المجموعة الملكية.. آخر إبداعات مجوهرات الكوهجي تشرق جدة

المجموعة الملكية.. آخر إبداعات مجوهرات الكوهجي تشرق جدة

المجموعة الملكية.. آخر إبداعات مجوهرات الكوهجي تشرق جدة

المجموعة الملكية.. آخر إبداعات مجوهرات الكوهجي تشرق جدة

المجموعة الملكية.. آخر إبداعات مجوهرات الكوهجي تشرق جدة

المجموعة الملكية.. آخر إبداعات مجوهرات الكوهجي تشرق جدة

المجموعة الملكية.. آخر إبداعات مجوهرات الكوهجي تشرق جدة

المجموعة الملكية.. آخر إبداعات مجوهرات الكوهجي تشرق جدة

المجموعة الملكية.. آخر إبداعات مجوهرات الكوهجي تشرق جدة

المجموعة الملكية.. آخر إبداعات مجوهرات الكوهجي تشرق جدة

المجموعة الملكية.. آخر إبداعات مجوهرات الكوهجي تشرق جدة

المجموعة الملكية.. آخر إبداعات مجوهرات الكوهجي تشرق جدة

المجموعة الملكية.. آخر إبداعات مجوهرات الكوهجي تشرق جدة

المجموعة الملكية.. آخر إبداعات مجوهرات الكوهجي تشرق جدة

المجموعة الملكية.. آخر إبداعات مجوهرات الكوهجي تشرق جدة

أقامت مجوهرات الكوهجي أمسية فاخرة باستضافة نخبة من شخصيات المجتمع في فندق قصر الشرق "والدروف أستوريا" المطل على كورنيش جدة، وفي سابقة هي الأولى من نوعها، تم عرض المجموعة الملكية في قاعة الشرفة ليستمتع المدعوين من كبار الشخصيات ونخبة من سيدات المجتمع، وزوار ونزلاء الفندق، بتجربة ملكية فريدة تليق بالمجموعة.

تتكون المجموعة الملكية من عدد حصري من القطع الثمينة المستوحاة من مجوهرات الملوك والأمراء، والتي خُلِد بها لحظات تاريخية في مناسبات ملكية مختلفة حول العالم. تتميز كل قطعة بجودة وشفافية الألماس المستخدم فيها، والذي تم اختياره وصقله وفقاً لمعايير ومؤشرات الجودة المتبعة في أعلى المعاهد العالمية. فخامة تصاميم المجموعة الملكية تكمن في بساطتها لتتيح لبريق كل حجر أن يسطع على حدة، ليضفي ذلك الطابع الملكي الأنيق. والجدير بالذكر أنه قد تم تصميم هذه المجموعة لتطبيق رؤية دار المجوهرات في الجمع بين العالمية والذوق المحلي في آن واحد، ولتكون هذه المجموعة بصمة تميز وعلامة فارقة لمجوهرات الكوهجي.

مجوهرات الكوهجي هي أحد أقدم الأسماء العريقة في صناعة المجوهرات في الخليج العربي. أسست بعناية بيد عبد الله وعبد الواحد الكوهجي محافظين على مستوى الأناقة وسمعة المجوهرات الراقية، حتى أصبحت رمزاً للأصالة العربية، بالشراكة مع أعرق وأنجح دور المجوهرات ونخبة من المصممين العالميين. وبخبرة تمتد منذ عام ١٩٥٢ م، تمكنت على مدى السنوات الـ ٦٧ الماضية، بأن تكون الوجهة الأمثل لتلبية رغبات هواة جمع المجوهرات بتصاميم مميزة تحاكي الثقافة العربية بمعايير دولية، لتعطي كل قطعة طابع من التميز لمقتنييها.