الوردي.. الملك بين أحجار الألماس

Tiffany & Co
1 / 10
Tiffany & Co
Van Cleef & Arpels
2 / 10
Van Cleef & Arpels
Western Australia
3 / 10
Western Australia
الملكة إليزابيث تتزين بدبوسها المفضل من الماس الوردي
4 / 10
الملكة إليزابيث تتزين بدبوسها المفضل من الماس الوردي
Tiffany & Co
5 / 10
Tiffany & Co
Linneys Argyle
6 / 10
Linneys Argyle
De Beers
7 / 10
De Beers
De Beers
8 / 10
De Beers
Kailis
9 / 10
Kailis
Boodles
10 / 10
Boodles
لطالما حير الماس الوردي علماء الأحجار الكريمة فهو على عكس غيره من الماسات الطبيعية الأخرى لونه لا يعود إلى العناصر المحصور داخل هيكل الماس بل على الضوء المنعكس عليه خلال مرحلة النمو. هذا الضوء هو الذي يظهر الدرجة الوردية في الماس وكل ما زاد عمق اللون الوردي في الحجر ارتفع ثمنه. 
 
أما أشهر مصدر للماس الوردي  فهو منجم  Argyle  في غرب استراليا والذي تم اكتشافه في الثمانينيات من القرن الماضي. ولان الطلب على الماس الوردي أكثر من العرض فإنه يعتبر من أغلى الأحجار ثمناً حيث يميل أصحاب الثروات إلى الاستثمار في الماسات الوردية النقية لعرضها في المزادات الفاخرة. هذا دون ذكر العرائس اللاتي يفضلن الماس الوردي في خواتم الخطبة.  
 
ونعرض لكم في موضوعنا اليوم بعض المختارات الجميلة من الماس الوردي والتي تنوعت بين الأقراط والخواتم والتيجان أيضاً! تجدون ضمن معروضاتنا أقراطاً مميزة من الماس الوردي الداكن من تصميم تيفاني آند كو Tiffany and Co.. كما اخترنا لكم أيضاً خاتمين مذهلين من دار دو بيرز De Beers الفاخرة والمشهورة بماساتها النقية. 
 
يذكر أن الماس الوردي هو الحجر المفضل للعديد من المشاهير مثل الملكة إليزابيث الثانية والتي تظهر في العديد من المناسبات وهي ترتدي دبوسها المفضل من الماس الأبيض والوردي. 
 

×