ما لا تعرفونه عن الياقوت الأزرق

Faberge
1 / 6
Faberge
Robert Procop
2 / 6
Robert Procop
Van Cleef and Arpels
3 / 6
Van Cleef and Arpels
Harry Winston
4 / 6
Harry Winston
Chopard
5 / 6
Chopard
Cartier
6 / 6
Cartier
هي – لمى الشثري 
 
يعد الياقوت الأزرق أحد الأحجار الثلاثة الأهم في عالم الجواهر الكريمة الملونة؛ أما الحجران الآخران فهما الزمرد و الياقوت الأحمر. الياقوت الأزرق هو الحجر الخاص بشهر سبتمبر ويحمل في لونه العميق الكثير من الرومنسية. ويقال أنه يرمز إلى الحقيقة والصدق والإخلاص ما خوله ليكون الحجر المفضل بين العشاق وخصوصاً في خواتم الخطوبة. 
 
وقد وجد علماء الأحجار الكريمة أن الياقوت الأزرق أكثر صفاء من الياقوت الأحمر؛ وكلما كان اللون الأزرق داكناً وأكثر عمقاً كان ذلك أغلى لثمن الحجر. كما أن أحجار الياقوت الأزرق ذات الصفاء العالي نادرة للغاية و ذات قيمة خيالية وقد يكون هذا هو السبب في أن هذا الحجر هو الرفيق الدائم  للأميرات والقصور الملكية. 
 
يؤثر الشكل الخام لحجر الياقوت الأزرق على تصميمه النهائي؛ ولذا تحرص بيوت المجوهرات العريقة على أن يخضع الحجر لدراسة عميقة من قبل خبراء الدار قد تدوم لأشهر طويلة حتى يتم قصه بطريقة إحترافية تعكس عوامل الظل والضوء وتبرز تركّز لون الحجر وعمقه وصفاءه. 
 
إن مصدر معظم أحجار الياقوت الأزرق الثمينة للغاية والتي يتم عرضها في المزادات يكون من كشمير وبورما ولكنها نادرة للغاية. أما أحجار الياقوت الأزرق التي يستخدمها صاغة المجوهرات في وقتنا الحالي فهي غالباً من سيريلانكا و مدغشقر مع توفر كميات منها في تنزانيا وأستراليا وتايلاند. 

×