أماكن سياحية في ولاية فرجينيا

مدينة فرجينيا بيتش

مدينة فرجينيا بيتش

مدينة فرجينيا بيتش

مدينة فرجينيا بيتش

مدينة ويليامزبرغ

مدينة ويليامزبرغ

مدينة ويليامزبرغ

مدينة ويليامزبرغ

مدينة الإسكندرية

مدينة الإسكندرية

مدينة الإسكندرية

مدينة الإسكندرية

بلدة أبينغدون

بلدة أبينغدون

جزيرة أساتيجو

جزيرة أساتيجو

جزيرة أساتيجو

جزيرة أساتيجو

بلدة أبينغدون

بلدة أبينغدون

ولاية فرجينيا من الوجهات السياحية الرائعة لقضاء فترة العطلة، سواء كنت تخطط للسفر بمفردك في عطلة سياحية أو بصحبة الأصدقاء أو أفراد العائلة، فهي موطن لأعداد لا تحصى من المعالم السياحية ومناطق الجذب السياحي.

بداية من المناطق التاريخية – وهي كثيرة للغاية نظرا لحقيقة ارتباط الولاية بتاريخ المستعمرات في الولايات المتحدة ولحقيقة أنها مسقط رأس ثمانية رؤساء الولايات المتحدة – وحتى الشواطئ الرملية الساحرة، وخاصة في مدينة فرجينيا بيتش والتي تمثل وجهة شاطئية مثالية في موسم الصيف، ولاية فرجينيا تشتهر أيضا بأنها موطن للكثير من المعارض الفنية والمتاحف وخاصة المتاحف المفتوحة، كما أنها موطن لمجموعة لا بأس بها من المحميات الطبيعية ومنها محمية " Chincoteague National Wildlife " الشهيرة والتي توجد في الجزء التابع لولاية فرجينيا في جزيرة أساتيجو.

إليكم مجموعة من أشهر الوجهات السياحية في ولاية فرجينيا:

مدينة الإسكندرية:

مدينة الإسكندرية في ولاية فيرجينيا الأمريكية هي المدينة الأم للكثير من المشاهير، ومن بينهم الرئيس الأمريكي السابق جورج واشنطن (George Washington)، وتشتهر المدينة بشوارعها التقليدية الجميلة والمرصوفة بالحجر، كما تشتهر أيضا بأنها موطن للكثير من الأبنية التاريخية بما في ذلك المنزل الذي نشأ فيه الجنرال روبرت إي لي (Robert E. Lee)، إلى جانب ذلك ستجد في المدينة الكثير من المعارض الفنية، والمحلات التجارية العتيقة والمطاعم.

مدينة فرجينيا بيتش:

هناك أشياء لا حصر لها يمكنك القيام بها في مدينة فرجينيا بيتش، وأولا وقبل كل شيء تشتهر المدينة بأنها وجهة شاطئية رائعة فهي موطن لثلاثة شواطئ رملية ساحرة، تمتد بطول أربعة عشر وتوفر كل ما قد تحلم به عن التخطيط للسفر لعطلة شاطئية، المدينة تحتوي أيضا على وجهات سياحية أخرى، مثل ممشى فرجينيا بيتش وهو طريق للمشاة بعرض 28 قدم وطول ثلاثة أميال ويعد مكان مثالي للتنزه، وهناك أنشطة رائعة أخرى يمكنك القيام بها عند زيارتك للمدينة مثل ركوب الخيل، والتجديف، ورحلات القوارب، والحفلات الشاطئية، كما يمكنك أيضا أن تقوم بزيارة محمية " Back Bay National Wildlife" حيث يمكنك مشاهدة الخيول والخنازير البرية والسلاحف والنسور.

مدينة ويليامزبرغ:

تشتهر مدينة ويليامزبرغ بأنها واحدة من أشهر مناطق الجذب السياحي في ولاية فرجينيا، وربما يعود ذلك إلى حقيقة أنها موطن للكثير من المعالم السياحية التاريخية والتي ترتبط ارتباط وثيقا بالتاريخ الاستعماري في الولايات المتحدة، وهذا ليس بالغريب فمدينة ويليامزبرغ تأسست في عام 1632 كمستوطنة محصنة بالقرب من نهر يورك، ومن أشهر مناطق الجذب السياحي في مدينة ويليامزبرغ متحف " Colonial Williamsburg"، ومتحف " Historic Jamestown" وهما من المتاحف المفتوحة في الهواء الطلق وكلاهما يشغل مساحة ضخمة، وهناك أيضا الأبنية التاريخية المنتشرة في أنحاء المدينة والتي يعود تاريخها إلى القرون السابع عشر والتاسع عشر والرابع عشر، ومن الوجهات السياحية الشهيرة الأخرى في المدينة: ملاهي بوش غاردنز وهي واحدة من الوجهات المفضلة لدى الأسر والعائلات.

بلدة أبينغدون:

يمكنك أن تجد مواقع تاريخية في كل مكان في بلدة أبينغدون بداية من ضواحي البلدة وحتى الأرصفة المعبدة من الطوب في وسط البلدة، يمكن لزوار البلدة أن يتعرفوا على الظروف المعيشية القاسية التي اختبرها الفقراء في البلدة حتى منتصف القرن العشرين، وإذا كنت من هواة التنزه على الأقدام فيمكنك دائما التنزه على طول طريق " Virginia Creeper" أو طريق " Appalachian".

جزيرة أساتيجو:

جزيرة أساتيجو هي جزيرة جميلة تمتد بطول 37 ميلا (60 كم) وتقع قبالة الساحل الشرقي لشبه جزيرة دلمارفا التي تواجه المحيط الأطلسي، ويتبع ثلثي الجزيرة والذي يوجد في الشمال ولاية ميريلاند ، في حين أن الثلث الجنوبي يقع في ولاية فرجينيا، وتشتهر الجزيرة بأنها موطن للمحميات والمناطق الطبيعية بما في ذلك الجزء التابع لولاية فرجينيا في جزيرة أساتيجو وهو موطن لمحمية " Chincoteague National Wildlife " الشهيرة، الجزء التابع لولاية فرجينيا في جزيرة أساتيجو بأكمله يعتبر محمية طبيعية للحيوانات وهو موطن لحيوانات مهددة بالانقراض، مثل أيل السيكا، طائر زقزاق شادي، وهو موطن لأنواع أخرى من الحيوانات مثل البجع البني، طيور اليؤيؤ، الثعالب الحمراء، والغزلان ذات الذيل الأبيض، جدير بالذكر أن هناك أيضا عدة مناطق على الجزيرة مخصصة للسباحة، وركوب القوارب، وركوب الخيل، وقيادة المركبات، أما هواة رياضة الغوص فيمكنهم ممارسة رياضتهم المحببة إلى جانب استكشاف حطام السفن الغارقة عند شواطئ الجزيرة.