عرض أزياء موغلر لموسم خريف وشتاء 2017

إنها موضة البلايزر وفساتين السهرة التي سيطرت على أغلبية القطع في مجموعة علامة موغلر Mugler. فهذه الدار العريقة التي تربط بين الكلاسيكية والعصرية، أبهرت الحضور بتصاميم شتاء 2017 في باريس مع القصات غير المتساوية وألوان الميتاليك البراقة.

بأسلوب حيوي وتفاصيل لم نشهدها من قبل خصوصاً خلال طرح تصاميم شتاء 2017، عرضت دار موغلر Mugler موضة الفساتين العصرية مع الأكتاف الجامدة والملكية التي أتت من الجلد والجوخ والترتر الى جانب موضة البدلات الكلاسيكية أو ما يعرف بالـPantsuit المميز الذي يناسب المرأة العملية مع القصة العصرية والإستثنائية.

تصاميم بأقمشة الميتاليك

حرصت دار موغلر Mugler على التنوع في اختيار الأقمشة المتنوعة والمتداخلة في ما بينها حيث برزت الإطلالات بأقمشة الميتاليك اللامعة مع تفاصيل من الجلد والترتر والحرير الذي من شأنه أن يمنح المرأة إطلالة عصرية مع لمسات جذابة، خصوصاً عند دمج اللون الأسود مع الكحلي ودمج التفاصيل الراقية بين الجلد والجوخ.

بناطيل مستقيمة من الجلد

أما الكنزات الصوفية التي تأتي مع القبة العالية فلم تغب عن دار موغلر  Mugler مع التنانير الكلاسيكية التي تميّزت بقصات مستقيمة، الى جانب موضة البناطيل الراقية مع القصات العالية والمستقيمة وتفاصيل الجلد اللماع الذي يبرز بشكل لافت في هذه المجموعة.

معاطف ضخمة

أما المعاطف الضخمة فأضفت المزيد من الرقي على مجموعة موغلر Mugler وطبعت هذه الدار هوية جديدة لتصاميم شتاء 2017 لا سيّما مع التوبات بقصات الكتف والواحد والأكمام الموحدة التي تأتي بأقمشة لماعة ومسحوبة بالخطوط المستقيمة.

موضة طبعات النجوم

ولطالما حرصت هذه الدار على عدم التخلي عن طبعات النجوم المشرقة على العديد من القطع بطبعات مميزة. وهذا ما شاهدناه في تصاميم الفساتين القصيرة مع التوبات، الى جانب موديلات الجمبسوت مع الموسلين الشفاف بتفاصيل هندسية.