أطعمة ومشروبات على المرأة السائقة تناولها في سحور رمضان

أطعمة ومشروبات على المرأة السائقة تناولها في سحور رمضان

أطعمة ومشروبات على المرأة السائقة تناولها في سحور رمضان

مصادر غنية بالبروتين

مصادر غنية بالبروتين

 سكريات حميدة

سكريات حميدة

الخضار الغنية بالماء

الخضار الغنية بالماء

الحبوب الكاملة

الحبوب الكاملة

كميات معتدلة من المياه

كميات معتدلة من المياه

منبهات خالية الكافيين

منبهات خالية الكافيين

تعد وجبة السحور ركيزةً أساسية في المساعدة على تحمل ساعات النهار الطويلة بلا طعام أو شراب، وتقليل الشعور بالجوع والتعب والإرهاق، خاصةً أن ما يتم تناوله في وجبة السحور يحدد مستوى النشاط البدني والتركيز الذهني بصورة عامة خلال فترة النهار، ما يجعل من الأهمية خصوصاً على المرأة السائقة معرفة الأنواع الصحية من الأغذية والأطعمة والمشروبات التي يجب توافرها على مائدة السحور، التي تضمن للمرأة العاملة، أو الأم التي يتوجب عليها اصطحاب أطفالها للمدرسة الحصول على الأغذية والفيتامينات والبروتينات المناسبة بالإضافة إلى أنواع من المشروبات التي تساعدها في تعويض كميات السوائل، وبالتالي مد الجسم بالطاقة اللازمة، مع الحفاظ على معدلات تركيز مرتفعة أثناء القيادة التي من سبيلها المساعدة على تخطي التحديات والصعوبات التي تفرضها قيادة السيارة أثناء الشهر الفضيل.

وتؤكد الدراسات العملية، أن جسم الإنسان يحتاج خلال قيادة السيارة إلى طاقة غذائية إضافية بنسبة 5% عن الوضع الطبيعي، مما يجعل من وجبة السحور غاية في الأهمية في كيفية مد جسم المرأة السائقة بالاستناد إلى أنماط غذائية سليمة تساعد في الحفاظ على التركيز، وبالتالي تحقيق القيادة الآمنة.

ترصد "مجلة هي" الأطعمة والمشروبات التي توصي بها الدراسات المرأة السائقة على تناولها في وجبة السحور في شهر رمضان المبارك، وذلك وفقاً للآتي:

1ـ مصادر غنية بالبروتين

مصادر غنية بالبروتين

تؤكد الدراسات العلمية، أن تناول مصدر غني بالبروتين، مثل البيض والجبنة والزبادي، شريطة أن تكون خالية الدسم، يضمن في منح جسم المرأة السائقة بالبروتينات المطلوبة، إذ أن الجسم لا يستهلك دون غير مرغوبة، فضلاً عن مساعدة المرأة على الابتعاد بالشعور بالجوع خلال النهار.

2ـ سكريات حميدة

 سكريات حميدة

تنصح الدراسات العلمية، بضرورة تضمن وجبة السحور كوباً من الحليب خالي الدسم مع أنواع من الفاكهة التي تكفل مد الجسم بالسكريات الحميدة مثل البرتقال والموز والفراولة والكيوي، ما يضمن للمرأة السائقة في الابتعاد جسمها عن معدلات الارتفاع الحاد في سكر الدم، وبالتالي عدم الإحساس بالجوع خلال النهار، وتجنب زيادة استهلاك الوحدات الحرارية التي غالباً ما تؤدي إلى الشعور السريع بالعطش.

3ـ الخضار الغنية بالماء

الخضار الغنية بالماء

تناول الخضار والبقوليات الغنية بالماء، يؤخر تعرض المرأة السائقة بالشعور بالجوع والعطش لكون هذه الأغذية ذات مؤشر غليسمي منخفض، فضلاً عن كونها تحتوي على كميات عالية من الماء التي تضمن تعويض سوائل الجسم، وبالتالي منح المساعدة على رفع نسبة التركيز خلال عملية القيادة، لكون دماغ الإنسان يحتاج لمده دائماً بالسوائل المطلوبة.

4ـ الحبوب الكاملة

الحبوب الكاملة

تناول قليل من الخبز المصنع من الحبوب الكاملة، أو تناول كمية من الشوفان بجانب كوب من الحليب قليل الدسم مع ثلاثة حبات من التمر، يضمن للجسم الحصول على محتوى مرتفع من الألياف الغذائية التي تلعب دوراً هاماً في إبطاء عمليتي الهضم والامتصاص، وبالتالي عدم وقوع الجسم تحت تأثير الارتفاع بنسب الجلوكوز وأنسولين الدم، ما يمنح إطالة في فترة الشعور بالشبع ويجنب الامتصاص العالي للسوائل.

5ـ كميات معتدلة من المياه

توصي الدراسات العلمية المرأة السائقة عدم شرب كميات كبيرة من الماء بعد وجبة السحور، خصوصاً أن شرب المياه بكثرة يحفز الكلى على التخلص من السوائل الزائدة في الجسم، مما قد يسبب في أضراب النوم تفرضه زيارات متكررة لدورة المياه أثناء ساعات التوم المتبقية، مما ينعكس سلباً في جعل الجسم يشعر بالإرهاق والتعب خلال فترة الصيام، وبالتالي الابتعاد عن معدلات التركيز المرتفعة التي تضمن القيادة الآمنة.

6ـ منبهات خالية الكافيين

منبهات خالية الكافيين

يفضل قدر الإمكان الابتعاد عن تناول الشاي والقهوة لاحتوائها على الكافيين الذي يعلب دوراً كبيراً في جعل الجسم يفقد الماء بسرعة، وتنصح الدراسات استبدل هذه المشروبات بأخرى خالية من الكافيين مثل الزهورات واليانسون وقرفة الزنجبيل، أو حتى القهوة الخالية من الكافيين التي من سبيلها منح الجسم سوائل حميدة فضلاً عن مساعدته على الاسترخاء في ساعات النوم المتبقية بعد السحور.