كارتييه تشارك في سلسلة فعاليات مميّزة في أبوظبي احتفاءً بالفن والإبداع

 كارتييه تشارك في سلسلة فعاليات مميّزة في أبوظبي احتفاءً بالفن والإبداع

 كارتييه تشارك في سلسلة فعاليات مميّزة في أبوظبي احتفاءً بالفن والإبداع

تشارك دار كارتييهCartier المرموقة في سلسلة من الفعاليات التي تحتفي بالفن والرفاهية في أبوظبي خلال شهر نوفمبر القادم، بما فيها معرض "10 آلاف عام من الرفاهية" الذي ينظمه متحف اللوفر أبوظبي، والذي ستستأثر بأضوائه ستة من إبداعات كارتييه الرائعة.

وسيقدّم المعرض، المعتزم افتتاحه بتاريخ 30 أكتوبر، 350 من الإبداعات الاستثنائية التي تسلط الضوء على مفاهيم الرفاهية والرقي في ثقافات وأزمنة مختلفة. وتشتمل قطع كارتييه المشاركة في "10 آلاف عام من الرفاهية"، والحاضرة حتى 18 فبراير 2020، على تاج ألماسي من عام 1914 مصوغ بأسلوب ’آرت ديكو‘، وساعة من العشرينيات بتصميم من طراز "mystery clock"مصنوعة من الذهب مع ترصيعها بألماس مقصوص بأسلوب "rose-cut"، فضلاً عن علبة ’بانتير‘ لمستحضرات التجميل من عام 1928، والمصنوعة من الميناء الأسود مع ترصيعها بالزمرد والياقوت الأحمر.

كما سيتضمن المعرض أول عمل تركيبي فنّي لكارتييه في دولة الإمارات العربية المتحدة يتمحور حول العطور، والذي يحمل اسم USO- The Perfumed Cloud (USOاختصاراً لـUnidentified Scented Object)، وهو من إبداع خبيرة العطور ماتيلد لوران التي تنتمي لفريق كارتييه، بالتعاون مع شركة ’ترانسولار كليما‘ الهندسية. ويأخذ هذا العمل الزوار في رحلة عبر عوالم من الشذى والعبير، داعياً إياهم إلى دخول مكعب زجاجي شفاف فوق أرضية مائية، ليصعدوا درجاًلولبياً يفضي إلى الغيمة العطرية في القسم العلوي. ويشار إلى أن العمل علىUSO كان قد بدأ عام 2017 في متحف ’قصر طوكيو‘ بالعاصمة الفرنسية باريس، وسيكون الشرق الأوسط أولى المحطات في رحلته العالمية.

وبصفتها عضواً في تجمّع ’كوميت كولبيير‘(Comite Colbert) الذي يتألف من 84 داراً فرنسية للمنتجات الفاخرة و16 مؤسسة ثقافية، تشارك كارتييه أيضاً في سلسلة فعاليات ’فلانيري كولبير أبوظبي‘التي تحتفي بالفخامة الفرنسية في القرن الحادي والعشرين، والتي تقام بالتزامن مع ’10 آلاف عام من الرفاهية‘؛ حيث تقدّم الدار لزوارها عروضاً متحركة فريدة في بوتيكها ضمن ’غاليريا الماريه‘، وذلك من خلال تزيين نوافذ البوتيك بأوراق مقصوصة بأسلوب خاص، لتسرد قصة كارتييه مع الفنون والطبيعة كمصدر إلهام لها، فضلاً عن علاقتها الوطيدة مع الشرق الأوسط، والعديد من القصص الأخرى. كما سيكون زوار البوتيك على موعد مع مكتبة تفاعلية تتمحور حول براعة الدار وتقاليدها الحرفية العريقة، وذلك بالإضافة إلى ثلاثة أفلام تُعرض في House of Artisans تتناول فيها كارتييه حكاياها مع الزهور واللهب والحُبيبات الإتروسكانية التي لطالما كانت من أبرز مصادر إلهامها.

وفي سياق تعليقها على مشاركة الدار في هذه الفعاليات، قالت صوفي دوارو، المدير التنفيذي لكارتييه في الإمارات والهند: "لطالما كان بناء الجسور الثقافية في صميم فلسفة كارتييه، وهو ما يدفعنا باستمرار إلى المشاركة في هذا النوع من الفعاليات العزيزة على قلبنا. ونتطلع قدماً إلى اغتنامفرصة المعرض الذي ينظمه اللوفر أبوظبي وفعالياتنا المحلية الأخرى لإلقاء الضوء على قطعنا التي لا يخبو سحرها مع مرور الوقت، وعلى روحنا الإبداعية دائمة التطور عبر الزمن".

وتجدر الإشارة إلى أن مشاركة كارتييه في سلسلة الفعاليات بأبوظبي تأتي كتأكيد جديدة على العلاقة المميّزة التي تجمع الدار بعالم الفنون، وحرصها على دعم الفن الذي يمثّل أحد أبرز مصادر إبداعها منذ انطلاقتها.