اسبوع الموضة في نيويورك 2019 عرض أزياء oscar de la renta ربيع وصيف 2020

البلدان والحضارات حول العالم كانت مؤخراً مصدراً لإلهام المصممين لورا كيم وفرناندو غرسيا في دار أوسكار دي لارنتا Oscar de la Renta. نقلتنا مجموعة السنة الماضية إلى الهند، وفي فبراير الماضي قدّما مجموعة إستوحياها من الحضارة الإسبانية. أما لربيع وصيف 2020، فعاد المصممان إلى جذور الدار، أي إلى جمهورية الدومينيكان، وقد ألهمتنا المجموعة بأجمل الإطلالات الصيفية الساحرة المفعمة بالألوان الحيوية والنقشات الفريدة.

أكثر ما ميّز هذه المجموعة هو النقشات التي زيّنت القطع، مثل طبعة الورود والرسوم المختلفة بأسلوب إثنيّ، إضافة الى التقليمات التي منحت الأزياء لمسة أنثوية مميّزة، حتى أن بعض الإطلالات مزجت بين نقشتين وأكثر بأسلوب لافت للنظر.

ولإطلالة صالموضة- اوسكار دي لارنتايفية بإمتياز قدّم الدار القفطان بألوان مختلفة ونقشات ساحرة، فتمايلت العارضات بقماش الحرير المنسدل. إلى جانب مجموعة من الفساتين بقصّة الكتف الواحد، أو بالقصة المستقيمة والتقليمات الملوّنة، كما جاء بعضها مزيّن الشراريب والكشاكش والزخرفات.

وإضافة إلى الفساتين قدّم المصممان قمصان الشيفون، السراويل الفضفاضة، التنانير سواء المنفوشة أو المزيّنة بعقدة كبيرة أو القماش المخرّم، والفساتين مع البلايزر لإطلالة أنيقة.

وإنتهى العرض بمجموعة من الفساتين الراقية والتي تميّزت بألوانها كالأحمر، الأسود، الأبيض، الميتاليكي، وغيرها، وكذلك بالقصات المختلفة من طبقات الكشاكش من أقمشة التافتا، التول أو الدانتيل، التنورة المنفوشة، الفستان مع الكاب والتطريز الذي زيّن الياقة، إضافة الى التصاميم الناعمة مع الشق الجانبي واللمسة البرّاقة في القماش.

كما تضمّنت المجموعة تصاميم مصنوعة من الكروشيه، الذي زيّن الفساتين والحقائب والقبعات، وإزدانت القطع برسوم مزخرفة بحرفية عالية.