الاورام الحميدة في الثدي انواعها وطرق علاجها

الاورام الحميدة في الثدي لا تتحول لاورام سرطانية
1 / 4
الاورام الحميدة في الثدي لا تتحول لاورام سرطانية
تبدأ الاورام الحميدة بالظهور في فترة البلوغ عند الفتيات اليافعات
2 / 4
تبدأ الاورام الحميدة بالظهور في فترة البلوغ عند الفتيات اليافعات
هناك نوعان من الاورام الحميدة في الثدي
3 / 4
هناك نوعان من الاورام الحميدة في الثدي
تخضع المرأة لفحوصات عدة لتحديد علاج الاورام الحميدة
4 / 4
تخضع المرأة لفحوصات عدة لتحديد علاج الاورام الحميدة

سرطان الثدي هو المرض الذي يؤرق صحة المرأة بشكل عام، ويجعلها تتوجس من الاصابة به خوفاً من المضاعفات المصاحبة له ومنها استئصال الثديين والخضوع للعلاجات الكيماوية والاشعاعية والهرمونية التي تستنزف من صحتها وطاقتها.

والخشية من سرطان الثدي تبدأ من لحظة الخوف من الخضوع للفحوصات لتبيان ما اذا كانت الاورام المحسوسة او غير المنظورة في الثدي، هي اورام سرطانية ينتج عنها الاصابة بسرطان الثدي.

لكن ليست اورام الثدي كلها اوراماً سرطانية، حمداً لله، بل هناك اورام حميدة يمكن استئصالها بسهولة ولا تصيب المرأة بسرطان الثدي او تتحول لاورام خبيثة كما يسود الاعتقاد.

فما هي انواع الاورام الحميدة في الثدي، وهل تسبب أية اعراض كما الاورام السرطانية، وكيف يمكن التخلص منها؟

هذا ما نكتشفه سوياً بحسب المعلومات الواردة على موقع "ويب طب".

ما هي الاورام الحميدة في الثدي

الورم الغدي الليفي أو الورم الحميد في الثدي، هو من حالات الثدي المرضية الاكثر انتشاراً. ويكون ظهور كتلة او عدة كتل في الثدي غير ثابتة وقابلة للحركة عند لمسها، من أكثر أعراض هذه الحالة شيوعاً.

وغالباً ما تبدأ الاورام الحميدة بالظهور في فترة البلوغ عند الفتيات اليافعات بشكل اكبر، وذلك على شكل كتلة او اكثر في أحد الثديين أو كليهما. ويمكن الاصابة بهذا النوع من الأورام في أي سن، كما ان الرجال عرضة للاصابة بالاورام الحميدة إنما بنسب ضئيلة.

يتراوح قطر الكتل الحميدة بين 1-2 سم، لكنها قد تنمو الى 5 سم في بعض الحالات. ومن ابرز خصائص واعراض الكتل الحميدة في الثدي:

•    مطاطية البنية.

•    دائرية أو منتظمة الشكل وواضحة الحدود.

•    قابلة للحركة تحت الجلد عند تحسسها.

•    غير مؤلمة، إلا في حالات نادرة حيث تصبح لينة ومؤلمة بعض الشيء خاصة في الفترة السابقة للدورة الشهرية.

أنواع أورام الثدي الحميدة

هناك نوعان من الاورام الحميدة، المعروفة ايضاً بالفايبروأدينوما:

1.    ورم الثدي الحميد البسيط: ويتراوح حجم الكتل في هذا النوع بين 1-3 سنتيمترات، ولا يجعل المرأة المصابة بها للإصابة بسرطان الثدي.

2.    ورم الثدي الحميد المعقد: بعكس النوع الأول، فإن ورم الثدي المعقد يمكن أن يزيد من احتمال إصابة المرأة بسرطان الثدي، لكنه لا يتحول لورم سرطاني.3

3.    ورم الثدي الحميد العملاق: في بعض الحالات، قد ينمو ورم الثدي الحميد ليزيد حجمه عن 5 سنتيمترات، ليتحول عندها من ورم بسيط أو معقد الى ورم عملاق.

وخلافاً لأورام الثدي السرطانية، فإن الأورام الحميدة لا تسبب حدوث إفرازات من حلمة الثدي، أو أي نوع من التورم في الثدي والاحمرار والطفح الجلدي حوله.

الفئات الأكثر عرضة للإصابة بورم الثدي الحميد

تصاب حوالي 10% من النساء بالاورام الحميدة دون علمهنَ بذلك، لكن يمكن القول ان الاورام الحميدة شائعة الحدوث بين كثير من النساء والفتيات بشكل خاص بين 15-35 عاماً، او في فترة الحمل او الارضاع.

كما أن وجود امرأة في العائلة اصيبت سابقاً بسرطان الثدي، قد يزيد من فرص الإصابة بهذا النوع من الأورام الحميدة.

علاج الاورام الحميدة في الثدي

بمجرد الشعور بوجود كتلة في الثدي، على المرأة زيارة الطبيب وإجراء الفحوصات التي يصفها الطبيب المختص، ومنها فحص الثدي اليدوي الخارجي وفحص الثدي بالاشعة فوق الصوتية وأخذ خزعة من الثدي او الوخز بإبرة رقيقة.

ويتم التعامل مع الاورام الحميدة في الثدي بعدة طرق هي:

•    مراقبة أورام الثدي الحميدة دون استئصالها، خاصة إذا كانت صغيرة ولا تكبر مع الوقت.

•    الحل الجراحي، ويشمل الاستئصال الخزعي وهي عملية جراحية يتم اللجوء إليها لإزالة كتل الثدي الحميدة المعقدة أو العملاقة، ويتم الخضوع أثناء العملية لتخدير موضعي أو كلي. او الاستئصال الخزعي بمساعدة ضغط الهواء، وهو إجراء لا يتطلب شق جرح كبير في الصدر، وبالامكان القيام به تحت تخدير موضعي.

•    إجراء غير جراحي يسمى بالكي بالتجميد، وفيه يراقب الطبيب الورم الحميد في الثدي عبر الأمواج فوق الصوتية على شاشة جهاز مخصص، بينما يحمل أداة إلكترونية تسمى بالكرايبروب يضغط فيها بلطف على بشرة الثدي لتجميد الأنسجة المحيطة بالورم وتدمير الكتلة الحميدة دون جراحة.

×