Cadillac تجذب زوار مهرجان "سول دي إكس بي" مع أنشطة #iconsonly

Cadillac تجذب زوار مهرجان سول دي إكس بي مع أنشطة #iconsonly

Cadillac تجذب زوار مهرجان سول دي إكس بي مع أنشطة #iconsonly

Cadillac تجذب زوار مهرجان سول دي إكس بي مع أنشطة #iconsonly

Cadillac تجذب زوار مهرجان سول دي إكس بي مع أنشطة #iconsonly

Cadillac تجذب زوار مهرجان سول دي إكس بي مع أنشطة #iconsonly

Cadillac تجذب زوار مهرجان سول دي إكس بي مع أنشطة #iconsonly

Cadillac تجذب زوار مهرجان سول دي إكس بي مع أنشطة #iconsonly

Cadillac تجذب زوار مهرجان سول دي إكس بي مع أنشطة #iconsonly

Cadillac تجذب زوار مهرجان سول دي إكس بي مع أنشطة #iconsonly

Cadillac تجذب زوار مهرجان سول دي إكس بي مع أنشطة #iconsonly

استقطبت كاديلاك Cadillac حشودًا كبيرة من زوار مهرجان ’سول دي إكس بي‘ الذي أقيم نهاية هذا الأسبوع، من خلال مفاجآتها المرتقبة من أنشطة #iconsonly. وشهدت الفعالية السنوية التي أقيمت، ترقبًا كبيرًا بين رواد المهرجان بانتظار استعراض العلامة التجارية الرائدة في قطاع السيارات الفاخرة لأنشطتها التي تسلّط الضوء على واحدة من السيارات المفضلة في ثقافة البوب، والأكثر إثارة للإعجاب عبر العصور، وهي الأيقونة كاديلاك إسكاليد.

وتم استعراض سيارة كاديلاك المتفردة على منصة تم بناؤها على سطح مميز لمنح الزوار الفرصة للاستمتاع برؤية بانورامية كاملة على المهرجان الأكثر روعة وتميزًا في المنطقة، والاسترخاء في أجواء تتخللها الأنغام الساحرة لمنسقي الأغاني في المهرجان.

وكانت اللحظة الأكثر تميزًا في هذا المهرجان والتي شهدت تجمّع حشود كبيرة، قيام كاديلاك كل 30 دقيقة بمنح فرصة للجمهور للفوز بعرض مذهل يمكن الاستفادة منه عند شراء سيارة إسكاليد جديدة.

هذا وشكّل تعاون كاديلاك مع "إكسهيل"، العلامة التجارية الرائدة في عالم التصميم والأزياء في دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تجمع بين الفنون ورواية القصص والتفكير الإيجابي مع الأزياء المريحة، فرصة لجذب عشاق الأزياء من زوار المهرجان. وعرضت إكسهيل تصاميمها المستوحاة من علامة كاديلاك على منصة عرض العلامة الرائدة في صناعة السيارات الفاخرة، الأمر الذي أتاح لزوار المهرجان الفرصة ليكونوا أول من يرى تشكيلة الملابس المحلية الفريدة من نوعها.

ويعتبر هذا العام هو الخامس الذي تشارك فيه كاديلاك في مهرجان ’سول دي إكس بي‘، أكبر مهرجان ثقافي وشعبي في المنطقة يستهدف جيل الألفية.