مشاهير امتلكوا سيارات قبل أن يسمح لهم بقيادتها

بيري إدواردز

بيري إدواردز

 بيلا ثورن

بيلا ثورن

تينا فاي

تينا فاي

جاستين بيبر

جاستين بيبر

جاي كيه رولينغ

جاي كيه رولينغ

ريكي جيرفيه

ريكي جيرفيه

 كاردي بي

كاردي بي

 كريستينا أغيليرا

كريستينا أغيليرا

كيت بيكينسيل

كيت بيكينسيل

لينا دونهام

لينا دونهام

امتلاك السيارات الرائعة والفخمة -وربما بالغة الفخامة أيضا- ليس أمر غير معتاد في عالم المشاهير والأثرياء، بل وغالبا ما يكون امتلاك مجموعة كبيرة من السيارات الرائعة أمر عادي للغاية بالنسبة لهم، ولكن امتلاك سيارة لا يعني بالضرورة أنه يمكنك قيادتها، فعلى العكس من الكثير من الأناس العاديين، فإن النجوم والمشاهير غالبا ما يمتلكون ما يكفي من المال لشراء ما يحلو لهم من سيارات، حتى وإن كان لا يسمح لهم بقيادتها لأسباب مثل عدم بلوغهم للسن القانونية أو عدم امتلاكهم لرخصة قيادة.

 فيما يلي مجموعة من أشهر النجوم والمشاهير الذين لم يترددوا في شراء السيارات التي نالت إعجابهم أو قبلوهم لها كهدية بالرغم من حقيقة أنهم لم يكن من المسموح لهم أن يقوموا بقيادتها في ذلك الوقت:

عندما شارك الممثل الكوميدي الشهير ريكي جيرفيه (RICKY GERVAIS) في حملة دعائية لصالح شركة السيارات الشهيرة أودي، وظهر في إعلان تجاري لسيارة أودي الجديدة آنذاك A3، حققت الحملة الدعائية الكثير من النجاح وهو ما جعل أودي تقرر في عام 2014 إعطاء ريكي سيارة أودي A3 كهدية، الطريف أن ريكي لم يتمكن من قيادتها بعد حصوله عليها بسبب حقيقة عدم امتلاكه لرخصة قيادة.

الممثلة البريطانية الشهيرة كيت بيكينسيل (KATE BECKINSALE) لم تتمكن من قيادة أي من سياراتها الخاصة والتي تتضمن سيارة شيفروليه Suburban لسنوات طويلة بسبب فشلها في اختبار الحصول على رخصة قيادة عدة مرات.

المغنية الشهيرة كاردي بي (Cardi B) تمتلك العديد من السيارات الرائعة والتي تشكل سيارة لامبرغيني Aventador S، بنتلي Bentayga، مرسيدس Maybach S-Class إلا أنها لا تستطيع قيادة أي منها لأنها لم تحصل على رخصة قيادة حتى الآن.

المغنية البريطانية الشهيرة بيري إدواردز (Perrie Edwards) تمتلك العديد من المواهب والمهارات والمواهب ولكن قيادة السيارات ليست منها، إلا أن هذا لم يمنعها من شراء السيارات الرائعة التي تثير إعجابها بما في ذلك سيارة رينج روفر قامت بشرائها من أجل والدتها.

الكاتبة البريطانية الشهيرة جاي كيه رولينغ (JK ROWLING) اشتهرت إلى جانب سلسلة رواياتها الشهيرة هاري بوتر، بامتلاكها لمجموعة كبيرة ورائعة من السيارات، تتضمن سيارة رولز رويس Phantom، رينج روفر سبورت، تسلا Model S إلا أنها لا تقود أي منها حتى أنها اعترفت صراحة بأن مهاراتها في قيادة السيارات شبه منعدمة، وهو ما جعلها تترك مهمة قيادة سياراتها الفخمة للمحترفين.

المغنية الكوميدية الشهيرة تينا فاي (Tina Fey) تمتلك سيارة لكزس هجينة فخمة، إلا أنها لا تستطيع قيادتها في الوقت الحالي بعد أن قررت التوقف عن قيادة السيارات منذ أعوام عديدة، ولقد اعترفت صراحة خلال ظهور لها في برنامج Comedians In Cars Getting Coffee بأنها تجاهلت تجديد رخصة القيادة الخاصة بها لسنوات بشكل متعمد حتى لا تصبح صالحة للاستخدام حتى لا تضطر لقيادة سيارتها، لأنه أصبحت تنزعج من الازدحام المروري الشديد في نيويورك.

لينا دونهام (Lena Dunham) تمتلك هي الأخرى عدد من السيارات مثل العديد من المشاهير الآخرين، ولكنها لا تستطيع قيادتها بسبب عدم امتلاكها لرخصة قيادة، الطريف أن لينا لم تحاول الحصول عليها ليس فقط بسبب عدم رغبتها في القيادة في شوارع نيويورك المزدحمة مثل تينا فاي، بل بسبب خوفها الشديد من التورط في حادث مروري والتسبب في إلحاق الأذى بالآخرين أثناء قيادتها لسيارتها.

عندما أصبح المغني الشهير جاستين بيبر (Justin bieber) نجما شهيرا كان وقتها لا يزال فتى مراهق وثري للغاية، وهو ما سمح له بالطبع بشراء مجموعة من السيارات الفخمة التي لا يحلم بامتلاكها أي شاب مراهق في مثل عمره، إلا أنه لم يستطع قيادتها إلا بعد بلوغه السن القانونية التي تسمح له بقيادة أي من سياراته الفخمة.

الممثلة والمغنية وعارضة الأزياء بيلا ثورن (Bella Thorne) أصبحت شهيرة وثرية في سن صغيرة وأصبحت تمتلك الكثير من الأشياء التي يمكن الحصول عليها بالمال بما في ذلك عدد لا بأس به من السيارات الفخمة، ولكنها لا تقود أي منها حتى بعد بلوغها للسن القانونية الذي يسمح لها بالحصول على رخصة قيادة وقيادة سيارتها، بل ويبدو أنها لا تزال تفضل الاستعانة بوالدتها أو سائق شخصي محترف لمساعدتها في قيادة سياراتها الرائعة مثل سيارتها GMC Suburban لأنها لا تحب قيادة السيارات.

كريستينا أغيليرا (CHRISTINA AGUILERA) تمتلك مجموعة لا بأس بها من سيارات فورد وكرايسلر، ولكنها لا تقود أي منها بالرغم من امتلاكها لرخصة قيادة والسبب هو خوفها من أن يتسبب مصوري الباباراتزي الذين يلاحقونها في تشتيت انتباهها أثناء قيادتها للسيار والتسبب في حادث مروري.