الكشف المبكر يكشف العوامل الوراثية المسببة لمرض سرطان الثدي

الكشف المبكر يكشف العوامل الوراثية المسببة لمرض سرطان الثدي

الكشف المبكر يكشف العوامل الوراثية المسببة لمرض سرطان الثدي

لا يعتبر مرض سرطان الثدي مرض وراثي

لا يعتبر مرض سرطان الثدي مرض وراثي

حصاد التمدن في الخليج قد يصيب نسائهن بسرطان الثدي

حصاد التمدن في الخليج قد يصيب نسائهن بسرطان الثدي

تؤكد المعلومات الطبية أنه لا يشترط الإصابة به رغم وجود الإستعداد الوراثي

تؤكد المعلومات الطبية أنه لا يشترط الإصابة به رغم وجود الإستعداد الوراثي

العلاقة بين العوامل الوراثية وسرطان الثدي ليست معروفة كلها إلى وقتنا الحالي

العلاقة بين العوامل الوراثية وسرطان الثدي ليست معروفة كلها إلى وقتنا الحالي

العوامل الوراثية متفاوتة بين النساء بصفة عامة

العوامل الوراثية متفاوتة بين النساء بصفة عامة

الإرتباط بين الكشف المبكر والعوامل الوراثية ضعيف ودلائله غير محددة إلى الآن

الإرتباط بين الكشف المبكر والعوامل الوراثية ضعيف ودلائله غير محددة إلى الآن

الكشف المبكر يكشف العوامل الوراثية المسببة لمرض سرطان الثدي، مقولة محيرة، ترددت بين مرضى سرطان الثدي، في جميع أنحاء العالم، عند تحديد العوامل المسببة لإصابتهن.

العوامل الوراثية

ارتبطت إصابة بعض المريضات بسرطان الثدي بالعوامل الوراثية لديهن، إلا أن الدراسات الحديثة والأبحاث الصارة عن المركز الأمريكي لأبحاث السرطان كشفت عكس ذلك!

للإستفسار عن مدى إرتباط العوامل الوراثية بظهورهذا المرض، ناقشنا أستاذ علاج الأورام بطب عين شمس الدكتور خالد نجيب من القاهرة.

سرطان الثدي مرض غير وراثي!

بحسب ما قاله د. خالد نجيب، لا يعتبر مرض سرطان الثدي، مرض وراثي في معظم الحالات، أي أنه لا ينتقل من جيل  إلى جيل، ورغم قصة الممثلة العالمية أنجلينا جولي التي أحدثت ثورة إعلامية بقرارها الحازم في إستئصال ثديها للوقاية من المرض في ما تبقى من عمرها، بسبب الجينات الوراثية التي تحملها، كذلك تدوال أهمية الكشف المبكر وعمل الفحوصات الجينية عبر الوسائط الإعلامية بعد نشر هذا الخبر، إلا أن هذا الخبر لم يضع المعلومات الطبية بشكل واضح للجميع، ولم يعرف أكثر الناس هل السرطان فعلا مرض وراثي؟

الحقائق الطبية الوراثية حول سرطان الثدى

يقول د. خالد نجيب، الراي الذي أحبذه، هو أن نضع الأمور في مواضعها الصحيحة بدون مبالغة أو تهميش، الحقيقة أن السرطان بصفة عامة هو السبب الثاني للوفاة في البالغين بعد أمراض القلب، أما سرطان الثدى فهو ثاني  الأمراض السرطانية شيوعا على مستوى العالم بعد سرطان الرئة، كذلك هو السرطان الأول لدي النساء.

النسب الطبية لسرطان الثدي لدى النساء

وضح د. خالد نجيب، أن سرطان الثدي يمثل 25% من حالات السرطان المشخصة في  النساء في السعودية، 16% في عمان، 35% في البحرين، إلا أن السرطان بشكل عام يصيب تقريبا 75إلى 100 ألف في دول الخليج وهذه النسب أقل من الدول الغربية.

حصاد التمدن

أشار د. خالد نجيب، إلى أنه من المتوقع أن تقترب هذه الأرقام من النسب الغربية مع التمدن واكتسابهن العادات والسلوكيات الغربية، ورغم أن سرطان الثدى في الدول المتقدمة أعلى  من الدول النامية بخمسة أضعاف،  إ لا أن المقلق هو إصابة نصف النساء المشخصات بسرطان الثدي  في السعودية، أعمارهن أقل من 50 سنة" 25% منهن أقل من 40 سنة"، مقارنة بالغرب " حيث ثلثي من يصبن هن فوق سن 50 سنة ومن أعمارهن أقل من 40  سنة لا تمثل إلا  6%"!

الجينات الوراثية لدى النساء السعوديات

بحسب ما قاله د. خالد نجيب، بينت الدراسة التي أجريت على عينة من مريضات سعوديات  في مستشفى الشميسي بالسعودية، أنه لم يظهر هناك إرتباط بين الجينات الوراثية المسببة للمرض" براكا واحد، براكا إثنين" وسرطان الثدي، فقد أثبت الفحوصات أن أكثرهن ظهرت فحوصاتهن  سليمة.

تصحيح المعتقدات الخاطئة لدى النساء

أكد د. خالد نجيب، بشكل عام يجب أن تتغير المعتقدات الخاطئة حول إرتباط العوامل الوراثية لديهن وسرطان الثدي، وبإختصار كل سيدة لديها إستعداد وراثي للإصابة به، لكن لا تصاب به إلا  إذا تعرضت إلى ظروف بيئية  معينة، كذلك فإن معظم الأسباب الوراثية وحتى البيئية للسرطانات بصفة عامة بما فيها " سرطان الثدي" ليست معروفة كلها بل القليل منها، بالإضافة إلى ذلك  يجب أن يعلمن أن الإستعداد الوارثي متفاوت بين السيدات، فمنهن من لديهن استعداد وراثي  ورغم  تعرضن للظروف البيئية المسرطنة لا يصبن بالمرض!