النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

تبوك.. سحر الطبيعة والتراث الأصيل على أرض المملكة

تبوك.. سحر الطبيعة والتراث الأصيل على أرض المملكة - المصدر وكالة الأنباء السعودية
1 / 8
تبوك.. سحر الطبيعة والتراث الأصيل على أرض المملكة - المصدر وكالة الأنباء السعودية
العديد من التجارب بإنتظار الزوار تبوك - المصدر وكالة الأنباء السعودية
2 / 8
العديد من التجارب بإنتظار الزوار تبوك - المصدر وكالة الأنباء السعودية
مدائن شعيب في تبوك - المصدر وكالة الأنباء السعودية
3 / 8
مدائن شعيب في تبوك - المصدر وكالة الأنباء السعودية
وادي الديسة أحد أجمل الوجهات السياحية في تبوك - المصدر وكالة الأنباء السعودية
4 / 8
وادي الديسة أحد أجمل الوجهات السياحية في تبوك - المصدر وكالة الأنباء السعودية
وتاريخ أصيل في تبوك  - المصدر وكالة الأنباء السعودية
5 / 8
وتاريخ أصيل في تبوك - المصدر وكالة الأنباء السعودية
العديد من الاماكن السياحية الساحرة في تبوك - المصدر وكالة الأنباء السعودية
6 / 8
العديد من الاماكن السياحية الساحرة في تبوك - المصدر وكالة الأنباء السعودية
البحر والهواء والمساحات الخضراء الساحرة  - المصدر وكالة الأنباء السعودية
7 / 8
البحر والهواء والمساحات الخضراء الساحرة - المصدر وكالة الأنباء السعودية
وادي الديسة الساحر - المصدر وكالة الأنباء السعودية
8 / 8
وادي الديسة الساحر - المصدر وكالة الأنباء السعودية

تتمتع المملكة العربية السعودية بطبيعتها الساحرة ووجهاتها السياحية التي توفر للسائح تجربة لا تنسى ما بين الشواطئ الممتدة ورمالها الذهبية والوجهات التاريخية الساحرة.

وتعد منطقة تبوك أحد أجمل المناطق في المملكة العربية السعودية نظرا للمقومات الطبيعية الرائعة التي تمتلك تلك المنطقة السعودية والتي تجعل منها أحد أفضل الوجهات السياحية التي يمكن للزائر التمتع بأجوائها.

تقع منطقة تبوك في شمال غرب المملكة وتمتد على مساحة تزيد عن 136 ألف كيلو متر مربع ويمكن لزائرها الاستمتاع بالبر والبحر والأشجار الجميلة والزهور الخلابة التي تعد أفضل مواطن الجمال في منطقة تبوك، حيث يصل إنتاج تبوك من الزهور الطبيعية 19 مليون زهرة ترسم البسمة على وجوه عشاق الطبيعة.

البحر والهواء والمساحات الخضراء الساحرة  - المصدر وكالة الأنباء السعودية

سحر الطبيعة والتراث الأصيل

وتعتبر تبوك ملتقى لحضارات سكنت بيوتًا محفورة في الجبال وجعلت من الأودية طرقًا تجارية، واستفادت من ينابيعها لتروي مزارعها كثيفة الأشجار، تلك هي معالم تبوك التاريخية التي أحبَّها زوارها واتخذوها مقصدًا سياحيًا، لما تحمله من إرث تاريخي قديم وطبيعة ومناخ معتدل.

حيث يمكن لزائر تبوك أن يشعر كيف امتزجت الطبيعة بالتاريخ في منطقة تجسّد ملتقى لحضارات سكنت بيوتًا محفورة في الجبال الساحرة.

حيث يقع منطقة تبوك آثارًا تاريخية كثيرة، مثل قلعة تبوك والحصون الشاهدة على حضارات عاشت في المكان منذ أكثر من أربعة قرون، تجد إقبالًا من زوار المنطقة، سواءً القادمين من داخل المملكة أو من خارجها، لاسيما رواد التاريخ والشغوفين بالرحلات الاستكشافية.

وجهات تاريخية لا مثيل لها

ومن المواقع التي تجذب السياح مغاير شعيب أو "مدائن شعيب"، وهي حضارة وجدت من فترة ما قبل الميلاد، وفيها بيوت منحوتة في الجبال، ونقش على مداخلها أشكال جمالية، يوثق زوار هذا المكان بعدساتهم وكاميراتهم كل ما تقع عليه أعينهم، ويرصدون الإبداع الهندسي النادر في تلك البيوت.

وإذا كنت من عشاق الطبيعة الساحرة فما عليك إلا ان تحزم الأمتعة وتتوجه صوب منطقة وادي الديسة، حيث تشهد ارتفاعًا متزايدًا كل عام في أعداد السياح، خاصة القادمين من خارج المملكة، لما يحويه هذا الوادي من منحوتات تكونت بفعل عوامل التعرية من الماء والهواء، فكونت لوحات فنية من أعمدة الصخور المرتفعة، وينجذب الزوار أيضًا نحو ينابيع المياه التي تخرج من وسط الصخور مكونة واحات تحيط بها الأشجار والحشائش.

العديد من التجارب بإنتظار الزوار تبوك - المصدر وكالة الأنباء السعودية

×