"إنفينيتي" تقدم "Projects Black S" أول سيارة مزودة بمحرك هجين مزدوج بالعالم

إنفينيتي تقدم Projects Black S

إنفينيتي تقدم Projects Black S

إنفينيتي تقدم Projects Black S

إنفينيتي تقدم Projects Black S

إنفينيتي تقدم Projects Black S

إنفينيتي تقدم Projects Black S

إنفينيتي تقدم Projects Black S

إنفينيتي تقدم Projects Black S

إنفينيتي تقدم Projects Black S

إنفينيتي تقدم Projects Black S

كشفت شركة إنفينيتي "Infinity" عن سيارة اختبارية جديدة تحمل أسم "Project Black S" تبرز من خلالها التقدم التقني للصانع النخبوي اليابانية على صعيد تكنولوجيا المحركات الكهربائية الهجينة المستوحاة من سباقات "الفورمولا1" ونقل هذه الخبرات إلى سيارات الطرقات، وذلك من خلال طراز يعد الأول من نوعه في العالم المزود بمحرك هجين مزدوج.

وتجمع السيارة الاختبارية بين تكنولوجيا المحرك الهجين المزدوج للأداء العالي ومحرك التوربو المزدوج"VR30" سداسي الأسطوانات بسعة الثلاثة لترات الحائز على العديد من الجوائز، إذ يسهم نظام استعاد الطاقة "ERS" في توليد طاقة وعزم دوران أكبر مقارنة بالمحركات التقليدية، إذ تولد تقنية المحركات الكهربائية الهجينة المزدوجة قوة 563 حصاناً، بنطاق قوة يزيد عن 163 حصان عن محرك "VR30" التقليدي.

وتضمن تقنية المحركات الكهربائية المزدوجة في منح السيارة قدرة على الانطلاق من حالة الثبات إلى سرعة 100 كيلومتر في الساعة في غضون 4 ثانية فقط.

وتحمل السيارة النموذجية الجديدة ثمرة تعاون بين إنفينيتي "Infinity" وفريق رينو سبورت لسباقات "الفورمولا1"، بعد أن تم تطويرها خصيصاً للاستخدام على الطرقات، إذ تشمل تقنية المحرك الكهربائي الهجين المزدوج الأول من نوعه في العالم، ويمثل أحدث مبادرات التطوير من إنفينيتي لإدخال تقنية المحركات الكهربائية في مركباتها، إذ تستخدم مجموعة توليد الطاقة في السيارة التجريبية ثلاث وحدات توليد للمحركات "MGU"، بجانب وحدة توليد للطاقة الحركية "MGU-K" التي من سبيلها تحويل الطاقة القادمة من عملية الكبح إلى طاقة حركية.

كما زود شاحن التوربو الثنائي بوحدتي "MGU-K" التي من سبيلها الاستفادة من الطاقة الصادرة عن غازات العادم وتحويل الطاقة الحرارية إلى طاقة حركية، وبذلك، تتمكن مجموعة توليد الطاقة من توليد الطاقة الكهربائية بفضل عمليتي الكبح والتسارع.