النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

ديفيد بيكهام يستثمر في شركة رائدة للسيارات الكهربائية الصديقة للبيئة

ديفيد بيكهام يستثمر في شركة رائدة للسيارات الكهربائية الصديقة للبيئة
1 / 3
ديفيد بيكهام يستثمر في شركة رائدة للسيارات الكهربائية الصديقة للبيئة
ديفيد بيكهام يستثمر في شركة Lunaz
2 / 3
ديفيد بيكهام يستثمر في شركة Lunaz
تأسيس شركة لوناز
3 / 3
تأسيس شركة لوناز

قام ديفيد بيكهام David Beckham كابتن منتخب إنجلترا السابق، بإضافة استثمار جديد إلى قائمة استثماراته الضخمة، حيث قام بالاستثمار في شركة السيارات الكهربائية البريطانية لوناز Lunaz، والتي تحول سيارات البنزين والديزل إلى طاقة بطارية صديقة للبيئة، بشراء 10% من أسهم الشركة.

وطبقا لما نشرته صحيفة ديلي ميل البريطانية فإن ديفيد بيكهام، وهو من عشاق السيارات، واحد من بين مجموعة المستثمرين الجدد الذين أعلنوا مؤخرا عن استثمارهم في لوناز، ومن بينهم الأخوين والمستثمرين البريطانيين الشهيرين ديفيد وسايمون روبن Reuben Brothers، وعائلة باركلي Barclay Family، وألكسندر ديلال Alexander Dellal.

ديفيد بيكهام يستثمر في شركة Lunaz

ديفيد بيكهام يستثمر في شركة Lunaz

ديفيد بيكهام، الذي اختير مؤخرا كسفير لشركة لامبورغيني الإيطالية الشهيرة للسيارات، علق على قراره الاستثمار في شركة لوناز قائلا إن الشركة أظهرت "أفضل ما في الحرفية والبراعة البريطاني في مجال التكنولوجيا والتصميم"، وتحدث عن إعجابه بجهود الشركة في ترميم و"إعادة تدوير" مجموعة من أجمل السيارات الكلاسيكية في العالم وتحويلها إلى سيارات صديقة للبيئة، تلائم القرن الحادي والعشرين.

تأسيس شركة لوناز

ديفيد بيكهام يستثمر في شركة رائدة للسيارات الكهربائية الصديقة للبيئة

تأسست شركة لوناز في عام 2018 على يد رجل الأعمال البريطاني ديفيد لورنز David Lorenz والمدير الفني الحائز على بطولة العالم للفورمولا 1، جون هيلتون Jon Hilton، وتعمل الشركة على إعادة تحويل السيارات المعاصرة والكلاسيكية التي تعمل بالبنزين أو الديزل إلى سيارات صديقة للبيئة، وعلى مدار السنوات الماضية اكتسبت الشركة سمعة كشركة رائدة في تحويل السيارات الكلاسيكية الفاخرة مثل سيارات الرينج روفر ذات الدفع الرباعي، والبتلي، والرولز رويس الليموزين، وسيارات الجاكوار الرياضية إلى سيارات صديقة للبيئة ذات انبعاث كربوني صفري، وحتى سيارات القمامة وسيارات الإطفاء، بتكلفة تتراوح ما بين 240 ألف جنيه إسترليني ونصف مليون جنيه إسترليني، ووفقا لما نشرته صحيفة ديلي ميل فإن ادعم المستثمرين الجدد للشركة سيساعد على زيادة القوة العاملة للشركة وخاصة في الوظائف التقنية أو التخصصية، بحلول عام 2024.

×