نجمات شهيرات شاركن في حملات دعائية للسيارات

كايلي مينوغ

كايلي مينوغ

كلوديا شيفر

كلوديا شيفر

ماريا شارابوفا

ماريا شارابوفا

كاتي ميلوا

كاتي ميلوا

فيكتوريا بيكهام

فيكتوريا بيكهام

جينيفر لوبيز

جينيفر لوبيز

شاكيرا

شاكيرا

أوما ثورمان

أوما ثورمان

غالبا ما ترتبط الحملات الدعائية والإعلانية لشركات السيارات الشهيرة بالنجوم والمشاهير الرجال، وبالرغم من ذلك، فهناك عدد لا باس به من النجمات الشهيرات اللاتي شاركن في حملات دعائية لصالح شركات سيارات شهيرة، وأصبح بعضهن أيضا سفراء لعلامات تجارية شهيرة في قطاع صناعة السيارات:

كايلي مينوغ (Kylie Minogue):

صدرت السيارة لكزس CT200h للمرة الأولى في عام 2011 كأول سيارة هجينة متكاملة في العالم، وبالتزامن مع ذلك أطلقت حملة دعائية ضخمة للترويج للسيارة تحمل اسم " Quiet Revolutions" أو "الثورات الهادئة"، وهو اسم تم اختياره بسبب حقيقة أن السيارة تسير دون إصدار أي صوت تقريبا، لكزس اختارت أن يكون الوجه الدعائي لهذه الحملة المغنية الأسترالية الشهيرة كايلي مينوغ والتي حصلت على سيارة لكزس CT200h من أجل استخدامها الشخصي بصفتها الوجه الدعائي لحملة الدعائية للسيارة لكزس CT200h، وفي وقت لاحق بيعت السيارة لكزس CT200h التي كانت تستخدمها كيلي في مزاد خيري بسعر 34 ألف جنيه إسترليني.

أوما ثورمان (Uma Thurman):

بالتزامن مع صدور السيارة ألفا روميو جيوليتا هاتشباك بتصميمها العصري الجذاب، أطلقت ألفا روميو حملة دعائية للترويج لهذه السيارة واختارت الممثلة الأمريكية الشهيرة أوما ثورمان لتكون الوجه الدعائي للحملة، وبالفعل قامت أوما بالمشاركة في الدعاية للسيارة ألفا روميو جيوليتا هاتشباك بعد صدورها في عام 2010 ، وشاركت في إعلانات دعائية وتلفزيونية للسيارة عرضت في مختلف أنحاء أوروبا.

كاتي ميلوا (Katie Melua):

أصبحت المغنية الجورجية البريطانية كاتي ميلوا سفيرة لعلامة أوبل التجارية الشهيرة للسيارات في عام 2010، ولقد اختيرت كاتي لهذا الدور بفضل دعمها للكثير من القضايا البيئة والقضايا الاجتماعية الهامة، وهو ما جعلها سفيرة مثالية لشركة أوبل وخاصة في الوقت الذي كانت فيه أوبل تستعد لإصدار سيارتها الكهربائية أوبل أمبيرا ذات الانبعاث الصفري.

فيكتوريا بيكهام (Victoria Beckham):

عائلة بيكهام البريطانية الشهيرة يحبون سيارات لاند روفر، لذلك كان اختيار فيكتوريا بيكهام لتكون سفيرة لعلامة لاند روفر التجارية خيار موفق، فيكتوريا بيكهام التي تعمل حاليا كمصممة أزياء لم تكتفي فقط باكتساب شهرة كبيرة في عالم تصميم الأزياء وتمثيل لاند روفر، وإنما شاركت أيضا في تصميم إصدار خاص من سيارة رينج روفر إيفوك الفخمة ذات الدفع الرباعي والمقدمة من لاند روفر، فيكتوريا ظهرت أيضا في الكثير من الإعلانات الدعائية الأخرى لسيارة رينج روفر إيفوك.

شاكيرا (Shakira):

قامت شركة سيات الشهيرة للسيارات بدور الراعي الرسمي لجولة شاكيرا الموسيقية الأوروبية في عام 2010، وبدورها قامت شاكيرا حسب الاتفاق المبرم بينها وبين شركة سيات، بالعمل كسفيرة لعلامة سيات التجارية، بالإضافة إلى ذلك قامت سيات بإصدار سيارتين إصدار خاص يحمل اسم " Good Stuff" وهو اسم ألبوم شهير لشاكيرا والسيارتين هما سيات إيبيزا وسيات ليون.

جينيفر لوبيز (Jennifer Lopez):

عندما أرادت فيات أن تحصل على دعاية ضخمة في الولايات المتحدة بالتزامن مع إصدارها لسيارة فيات 500 سي (Fiat 500C) ، اختارت أن تستعين بالمغنية والممثلة الأمريكية الشهيرة ذات الأصول اللاتينية جينيفر لوبيز وبالفعل أصبحت جينيفر لوبيز سفيرة لعلامة فيات التجارية كما شاركت أيضا في الحملة الدعائية لسيارة فيات 500 سي وظهرت في إعلان تلفزيوني وهي تقوم بقيادة السيارة في حي برونكس بينما يعلو صوت واحدة من أغنياتها في خلفية الإعلان.

كلوديا شيفر (Claudia Schiffer):

ظهرت عارضة الأزياء الألمانية الشهيرة كلوديا شيفر في سلسلة من إعلانات السيارة سيتروين إكسارا (Citroen Xsara) المقدمة من شركة سيتروين في أواخر التسعينيات، وتضمنت هذه الإعلانات إعلان لكلوديا شيفر ظهرت فيه وهي تقود سيارة سيتروين إكسارا عارية، الأمر الغريب حقا في التعاون بين كلوديا شيفر وعلامة سيتروين التجارية للسيارات أن شيفر لم تكن في ذلك الوقت تقود السيارات.

ماريا شارابوفا (Maria Sharapova):

أعلنت شركة بورش في عام 2013 عن اختيارها للاعبة التنس الروسية الشهيرة ماريا شارابوفا لتكون سفيرة لها، ولقد وصفت بورش شارابوفا على موقعها الرسمي بأنها سفيرة مثالية لعلامة بورش التجارية لكونها رياضية استثنائية تجمع بين الجاذبية/الكاريزما والديناميكية، جدير بالذكر أن شارابوفا أصبحت تقود سيارات بورش بعد أن فازت في بطولات بورش للجائزة الكبرى للتنس (Porsche Tennis Grand Prix) في الأعوام 2012، 2013، 2014 وحصلت عن كل بطولة سيارة بورش جديدة كهدية كجزء من الجائزة التي تمنح للفائز بالبطولة، شارابوفا قامت بالظهور في العديد من الإعلانات الدعائية لصالح بورش، ولقد عادت لتمثيل بورش مرة أخرى بعد توقفها عن تمثيل بورش لبعض الوقت بعد فضيحة تعاطيها لعقار طبي أدرج حديثا كأحد المواد منشطة وإيقافها عن المشاركة في بطولات التنس، ولقد ظهرت شارابوفا في وقت سابق من عام 2018 في مقطع فيديو دعائي لسيارة بورش الجديدة موديل 911 GT2 RS ظهرت فيه وهي تقود السيارة بصحبة سائق السيارات الأسترالي السابق مارك ويبر (Mark Webber).

ماريا شارابوفا تتمتع بخبرة لا بأس بها كسفيرة لعلامة تجارية شهيرة لتصنيع السيارات، فقبل علاقة الشراكة التي جمعتها مع بورش عملت شارابوفا كسفيرة لشركة لاند روفر للسيارات.