فقد تمثل الهدف بـ "خلق متجر بجماليات عصرية مع الحفاظ على المزايا التقليدية بما ينسجم مع المظهر السكني للديكور الداخلي". وتمثلت رؤية المصممين الشاملة في خلق جمالية "راقية وخالدة" مدعومة بـ "لمسة تراثية يدوية"، وذلك في إطار جهد تعاوني مع دار التصميم الداخلي المتميزة "إنتيريرز باي كيتي" Interiors by Kitty. ويقع قلب البوتيك خلف المدخل الرئيس في الصالة الأنيقة الواقعة إلى الخلف، حيث يمكن للعملاء الجلوس براحة ومعاينة تشكيلات الكنوز في أجواء من الخصوصية، علاوة على الطابق السفلي، حيث يعرضُ بار مُحاط بالخصوصية أحدث القطع الفنية لإتمام صفقات البيع بعيدًا عن الصخب الخارجي.

ويُعدّ بوتيك "ناينتي" جزءًا من مجموعة ريتشارد ميل  Richard Mille أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، وصُنّف باعتباره المتجر الرسمي والحصري لمنتجاتها المملوكة مسبقًا في أوروبا والشرق الأوسط، ويشكّل قفزة مهمة في سوق المنتجات الفاخرة المملوكة مسبقًا، وهي السوق التي يلفّها الغموض بسبب ظروف الأزمة العالمية الحالية، وذلك بالرغم من نشأتها السريعة. ويظلّ "ناينتي" وجهة مرموقة حسنة السمعة وجديرة بالثقة، تشتمل على ورشة متخصصة يعمل فيها صانع ساعات متمرس من طرف ريتشارد ميل، بجانب فريق من المتخصصين ذوي الخبرة في جميع نواحي سوق المنتجات الفاخرة، ما يجعله المكان المناسب للشراء والبيع بثقة وأريحية وراحة بال.