تأثير سرطان الثدي على صحة العظام

تأثير سرطان الثدي على صحة العظام

تأثير سرطان الثدي على صحة العظام

تعاني مريضات سرطان الثدي من فقدان كثافة العظام نتيجة العلاجات

تعاني مريضات سرطان الثدي من فقدان كثافة العظام نتيجة العلاجات

نظام غذائي صحي غني بالبروتين لتعزيز صحة العظام

نظام غذائي صحي غني بالبروتين لتعزيز صحة العظام

التمارين الرياضية ضرورية لتقوية عظام مرضى سرطان الثدي

التمارين الرياضية ضرورية لتقوية عظام مرضى سرطان الثدي

الدكتور محمد المصري

الدكتور محمد المصري

سرطان الثدي هو أكثر أنواع السرطان شيوعاً بين النساء في دولة الإمارات العربية المتحدة. وقد يكون لسرطان الثدي وعلاجاته آثار سلبية على صحة العظام.

ومع ازدياد عددِ النساء اللاتي يعالجن الآن من سرطان الثدي، فإن كَثِيرات ممن تم علاجهن  يواجِهن أمراضًا ناتجة عن فقدان كثافة العظام. ما يجعل العديد من هؤلاء النساء عرضةً لمخاطر هشاشة العظام وكسور العظام.

يستعرض لنا الدكتور محمد المصري، استشاري أمراض الدم والأورام في معهد الأورام في مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي" لابرز اسباب تدهور صحة العظام عند مرضى سرطان الثدي، وكيفية الوقاية من هذه المشكلة.

اسباب تدهور صحة عظام مرضى سرطان الثدي

بحسب د. المصري، فإن السبب الرئيسي لتدهور عظام مرضى سرطانِ الثدي يرتبط في أغلب الحالات، بأنواع العلاج التي يتم اتباعها لعلاج السرطان.

فكثير من مريضات سرطان الثدي يتلقينَ علاجاً كيميائياً، ومعظمهن يخضعن للعلاج الهرموني أيضاً. وكلا النوعين من العلاج له آثاره التي تؤدي إلى ترقق العظام.

فالعلاج الهرموني (او مضادات الإستروجين) يمنع الهرمونات الأنثوية (هرمون الإستروجين) من تعزيز تزايد نمو سرطان الثدي. لكن هرمون الاستروجين مهِم في الحفاظ على قوة العظام أيضاً، يضيف د. المصري.

وبالتالي، عندما تعطى مضادات هرمون الإستروجين علاجاً لسرطان الثدي، فإنها في الوقت نفسه تَكون سبباً في ضعف العظام.

كيف نحافظ على صحة العظام عند مرضى سرطان الثدي؟

يشدد د. المصري على ان جميع النساء اللاتي يتلقين مضادات الاستروجين كعلاج لسرطان الثدي، يجب عليهنَ إجراء تقييم أولي لترقق العظام، ويكون غالبًا باستخدام الأشعة السينية لتقيِيم كثافة العظام.

كما يوصي د. المصري باتباع نظام غذائي صحي، والحفاظ على وزن طبيعي؛ ويشجع الطبيب المختص كذلك على تناول كمية كافية من البروتين الغذائي، ومضادات الأكسدة الطبيعية الموجودة في الفاكهة والخضروات، وليست تلك الموجودة في المكملات الغذائية.

عدم الافراط في تناول السكر

كذلك يوصي د. المصري بتجنب الإفراط في تناول السكريات، لأن النساء المصابات بسرطان الثدي اللاتي يعالجنَ بالعلاجات الهرمونية قد يكنَ أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري، وهو مرض يعدّ بذاته عامل خطر دالاً على احتمال كسور العظام.

وينبغي ايضاً تجنب العادات الضارة بالعظام، كالتدخين والمشروبات المحتوية على الكافيين والمشروبات الغازية الملونة والمشروبات الكحولية. ومما يوصي به أيضاً د. المصري، المواظبة على تناول مكملات الكالسيوم وفيتامين د يومياً، إضافةً إلى أداء التمارين الرياضية.

وفي حال أصيبت مريضة سرطان الثدي بترقق العظام، توصف لها علاجات تقوية العظام في حالة ضعف العظام، أو كإجراء وقائي في بعض الأحيان. وهذا يشمل عادةً أخذ حقن تُعطى كل 6 أشهر.