نظام القيادة الآلية في سيارة Tesla Model X كان سبب في حادث مروع

نظام القيادة الآلية في سيارة Tesla Model X كان سبب في حادث مروع

نظام القيادة الآلية في سيارة Tesla Model X كان سبب في حادث مروع

سيارة تسلا تسارعت بشكل مفاجئ واصطدمت بالحاجز

سيارة تسلا تسارعت بشكل مفاجئ واصطدمت بالحاجز

بيان شركة تسلا عن الحادث

بيان شركة تسلا عن الحادث

يشير تقرير أولي صادر عن مجلس سلامة النقل القومي الأمريكي،  (NTSB) إلى أن نظام القيادة الآلية في سيارة تسلا موديل X ، قد قام بتوجيه السيارة نحو الحاجز الفاصل على طريق US Highway 101 السريع قبل وقوع حادث السيارة المميت الذي تورطت في السيارة تسلا موديل X موديل إكس في وقت سابق من هذا العام.

حتى الآن لم تكتمل التحقيقات بشأن حادث سيارة تسلا موديل X، كما أن مجلس سلامة النقل القومي الأمريكي لم يجد بعد سببا محتمل أو مرجح لوقوع الحادث، إلا أن التقرير الأولي الصادر عن المجلس ذكر أن نظام القيادة الآلية في السيارة (Autopilot) قام بزيادة سرعة السيارة بشكل مفاجئ قبل وقوع الحادث بثلاثة ثواني لتصل إلى 71 ميل في الساعة (115 كم / ساعة).

سيارة تسلا تسارعت بشكل مفاجئ واصطدمت بالحاجز

كما ذكر التقرير أيضا أنه لا توجد دلالات تشير إلى وجود محاولة لاستخدام المكابح أو نظام التوجيه في سيارة تسلا موديل X في اللحظات التي سبقت الحادث، جدير بالذكر أن السيارة موديل X وحتى لحظات قليلة قبل وقوع الحادث كانت تتبع السيارة أمامها دون مشكلة وبسرعة 65 ميل في الساعة (105 كم / ساعة)، ولكن قبل أربع ثوان من وقوع الاصطدام توقفت السيارة الموديل X عن اتباع السيارة التي أمامه وانحرف باتجاه الحاجز، وفي تلك الأثناء تزايدت سرعتها بشكل مفاجئ حتى وصلت إلى 75 ميل في الساعة لحظة الاصطدام.

بيان شركة تسلا عن الحادث

طبقا لتقرير نشرته محطة ABC7 الإخبارية، فإن والتر هوانغ (Walter Huang)، وهو صاحب السيارة موديل X التي تورطت في حادث السيارة المميت في وقت سابق في هذا العام، قد قام بالذهاب بسيارته إلى مقر تسلا وشكا من ميل السيارة للانحراف في اتجاه الحاجز أثناء قيادتها وهو نفس الحاجز الذي انتهى به الأمر بالاصطدام به في نهاية الأمر في حادث السيارة، جدير بالذكر أن تسلا لم تؤكد صحة هذا التقرير، وكانت تسلا قد علقت على الحادث في بيان صدر عن الشركة، قالت فيه إن السائق المتورط في حادث السيارة موديل X، قام برفع يده من على عجلة القيادة لمدة ست ثوان قبل الحادث، وكان لديه حوالي خمس ثوان، مدى 150 متر من رؤية دون عائق قبل أن يصطدم بالحاجز، كما ذكر البيان أيضا أن "نظام القيادة الذاتي لا يمكنه أن يمنع جميع الحوادث"، وقال أيضا: "أنه لا أحد يمكنه توقع نوعية الحوادث التي لم تقع بعد وإنما نوعية الحوادث التي وقعت بالفعل".