هذه العادات سبب فشلك في إنقاص الوزن

حرمان النفس من الأكل لا يساعد على خسارة الوزن

حرمان النفس من الأكل لا يساعد على خسارة الوزن

بعض العادات و المفاهيم الخاطئة هي من أسباب عدم نقص الوزن

بعض العادات و المفاهيم الخاطئة هي من أسباب عدم نقص الوزن

إهمال إحدى الوجبات الرئيسية قد يؤدي الى الإحساس بالجوع المفرط للوجبة التالية

إهمال إحدى الوجبات الرئيسية قد يؤدي الى الإحساس بالجوع المفرط للوجبة التالية

الرياضة لا تكفي وحدها لخسارة الوزن

الرياضة لا تكفي وحدها لخسارة الوزن

إكتساب الوزن من وجبة العشاء يتأثر بكمية السعرات الحرارية المتناولة و ليس التوقيت

إكتساب الوزن من وجبة العشاء يتأثر بكمية السعرات الحرارية المتناولة و ليس التوقيت

هناك الكثير من العادات و المفاهيم الخاطئة التي يقوم بها العديد من الأشخاص و التي تعيق عملية إنقاص الوزن و قد تفشلها.

فإذا كنت غير راضية عن نتائج الرجيم أو الحمية التي تتبعينها، إقرائي العادات التالية التي قد تكون إحداها من أسباب عدم نقص وزنك.

إعتماد توقيت معين لوجبة العشاء

من المعتقدات الخاطئة أن الامتناع عن تناول الطعام بعد السادسة أو السابعة يساعد على تخفيف الوزن . و لكن في الحقيقة إن توقيت وجبة المساء لا علاقة له بتراكم الدهون من عدمه في جسمك، بل هي كمية الطعام المتناولة و السعرات الحرارية في الوجبة. إذا كنت من الأشخاص الذي يتناولون وجبة العشاء في وقت متأخر من الليل، توجهي نحو الخيارات الصحية و الوجبات الخفيفة السريعة الهضم.

الحرمان و تجويع النفس

الكثير من الأشخاص قد يلجأون إلى اتباع أسلوب الحرمان أو تجويع أنفسهم، اعتقادًا بأن ذلك يساعد على وزنهم. و لكن هذا غير صحيح بتاتاً، فمنظومة الجسم تعمل على حماية نفسها فى حالة الحرمان من الطعام و تتوقف عن حرق الدهون و بالتالي ثبات الوزن كما ان الحرمان يفقد الجسم العناصر الغذائية و يعرض الشخص الى مخاطر صحية كثيرة.

إهمال الوجبات الرئيسية

تفويت و إهمال إحدى الوجبات الرئيسية الثلاث قد يتسبب بزيادة الوزن و تراكم الدهون و زيادة الإحساس بالجوع و بالتالي تناول الطعام بشكل مفرط في الوجبة التالية. لذلك، ينصح بالإنتظام في تناول الوجبات بكميات متوازنة و معتدلة و استبدال الأطعمة الغنية بالدهون و الدسمة بأخرى بديلة قليلة الدسم و صحية.

التركيز على الرياضة

التمارين الرياضية لا تكفي وحدها لإنقاص الوزن إن لم تترافق مع نظام غذائي صحي و معتدل و تحكم بكمية السعرات الحرارية اليومية. مهما كانت درجة صعوبة الرياضة التي تقومين بها و الدهون التي تحرقينها، عليك باعتماد أسلوب حياة صحي يرفع المعدل التمثيلي و يمنحك اللياقة و الرشاقة على المدى الطويل.