حملة MY TWIN الإعلانية بعدسة Mert & Marcus

Kate Moss for Messika

Kate Moss for Messika

 كايت موس بمجوهرات ميسيكا

 كايت موس بمجوهرات ميسيكا

مجوهرات ميسيكا

مجوهرات ميسيكا

مجوهرات ميسيكا

مجوهرات ميسيكا

مجوهرات ميسيكا

مجوهرات ميسيكا

مجوهرات ميسيكا

مجوهرات ميسيكا

بطلات العلامة الجديدات كايت موس، وسيلڤيا هويكس، وجوان سمولز ... اختارت ڤاليري ميسيكا في حملتها الإعلانية المقبلة التعامل مع ثلاث أيقونات في عالم الموضة يُشبهنَ العلامة الباريسية التي تتمرّد على المعايير السائدة في عالم المجوهرات.

"أردتُ أن أُشكّل ثلاثية من الفتيات، لا بل عصابة تُمثّل المرأة بتنوّعها، بحيث تُجسّد كل واحدة منهنّ نوعاً محدّداً من الجمال، بغض النظر عن سنّها ".

"لطالما اعتبرتُ كايت موس مُلهمةً لي، فهي أسطورة في عالم الموضة وأيقونة للروك أند رول. والأهمّ أنّها امرأة حرة. أمّا الممثّلة الهولندية سيلڤيا هويكس، فأسرتني بشخصيّتها. وأخيراً، اخترتُ جوان سمولز لقوامها الرشيق، فهي توحي بفخامة معاصرة جداً".

بعيداً عن عالم المجوهرات، تتميّز هذه الثلاثية بطابع خاص، فهي مؤلّفة من نساء قويّات ينفحنَ أسلوبهنّ الخاص في المجوهرات. هنّ يزدنَ الألماس ألقاً، وليس العكس. وهذه هي العلامة الفارقة التي تُميّز مجوهرات ميسيكا.

تولّت عدسة Mert & Marcus تصوير هذه الحملة الإعلانية التي تُسلّط الضوء على مجموعة My Twin، حيث تلتقي قصَّة الزمرّد الراقية مع الألماس الكمثريّ بمنحنياته الجذّابة، وسط أجواء مستوحاة من طاقة الألماس.

مجموعة MY TWIN

تحتفل ميسيكا مع كايت موس وسيلڤيا هويكس بالتناغم المثالي بين أحجار الألماس البيضاوية والمستطيلة وتلك الكمثرية ضمن مجموعة MY TWIN. تضع الحسناوتان اللتان نستمدّ منهما الإلهام لمستهما الخاصة على أبرز قطع المجموعة لتتألّق بتصميم يأسر الألباب.

توحي مجموعة  My Twinبأسلوب جديد للتعبير عن الحبّ، من خلال التناغم غير المتوقع بين قصّات مختلفة من الألماس.

تتباين الأحجار وتُكمّل بعضها البعض في آن واحد. تتّحد الألماسة الكمثرية، بشكلها المرهف والمبهر، مع الألماسة المستطيلة، التي تأسر الألباب بأناقتها، أو مع تلك البيضاوية، التي تفيض نعومةً ورقّة.

في التصاميم الثنائية، تُعيد مجموعةMy Twin  تجسيد تصميم Toi & Moi الكلاسيكي بأسلوب هندسي، تتجاذب فيه الألماسة المستطيلة مع تلك الكمثرية. في المقابل، تجمع فاليري ميسيكا في التصاميم الثلاثية ثلاث قصّات من الألماس، خاصة أنّ الرقم 3 هو المفضّل لديها. هكذا تحتفي الأحجار المتراصفة بحبّ أبدي لا يخفّ لهيبه.