الهيئة الملكية لمحافظة العلا وبياجيه تعلنان عن شراكة حصرية خلال الموسم الثاني لـ "شتاء طنطورة" في المملكة العربية السعودية

الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمحافظة العلا عمرو المدني والمدير التنفيذي لدار بياجيه شابي نوري

الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمحافظة العلا عمرو المدني والمدير التنفيذي لدار بياجيه شابي نوري

عمرو المدني وشابي نوري

عمرو المدني وشابي نوري

أعلنت الهيئة الملكية لمحافظة العلا عن توقيع اتفاقية شراكة حصرية مع بياجيه، رائدة صناعة الساعات والمجوهرات السويسرية الفاخرة، للتعاون خلال الموسم الثاني لـ "شتاء طنطورة."

تم توقيع الاتفاقية في باريس بعد يوم واحد من الافتتاح الرسمي لمعرض "العلا، واحة العجائب في الجزيرة العربية" العالمي الأول في معهد العالم العربي، الذي سيعرض التراث الطبيعي والثقافي لمحافظة العلا حتى شهر يناير 2020.

وقع اتفاقية الشراكة عمرو المدني، الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمحافظة العلا، وشابي نوري، المدير التنفيذي لدار بياجيه في أحد متاجر بياجيه الرئيسية في العاصمة الفرنسية. وتمثل هذه الاتفاقية بداية لشراكة طويلة الأجل تلتزم بتطوير مجتمع العلا ومواصلة بناء إرث بياجيه في المملكة العربية السعودية.

ومن بين المبادرات التي تتضمنها اتفاقية الشراكة، إقامة مزاد خاص للساعات والمجوهرات من قبل بياجيه، حيث ستستخدم العائدات الناتجة عن المزاد لتمويل برامج الابتعاث الأكاديمية للطلاب والطالبات في العلا لتعزيز فرصهم المهنية.

كانت دار بياجيه من أولى شركات الساعات والمجوهرات حضورًا في المملكة العربية السعودية. وكان السيد بياجيه زائرًا منتظمًا للمملكة منذ الستينيات، حيث صنع قطعًا فريدة من المجوهرات التي أصبحت أيقونية. وتُعتبر فلسفة بياجيه التي ترتكز إلى "الجانب المشرق من الحياة" بمثابة سلوكًا ونمطًا للحياة على حد سواء، لتشييد جسور التفاهم والتآخي بين الناس ببهجة وتنوع.

وتتمتع ابتكارات بياجيه بكون كل قطعة منها هي من صنع فنان مبدع، حيث يتم تصميم وصنع كل ساعة وقطعة من المجوهرات كعمل فني فريد. وقد أصبحت العلا مكانًا للاحتفاء بالفنون والثقافة والتراث والتاريخ، ستحتفي بياجيه بالتزامها بنقل التراث المشترك.

وتشكل الشراكة بين محافظة العلا وبياجيه جزًءً من المخطط الاستراتيجي الشامل للهيئة الملكية لمحافظة العلا، لضمان أن العلا ترحب بالسياحة والفرص، وتجتذب المزيد من الشركاء والمطورين والمستثمرين للانضمام إلى الهيئة في مسيرتها نحو التحول لبناء وجهة مزدهرة طويلة الأمد للزوار من جميع أنحاء العالم.