النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

تعرفي إلى أسرار ياقوت دلهي الأرجواني

أقراط من الجمشت من شوبارد
1 / 6
أقراط من الجمشت من شوبارد
الإله الهندوسي إندرا
2 / 6
الإله الهندوسي إندرا
أهم أسرار ياقوت دلهي الأرجواني اكتشفيها اليوم
3 / 6
أهم أسرار ياقوت دلهي الأرجواني اكتشفيها اليوم
أوصى هيرون-ألين برمي الحجر في البحر
4 / 6
أوصى هيرون-ألين برمي الحجر في البحر
خاتم مرصع بالجمشت من بياجيه
5 / 6
خاتم مرصع بالجمشت من بياجيه
يُعرف ياقوت دلهي الأرجواني باسم جوهرة الحزن
6 / 6
يُعرف ياقوت دلهي الأرجواني باسم جوهرة الحزن

عندما نذكر الأساطير في عالم المجوهرات لا يمكننا أن ننسى ياقوت دلهي الأرجواني أو The Delhi Purple Sapphire. فلهذا الحجر في الواقع قصة مشوّقة ستغيّر نظرتك إلى عالم المجوهرات. تعرّفي معنا في هذا الموضوع إلى أسرار ياقوت دلهي الأرجواني من الألف إلى الياء.

ياقوت دلهي الأرجواني أو جوهرة الحزن

يُعرف ياقوت دلهي الأرجواني باسم جوهرة الحزن
يُعرف ياقوت دلهي الأرجواني باسم جوهرة الحزن

يُعرف ياقوت دلهي الأرجواني، وهو حجر جمشت في الواقع، باسم جوهرة الحزن أيضا. فلا يتسبب هذا الحجر بموت من يرتديه فجأة، إلاّ أنّه يجلب له سوء الحظ والحزن العميق.

القصة بالتفاصيل

الإله الهندوسي إندرا
الإله الهندوسي إندرا

تقول القصص المتناقلة عن هذا الحجر الغامض إنّ جندياً بريطانياً سرقه من معبد إندرا (إله الحرب والطقس الهندوسي) في مدينة كانبور في الهند، خلال العام 1857. وفي التفاصيل أنّ الكولونيل و. فيريس W. Ferris سرق ما اعتقد أنّه حجر ياقوت أرجواني اللون من المعبد قبل أن يغادر الأراضي الهندية. وما إن عاد إلى دياره في إنكلترا، بدأ الكولونيل يعاني من مآزق مادية قادت عائلته إلى حافة الانهيار. وفي بادئ الأمر، ألقى فريس اللوم على نفسه ولكن بعدما أصابت سلسلة من الأمراض أفراد عائلته، بدأ يتساءل عما إذا كان الحجر الذي سرقه من المعبد السبب وراء ما يحدث. وبالفعل، كان الحجر المسروق السبب، إذ تأكدت مخاوفه بعدما عرف بانتحار صديق للعائلة بشكل مفاجئ كان فريس قد أقرضه الحجر.

اللعنة تدوم وتصل إلى إدوارد هيرون-ألين   Edward Heron-Allen

أوصى هيرون-ألين برمي الحجر في البحر
أوصى هيرون-ألين برمي الحجر في البحر

بحلول العام 1890، وصل الحجر إلى العالم والكاتب إدوارد هيرون-ألين. ونظراً إلى خلفيته العلمية، لم يؤمن هيرون-ألين بأنّ الحجر منحوس، فقبله بعدما قدّمه له نجل فريس. إلاّ أنّ السعادة لم تكن حليفته، فبعد فترة وجيزة، بدأ هيرون-ألين ينسب سلسلة من الأحداث المؤسفة التي طالته إلى الحجر. وهكذا، قام هيرون-ألين الغاضب بوضع الحجر في سبعة صناديق مليئة بما يؤمن أنّه يجلب الحظ ثم أودعها في خزنة مصرف. ومن أجل مزيد من الأمان، أعطى الكاتب تعليمات بعدم فتح الصناديق إلا بعد مرور 33 عاماً وفاته. في العام 1944، توفي هيرون-ألين، إلاّ أنّ ابنته لم تنفذ وصيته التي دعا فيها إلى رمي الحجر في البحر، إذ سارعت إلى إعطاء الصناديق إلى متحف التاريخ الطبيعي في لندن. واليوم، يُعرض ياقوت دلهي الأرجواني هناك.

الجمشت في عالم المجوهرات

أهم أسرار ياقوت دلهي الأرجواني اكتشفيها اليوم
أهم أسرار ياقوت دلهي الأرجواني اكتشفيها اليوم

يُعتبر حجر الجمشت خياراً مثالياً لترصيع المجوهرات إذا كنت امرأة تحب الألوان الناعمة. وبحسب ما يقول علم الألوان، فإنّ الأرجواني مرتبط بالحكمة والشجاعة والروحانية.

وكثيرة هي دور المجوهرات التي تعرض تصاميم مرصعة بالجمشت ومنها شوبارد Chopard وفان كليف أند آربلز Van Cleef and Arpels وكارتييه Cartier وبياجيه Piaget وغيرها.

×