مجموعة Balenciaga لربيع 2023 دون عناوين ووصف... هكذا أرادها Demna

73

"أنا أكره الصناديق وأكره العناوين، وأكره أن أعنوَن وأن أوضع في صندوق"، هذا ما قاله مصمم دار Balenciaga، ديمنا Demna عن مجموعته لربيع 2023 والتي قدّمها خلال أسبوع الموضة في باريس، معتبراً في المقابل أن المجتمع والإنترنت والعالم عامة، فهم يحبّون هذا الأمر، لأن هذه الطريقة تشعرهم بالأمان.

وقال ديمنا في بيان متحدثاً عن مجموعته "المرء يحتاج إلى الشجاعة والمثابرة ليفترض حقاً هويته وحقيقته. حيث يصبح كل يوم بمثابة ساحة معركة للدفاع عن هذه الهوية الفريدة من نوعها. وكلما حاولت أن تكون على سجيتك، تتلقى لكمة في وجهك. ولكن، كم هو من أمر عظيم أن تكون مختلفاً عن الآخرين. فيكمن التحدي في النهوض والاستمرار في السير نحو ذاتك الحقيقية، بعد تعرّضك للضرب والسقوط."

ورأى أن الأزياء تحبّ الصناديق والعناوين أكثر من أي أمر آخر، سواء كانت فاخرة أم غير فاخرة، من أزياء الشارع أو من الأزياء الراقية، جيّدة أم سيئة، ضاجة أو سريعة الانتشار، هي كلها متشابهة، فمن يأبه.  وقال ديمنا "يُعد وضع الأزياء الفاخرة داخل علبة مصقولة وحصرية وثمينة بصرياً، أمر محدود وتقليدي إلى حد كبير. فقد انحدرت الفردانية في الأزياء نحو اتجاهات زائفة، مفروضة من منشور على حالة أحد مشاهير الوقت الراهن."

وكشف ديمنا أنع قرر ألا يفسّر مجموعاته ويصف تصاميمه بالكلمات بعد الآن، بل أن يعبّر عن حالة ذهنية عوضاً عن ذلك. فالموضة هي فنّ بصريّ، وكل ما تحتاجه، هو النظر إليها من خلال عيون أحدهم. والموضة في أفضل حالاتها، لا يجب أن تحتاج إلى حالة كي تباع لأحد. فهي إما تعجبك أم لا.

ولفت ديمنا إلى أن مجموعة هذا العرض، لربيع 2023، تُعتبر بمثابة تشبيه للبحث عن الحقيقة ولنكون واقعيين. "فدعونا، ودعوا الجميع يكونوا أي شخص، ويمارسوا الحب لا الحرب"، على حد قول المصمم.

 

×