"فورد" تطلق سيارتها "Puma" مارس المقبل

تبرز الخطوط الخلفية لـ Puma مع مصابيح ذات تصميم أنيق، وجناح خلفي كبير يعزز من ثبات المركبة

تبرز الخطوط الخلفية لـ Puma مع مصابيح ذات تصميم أنيق، وجناح خلفي كبير يعزز من ثبات المركبة

تتمتع السيارة بشكل ديناميكي، مع مقدمة مشتقة من شقيقتها الهاتشباك فيستا Fiesta

تتمتع السيارة بشكل ديناميكي، مع مقدمة مشتقة من شقيقتها الهاتشباك فيستا Fiesta

تتمتع المقصورة بالعديد من مكونات الرفاهية، تبرز مع سقف بانورامي أنيق.

تتمتع المقصورة بالعديد من مكونات الرفاهية، تبرز مع سقف بانورامي أنيق.

تتمتع السيارة بنظام فتح وأغلاق الباب الخلفي من دون الحاجة لاستخدام اليدين

تتمتع السيارة بنظام فتح وأغلاق الباب الخلفي من دون الحاجة لاستخدام اليدين

فورد تقدم سيارتها الجديدة Puma المنتمية لفئة الرياضية المتعددة الاستخدامات SUV

فورد تقدم سيارتها الجديدة Puma المنتمية لفئة الرياضية المتعددة الاستخدامات SUV

قدمت فورد لسيارتها الجديدة، العديد من أنظمة السلامة من أبرزها نظام المساعدة قبل الاصطدام والكشف عن المشاة

قدمت فورد لسيارتها الجديدة، العديد من أنظمة السلامة من أبرزها نظام المساعدة قبل الاصطدام والكشف عن المشاة

وفرت فورد لسيارتها الجديدة العديد من أنماط القيادة بما فيها نمط القيادة الرياضي sport

وفرت فورد لسيارتها الجديدة العديد من أنماط القيادة بما فيها نمط القيادة الرياضي sport

يزدان الكونسول الوسطي، بعجلة قيادة ذات تصميم رياضي، وشاشة لمسية كبيرة بقياس 12.3 بوصة

يزدان الكونسول الوسطي، بعجلة قيادة ذات تصميم رياضي، وشاشة لمسية كبيرة بقياس 12.3 بوصة

أعلنت شركة فورد "Ford"، عن توسيع باقة طرزها من السيارات الرياضية متعددة الأغراض "SUV"، بطرحها مارس المقبل لسيارتها الجديدة "Puma" ذات السعر المنخفض والتي يبدأ ثمنها من 23 ألفاً و150 يورو (96 ألفاً و742 ريال سعودي)، والساعية من خلاله لاستقطاب شريحة أكبر من الشباب الباحث عن أولى تجاربه في القيادة، وبجانب مخاطبتها السيدات الباحثات عن مركبة عملية تواكب أسلوب الحياة اليومية، وذلك من خلال طول إجمالي للسيارة يصل إلى 4.20 متر، وحيز أمتعة يتسع إلى حوالي 523 لتراً.

الخطوط الخارجية وأنظمة السلامة

قدمت فورد لسيارتها الجديدة، العديد من أنظمة السلامة من أبرزها نظام المساعدة قبل الاصطدام والكشف عن المشاة

وتتمتع السيارة بشكل ديناميكي، مع مقدمة مشتقة من شقيقتها الهاتشباك فيستا "Fiesta"، وإنما مع شبك ومصابيح أمامية ذات طابع رياضي وأكبر حجماً، فضلاً عن خطوط خلفية تبرز مع مصابيح ذات تصميم أنيق، وجناح خلفي كبير يعزز من ثبات المركبة.

كما قدمت "فورد" لسيارتها الجديدة، العديد من أنظمة السلامة، مثل نظام المساعدة قبل الاصطدام مع الكشف عن المشاة وراكبي الدراجات، ومساعد الكبح في حالة الطوارئ، ونظام مراقبة ضغط الإطارات، والتحكم الإلكتروني في الثبات، ومساعد وقوف السيارة شبه المستقل، ومساعدة توجيه الطوارئ، ونظام تثيبت السرعة المتكيف.

المقصورة الداخلية

تبرز الخطوط الخلفية لـ Puma مع مصابيح ذات تصميم أنيق، وجناح خلفي كبير يعزز من ثبات المركبة

وتزدان المقصورة، بتصميم عملي، معزز بالتكنولوجيا المتقدمة، مع شاشة كبيرة تتوسط لوح القيادة من قياس 12.3 بوصة، مع إمكانية تخصيص مجموعة من الأوامر التي تتناسب مع تفضيلات برنامج التشغيل والتي ينضم إليها نظام ترفيهي مركزي "Ford SYNC 3" الذي يوفر دعم كل من أندوريد أوتو "Android Auto"، وآبل كاربلاي "Apple CarPlay"

مكونات الرفاهية

تتمتع المقصورة بالعديد من مكونات الرفاهية، تبرز مع سقف بانورامي أنيق.

كما حظيت المقصورة بسقف بانورامي، وتصميم مريح للمقاعد ذات البنية الرياضية، بالإضافة إلى عجلة ذات تصميم رياضي أيضاً، بجانب الحصول على نظام صوتي من "Q&B" مكون من 10 مكبرات للصوت، وباب خلفي يفتح دون استخدام اليدين، ورف أرضي في حيز الامتعة قابل للتكيف، ومخزن مخبأ يتسع لمزيدٍ من الامتعة ويتضمن في اسفله الإطار الاحتياطي.

ولمزيدٍ من اللمسات الإضافية، زودت "Puma" بأنماط مختلفة من القيادة، تواكب تطلعات السائق، بدايةً من نظام "ECO" الذي يتيح القيادة بأسلوب اقتصادي وموفر للوقود، وانتهاءً بنمط القيادة الرياضي "Sport" الذي يضمن للسيارة الحصول على نسب مرتفع من العزم والقوة

وحدات الطاقة

يزدان الكونسول الوسطي، بعجلة قيادة ذات تصميم رياضي، وشاشة لمسية كبيرة بقياس 12.3 بوصة

وتعتمد سيارة فورد "Puma" الجديدة على خيارين من المحركات العاملة بوقود البنزين المكونة من ثلاثة أسطوانات ذات سعة اللتر، والمعززة بالتوربو، التي تتيح نطاق قوة يتراوح بين 125 و155 حصان، على أن يشتمل المحرك الأقوى على مولد بدء حركة كهربائي بقوة 48 فولت، يساعد على خفض معدل انبعاثات غاز ثاني أوكسيد الكربون بنسبة 10% في الاستخدامات اليومية.

وتنص نشرة المواصفات الفنية، على أن معدل استهلاك سيارة فورد الجديدة من الوقود، يبلغ 4.2 لتر لكل 100 كيلومتر من المسافة المقطوعة، وهو ما يعادل 96 غراماً من انبعاثات غاز أوكسيد الكربون في الكيلومتر الواحد من المسافة المقطوعة.