مجموعة رامي العلي لربيع وصيف 2018.. تصاميم تحكي قصة الفن والرقي

عاد مصمم الأزياء السوري رامي العلي مرة أخرى إلى العاصمة الفرنسية ليعرض مجموعة الكوتور الثالثة عشر لربيع وصيف 2018 في رحاب فندق الريتز باريس. وكما عودنا العلي في تصاميمه التي تعكس الفن والتاريخ، فإن هذه المجموعة تحكي قصة الفن والرقي المتداخلان والمنسجمان بين جدران قاعة المرايا في قصر أمالينبورغ.

واستلهم العلي مجموعته من المنحوتات الجدارية التي تزين قاعة المرايا والتي قام بتصميمها جوهان جوتشيم بالإضافة إلى  تصاميم المرايا الباروكية الأنيقة و الثريات البلورية الفاخرة والسقف الأبيض المزين بالجص الأزرق لتعكس التصاميم بتفاصيلها الأناقة والإبداع والرومانسي بأسمى معانيها. .

 ويحملنا العلي من الخيال إلى الواقع من خلال الأقمشة الفخمة كالساتان والأورجانزا والتول والشيفون بالإضافة إلى التقنيات الكلاسيكية المستخدمة لخلق الأحجام والطبقات وإبراز الطابع الأنثوي الكلاسيكي والمعاصر في القصات والذي تشتهر به العلامة. وبالإضافة إلى ذلك، استخدم العلي تقنيات حديثة لتزيين القطع بالتطريزات الكلاسيكية التي تبرز من جمالية التصاميم والإبداع بشكل أكبر. أما بالنسبة للألوان فطغت تدرجات الرمادي الميتالك والبيج الفاتح على التصاميم وأتت تدرجات الأصفر الفاتح والزهري الكريستالي والأخضر الباهت لتكمل اللوحة الرومانسية.

وهكذا يكشف رامي العلي عن رؤية مبتكرة توضّح الكيفية التي تجمع بين الابتكار، والمهارة الحرفية المتفرّدة، واللمسة التاريخية العريقة، من خلال فن الأزياء.