بالفيديو: "فيراري" تستحضر سحر القرن الماضي مع طرازها الجديد "روما"

استوحت فيراري تصميم Roma من نمط الحياة الممتعة والخالية من الهموم في خمسينيات وستينيات القرن الماضي

استوحت فيراري تصميم Roma من نمط الحياة الممتعة والخالية من الهموم في خمسينيات وستينيات القرن الماضي

تتمتع مقصورة Ferrari Roma بمفهوم الخليتين المنفصلتين لكل من السائق والراكب

تتمتع مقصورة Ferrari Roma بمفهوم الخليتين المنفصلتين لكل من السائق والراكب

جاءت Ferrari Roma بتصميم مبتكر للجناح الخلفي القابل للتحريك والدمج بسلاسة مع الزجاج الخلفي

جاءت Ferrari Roma بتصميم مبتكر للجناح الخلفي القابل للتحريك والدمج بسلاسة مع الزجاج الخلفي

 زودت Ferrari Roma بمحرك مكون من ثمانية أسطوانات ينتج قوة 620 حصاناً

زودت Ferrari Roma بمحرك مكون من ثمانية أسطوانات ينتج قوة 620 حصاناً

كشفت شركة فيراري "Ferrari" الإيطالية النقاب عن أحد طرزها السوبر رياضية، والتي أطلقت عليه اسم روما "Roma" تيمناً بالعاصمة الإيطالية روما، وتم استيحاء تصميمها من نمط الحياة الممتعة والخالية من الهموم التي ميزت العاصمة الإيطالية في خمسينيات وستينيات القرن الماضي.

وتأتي "Ferrari Roma" المنتمية لفئة الـ "غراند تور" أو ما يعرف باسم "السيارات السياحية المجهزة بمقعدين"، مع محرك مكون من ثمانية أسطوانات وبسعة الأربعة لترات، ينتج 620 حصاناً، و760 نيوتن/متر من عزم الدوران الأقصى، الكفيلين بدفع السوبر رياضية الجديدة للانطلاق من حالة الثبات وبلوغ سرعة 100 كيلومتراً في الساعة في غضون 3.4 ثانية، وبلوغ سرعة 200 كيلومتراً انطلاقاً من النقطة ذاتها في غضون 9.3 ثانية، في حين تصل سرعتها القصوى إلى أكثر من 320 كيلومتراً في الساعة.

 زودت Ferrari Roma بمحرك مكون من ثمانية أسطوانات ينتج قوة 620 حصاناً

روح الماضي

وتمتاز سيارة "فيراري روما" بخطوطٍ واضحة ومُتقنة تنم عن مستوياتٍ رفيعة من التناسق والأناقة. إذ يرتكز تصميمها على الأبعاد المُتناغمة والتفاصيل الجمالية المتوازنة والأنيقة، المُستمدة من الحرفية الإيطالية العريقة وتقاليد "فيراري" التي تتجلى بوضوح في سياراتها ذات المحرك الوسطي، ولاسيما "250 جي تي بيرلينيتا لوسو" و"250 جي تي" التي تتسع لأربع ركاب.

روعة التصميم

جاءت Ferrari Roma بتصميم مبتكر للجناح الخلفي القابل للتحريك والدمج بسلاسة مع الزجاج الخلفي

وتنفرد السيارة الجديدة بلغة تصميمية حديثة تظهر روعة وأصالة التصميم المُتقن والمتكامل. كما تحتفظ السيارة بالخطوط الأنيقة واللمسات الرياضية التي لطالما ميّزت جميع سيارات "فيراري"، إذ تعكس "روما" مدى حرص مهندسو "فيراري" على تطوير عدة تقنيات مبتكرة لضمان أعلى مستويات الأداء، مع الحفاظ على نقاء وأصالة التصميم ضمن فئتها، ويشمل ذلك التصميم المبتكر للجناح الخلفي القابل للتحريك والمدمج بسلاسة وأناقة مع الزجاج الخلفي، حيث صُمم بطريقةٍ تتيح عند طويه الاحتفاظ بالتفاصيل العصرية الأنيقة للسيارة من جهة، وتضمن قوة الجر السفلية المطلوبة للاستمتاع بالأداء الاستثنائي للسيارة من جهة أخرى، خاصة مع إمكانية نشره تلقائياً أثناء القيادة بسرعاتٍ عالية.

مقصورة عصرية

وبالصورة ذاتها، حرص مصممو "مركز فيراري للتصميم" في المقصورة الداخلية، على تبنّي تصميم عملي جديد كلياً، يهدف إلى ابتكار خليتين منفصلتين لكلٍ من السائق والراكب، وهو ما يعكس تطوراً لافتاً لمفهوم قمرة القيادة المزدوجة الذي يتماهى مع كامل مكوّنات المقصورة بدلاً من لوحة القيادة كما كان الحال في النسخ السابقة.

ويستمد التصميم الداخلي روعته من إعادة تصميم واجهة التحكم التفاعلية بين الإنسان والآلة (HMI)، لتكون محصلة ذلك تحقيق تطور نوعي في هذا الإطار، يشمل في ذلك عجلة القيادة الجديدة المستوحاة من فلسفة "السلامة على الطريق، والتحكم الكامل بعجلة القيادة"، مما يُمكن السائق من استخدام جميع عناصر التحكم اللمسية للسيارة، ويحول دون إبعاد يديه عن عجلة القيادة.

تتمتع مقصورة Ferrari Roma بمفهوم الخليتين المنفصلتين لكل من السائق والراكب

تكنولوجيا متقدمة

من ناحية أخرى، تتضمن السيارة شاشة بقياس 16 بوصة تضم مجموعة العدادات الرقمية التي تزود السائق بجميع المعلومات الضرورية، في حين توفر شاشة التحكم العمودية قياس 8.4 بوصة وشاشة العرض الجديدة المخصصة للركاب تجربة استخدام مبسطة وسهلة.

كما ويسمح مفتاح "فيراري" الجديد المزود بنظام الدخول المريح (Comfort Access) بفتح السيارة عن طريق لمس زر بجوار المقبض الجديد في الباب، علاوةً على ذلك، تقدم السيارة تجربة قيادة ممتعة ومريحة للغاية في الرحلات اليومية والرحلات الطويلة، بفضل تزويدها بمصابيح أمامية متقدمة بتقنية (Matrix LED) وأنظمة فيراري المتقدمة لمساعدة السائق (ADAS)، التي تتوافر بشكلٍ اختياري، والتي تشمل نظام تثبيت السرعة التكيفي.