النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

جناح السراي وقرية نجد المقصار.. تجارب سياحية جديدة لعشاق التاريخ بالإمارات

جناح السراي وقرية نجد المقصار.. تجارب سياحية جديدة لعشاق التاريخ بالإمارات
1 / 4
جناح السراي وقرية نجد المقصار.. تجارب سياحية جديدة لعشاق التاريخ بالإمارات
تجارب سياحية إماراتية جديدة
2 / 4
تجارب سياحية إماراتية جديدة
أجواء طبيعية تأسر القلوب
3 / 4
أجواء طبيعية تأسر القلوب
قرية نجد المقصار
4 / 4
قرية نجد المقصار

أعلنت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير "شروق" خلال مشاركتها في النسخة الـ 29 من سوق السفر العربي الذي يقام حاليا في مركز دبي التجاري العالمي عن مشروعي " جناح السراي، بيت خالد بن إبراهيم" و"قرية نجد المقصار" فيما استعرضت ثلاثة من أحدث مشاريع الضيافة البيئية الفاخرة التي تعزز جاذبية السياحة البيئية في الدولة .

المصدر وام

عشاق الضيافة الأصيلة  

وأكدت الهيئة أن المشروعين الجديدين يترجمان التزامها بتعزيز مكانة الشارقة واحدة من أبرز وجهات السفر والسياحة الفاخرة التي تستلهم التراث في المنطقة والعالم إذ يعود تاريخ المشروع الأول "جناح السراي، بيت خالد بن إبراهيم " إلى القرن التاسع عشر حيث كان منزلاً لتاجر اللؤلؤ خالد بن إبراهيم في "قلب الشارقة" وستعمل "شروق" على تحويل هذا البيت التاريخي إلى فندق يتضمن 12 غرفة لمنح عشاق الضيافة الأصيلة الفاخرة تجربة فريدة معاصرة من خلال الإقامة في بيت تاريخي عاشت فيه عائلة عريقة قبل أكثر من 100 عام.

جناح السراي، بيت خالد بن إبراهيم

ويستكمل مشروع "جناح السراي، بيت خالد بن إبراهيم" المقرر انتهاء أعمال تطويره في الربع الأخير من 2022 رؤية شروق في تطوير مركز للجذب السياحي في "قلب الشارقة" حيث يمثل المشروع إضافة جديدة لمشروع "فندق ذا تشيدي البيت – الشارقة" الذي افتتحته "شروق" في العام 2017 لاستحضار النسيج التاريخي لدولة الإمارات من خلال إعادة إحياء نمط حياة المجتمع المحلي.

 

قرية نجد المقصار

المصدر وام

ويقع مشروع "قرية نجد المقصار" في منطقة جبلية في مدينة خورفكان على الساحل الشرقي لإمارة الشارقة وجاء تطويره من /شروق/ وترميمه من هيئة تطوير البنية التحتية بالشارقة "مبادرة" ضمن مشروع إعادة تنشيط كبيرة لمنطقة وادي شي تولتها بهدف توفير فرصة جديدة للسيّاح لتجربة المناظر الطبيعية المتنوعة للإمارة حيث ستتولى /شروق/ تحويل 13 منزلاً في قرية نجد المقصار التي يبلغ عمرها 100 عام إلى منازل فاخرة ووحدات فندقية على الطراز التراثي الإماراتي.

إطلالة تاريخية ساحرة

واستكمل المشروع 7 وحدات فندقية إلى جانب ترميم الحصن العلوي للقرية الذي تم إنشاؤه قبل 300 عام ويوفر إطلالة على الوادي التاريخي من ارتفاع 220 متراً بالإضافة إلى ردهة استقبال ومقهى ومناطق شواء ومناطق خارجية ومسجد وستقوم "شروق" بتطوير 9 فلل مع مسابح خاصة وفلل مع مزارع خاصة ومسارات للتسلق ومسارات لركوب الخيل وغيرها من المرافق.

منتجع الجبل- لوكس خورفكان

وعرضت "شروق" في إطار مشاركتها الخامسة عشرة على التوالي في معرض "سوق السفر العربي" 2022 ثلاثة من أحدث مشروعاتها في مجال السياحة البيئية وهي "منتجع الجبل، لوكس خورفكان" في مدينة خورفكان ويطل على بحر العرب و"منتجع البردي، لوكس الذيد" الذي يقع بالقرب من مشروع "سفاري الشارقة" أكبر مشروع سفاري في العالم خارج إفريقيا ومشروع "رحّال" الذي يوفر مقصورات للإقامة الفاخرة على شاطئ الحمرية.

ويقع مشروع "منتجع الجبل، لوكس خورفكان" بالقرب من شاطئ خورفكان على سفوح جبل السويفة ويمتاز بإطلالات آسرة على بحر العرب والمناظر الطبيعية المحيطة ويمتد على مساحة 187ألف متر مربع ويتكون من 45 وحدة فندقية صديقة للبيئة بتصميم يضمن مستوى وافراً من العزلة والخصوصية ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من المشروع في 2023

 

منتجع البردي، لوكس الذيد

وتطور "شروق" مشروع "منتجع البردي، لوكس الذيد" في مدينة الذيد بالشارقة ويتكون المشروع من 35 وحدة فاخرة بالإضافة إلى صالة رياضية ومنتجع صحي ومسبح ومطعم ونادي للأطفال ومن المقرر افتتاحه في العام 2023 بالقرب من مشروع "سفاري الشارقة" وستنظم "شروق" بالتعاون مع "هيئة البيئة والمحميات الطبيعية" العديد من الأنشطة التي تتيح للزوار التفاعل المباشر مع الحياة البرية وستوكل مهمة إدارة مشروعي منتجع الجبل ومنتجع البردي عند افتتاحهما إلى شركة "لوكس كوليكتيف" السنغافورية.

ويوفّر بدوره مشروع "رحّال" 20 مقصورة على شاطئ الحمرية وسيقدم المشروع عند افتتاحه في العام الجاري للسياح وعشاق الرياضات البحرية وهواة الأنشطة الشاطئية فرصة الاستمتاع بتجربة إقامة استثنائية تتيح كافة وسائل الراحة العصريّة.

×