مجموعةلوي فيتون Louis Vuittonلخريف وشتاء 2017

قدم Nicolas Ghesquièreالمدير الإبداعي لدار لوي فيتون مجموعة فريدة للألبسة الجاهزة لخريف وشتاء 2017 ضمن فعاليات أسبوع الموضة الباريسي. العرض كان لافتا ليس فقط بسبب الألبسة وإنما مكان العرض حيث تمايلت العارضات بين تماثيل من القرن السابع عشر والثامن عشر في جناح Richelieu في متحف اللوفر في باريس.

وقد وضح المصمم الفرنسي أنه قد تم دعوة لوي فيتون Louis Vuitton من قبل اللوفر لإقامة العرض حيث أن الماركة العريقة تلعب دورا في الثقافة الفرنسية، وذكر أنها المرة الأولى التي يتم فيها عرض في اللوفر بين التماثيل والتحف الأثرية وأن الموضة تكسر الحدود وخاصة في باريس فهي مدينة تدعم جميع المصممين وليس فيها مكان للقيود على الثقافة أو الفن.

أما بالنسبة للصيحات التي قدمها لوي فيتون Louis Vuittonلخريف وشتاء 2017 فقد حاول المصمم أن يخلق الاحساس بكسر الحدود وإعادة الابتكار فرأينا جاكيت الجينز مصنوع من الصوف بطريقة معينة جعلته يشبه الجينز، أما بالنسبة للجلد فقد كان ملمعا كثيرا ليعطي إحساس بالتمدن والعصرية. كما استعمل Nicolas Ghesquière الفرو في مجموعته فشاهدنا جاكيت الفرو بالأكمام القصيرة وبعدة ألوان إلى جانب المعطف الطويل. ضمت المجموعة أيضا تصاميم البناطيل الرسمية مع القميص والجاكيت بلمسة عصرية واضحة، كما ظهرت الأحزمة على الخصر فوق السترات والفساتين، فساتين السهرة جاءت بطول يصل الى الركبةوبتصاميم مختلفة بخليط من الأقمشة المختلفة كالدانتيل والقماش المعرق والساتان. من أكثر التصاميم التي لفتت نظرنا كانت الكنزة بالطول غير المتناظر فوق البنطلون الكحلي اللماع، أما الأحذية فأتت أيضا بالجلد الملمع بكعب بسيط وألوان عديدة.

مجموعة لوي فيتون لخريف وشتاء 2017 ضمن أسبوع باريس للموضة كانت تشبه المدينة العريقة وحياتها العصرية بأقمشتها وألوانها وقصاتها العملية والمتقنة بالوقت ذاته.