مجموعة Chanel Métiers d’art تعود بنا الى عالم البحارة

مرة جديدة تسحرنا مجموعة Chanel Métiers d’art الجديدة التي اختار كارل لاغرفيلد عرضها في مدينة هامبورغ الجميلة، وتحديداً في صالة الحفلات الموسيقيّة Elbphilharmonie في موسكو. فامتزج الجمال المعماري مع الصيحات الهندسية ليعيد إحياء ملابس البحارة بكثير من الأنوثة والرقي.

تابعي من خلال الصور مجموعة Chanel Métiers d’art الجديدة لعام 2017-2018 وشاهدي كيف جعل كارل لاغرفلد هذه التصاميم فريدة من نوعها؟

موضة الفساتين الصوفية

إذاً، أتت هذه المجموعة لتجمع داخل قصاتها بين أناقة الماضي وجرأة الحاضر مع حرص لاغرفيلد على تجديد إرث دار شانيل Chanel وقيمها في نطاق مترابط بين الأساليب النسائية والرجالية وذلك بهدف إحياء جرأة المرأة في داخلنا. فتميّزت الصيحات بموضة القبعات المخصّصة للبحارة مع القبّات العريضة التي برزت في بعض القطع مع الجاكيتات المستقيمة. كما ركّزت دار شانيل Chanel على موضة الفساتين القصيرة والصوفية، واللافت جمال البلايزر الطويلة التي تتعدى حدود الركبة والمنسقة مع التنانير القصيرة.

موضة الكارو والبلايزر

ومن وحي الأناقة الكلاسكية، لم تتخل دار شانيل Chanel عن موضة البدلات الرسمية من خلال الأقمشة المقلمة مع البنطلون المستقيم والذي لاي يصل الى حدود الكاحل مع الجاكيت القصيرة والمعاطف التي تأتي متناسقة مع الأقمشة. أما موضة الكارو بألوان الأبيض والأسود فلفتتنا في هذه المجموعة مع البلايزر الطويلة والبارزة من خلال طبقات الأقمشة المتعدّدة والجيوب العريضة والأزرار المستقيمة.

بدلة التوكسيدو الملفتة

أما معطف الجلد اللماع والأسود فتم ارتداؤه بأسلوب الفستان المستقيم مع قبة الفرو العريضة باللون الأبيض. وبرزت بدلة التوكسيدو الملفتة مع الأقمشة المخملية والقميص البيضاء وربطة العنق الكلاسيكية. والتول كان حاضراً من خلال التنورة الطويلة والمنسقة مع التوب المخرفة واللماعة.

أكسسوارات وقفازات مميزة

كما تمايلت عارضات شانيل Chanel بموضة الجوارب الصوفية عالية الساق وجاءتْ أيضاً في المجموعة قفازات مكشوفة على مستوى الأصابع وقبّعات غطّت جزءًا من الأوجه. فضلاً عن ذلك، لم تتخلى دار شانيل عن أكسسورات الرقبة مع اعتماد طبقات متعددة من القلادات الضخمة بتفاصيل براقة ومزخرفة.